ما الذي تفعله 'فايسبوك' لدعم الرياديين في المنطقة؟ [ومضة تيفي]

وصل عدد مستخدِمي موقع "فايسبوك" Facebook إلى حوالي مليار و800 مليون مستخدِم، في عام 2016. وفي منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، يتخطّى هذا العدد 114 مليون مستخدِم نشطٍ شهرياً.

لا شكّ في أنّ هذا الموقع لم يعد يقتصر على التعارف والتواصل الاجتماعي، بل أصبحَ منصّة إعلامية وترويجية وحتّى منطلقاً للكثير من الأعمال التجارية عبر الإنترنت.

خلال فعالية "ميكس أن منتور" Mix N’ Mentor التي أقامَتها "ومضة" في دبي العام الماضي، التقينا برئيس سياسات "فايسبوك" في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، أشرف زيتون.

أشار زيتون إلى أنّ "فايسبوك" يهتمّ كثيراً للمنطقة العربية كونها تضمّ هذا العدد الكبير من المستخدِمين، كما لأنّ الكثير من روّاد الأعمال باتوا يعتمدون على هذه المنصّة لإطلاق أعمالهم والترويج لها.

أشرف زيتون، رئيس سياسات "فايسبوك" في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. 

مع انتشار الإنترنت في المنطقة وتزايد الفرص ساهمت منصات التواصل الاجتماعي في دعم رواد الأعمال بشكلٍ كبير. كذلك، يؤكّد زيتون أنّ اهتمام "فايسبوك" ازداد برواد الأعمال كاشفاً عن أهمّ الخطوات التي تقوم بها شركته في المجال الرياديّ: تبادل المعرفة.

لا يمكن إهمال تأثير "فايسبوك" في المنطقة خصوصاً في مجال الأعمال التجارية، لذلك لا تفوّت فرصة الاستماع إلى زيتون رئيس سياسات "فايسبوك" في الشرق الأوسط.

اقرأ بهذه اللغة

شارك