محمد العبار يطلق منصة 'نون' للتجارة الإلكترونية بإمكانيات ضخمة

اقرأ بهذه اللغة

أطلق محمد العبّار، رئيس مجلس إدارة شركة "إعمار" Emaar العقارية، بالشراكة مع مستثمرين آخرين، منصّة "نون" Noon للتجارة الإلكترونية، في خطوةٍ تدلّ على مدى الفرص الكامنة في مجال التجارة الإلكترونية في منطقة الشرق الأوسط.

هذه المنصّة التي تنطلق مع استثمارٍ أوّلي يصل إلى مليار دولار أميركيّ و20 مليون منتَجٍ متنوّع، يساهم صندوق الاستثمارات العامة السعودية بـ50% منها، حسبما قال العبّار خلال مؤتمرٍ صحفيّ في دبي يوم الأحد الماضي.

وأضاف أنّ "نون" ستنطلق بداية الأمر في السعودية والإمارات "وسوف تغطي قريباً منطقة الشرق الأوسط بأسرها". وفيما ستتّخذ من الرياض مركزاً رئيسياً لها، سيكون المركز اللوجستي للشركة في "مركز دبي التجاري العالمي" Dubai World Central في مطار آل مكتوم.

وستتولّى شركة "أرامكس" Aramex العمليات اللوجستية والتوصيل، علماً أنّه سبق للعبار أن اشترى أسهم فادي غندور المتبقّية في شركة "أرامكس".

ومع موقعها الإلكتروني وتطبيقها للأجهزة المحمولة، ستتيح "نون" للمستهلِك أن يتسوّق عبر الإنترنت مباشرةً من المصدر، فيما تتولّى هي عملية التخزين والتوزيع والتسليم.

ستعمل "نون" على أجهزة الحاسوب كما ستطلق تطبيقاً للأجهزة المحمولة.

هذه الانطلاقة الضخمة لشركةٍ في مجال التجارة الإلكترونية قد تشكّل مصدر قلقٍ للشركات الناشئة في المنطقة، كونها تصعّب المنافسة. ولكنّ الباحث في "مختبر ومضة للأبحاث" WRL، جوناس فيلر، رأى أنّ السوق تتّسع للجميع، خصوصاً وأنّ التجارة الإلكترونية في الخليج من المتوقّع أن تنمو قرابة 4 أضعاف بحلول عام 2020 (من 6 مليارات دولار إلى 20 ملياراً).

وأضاف أنّ هناك شركات عالمية تحتكر التجارة الإلكترونية مثل "أمازون" Amazon في الولايات المتحدة و"علي بابا" Alibaba في الصين، ولكنّ هذا لا يلغي الفرص أمام الشركات الناشئة لاستهداف سوقٍ محدّدة (مثل بيع العلامات التجارية الفاخرة، ومنتَجات الأمهات والأطفال، والتغذية واللياقة البدنية...).

ذكر العبار أنّ "نون" تريد تنمية المبيعات عبر الإنترنت في المنطقة من 2% من إجمالي سوق المبيعات (3 مليارات دولار) إلى 15% (70 مليار دولار) في غضون 10 سنوات.

وبالتالي إذا نظرَت "نون" إلى الشركات الصغير كمنافسٍ لها يمكن أن تتعقّد الأمور، ولكن "يجب أن ننتظر السياسة التي ستنتهجها تجاه الشركات الناشئة، فهناك شركات أخرى مثل ’بيفورت‘ Payfort و’سوق‘ Souq استثمرت في الشركات الناشئة واستحوذت على أخرى".

وتعليقاً على المعلومات التي تفيد بأنّ "نون" قد انطلقت مع مليار دولار، لفت فيلر إلى أنّ هذه المبالغ قد استُخدم معظمها لشراء المنتَجات التي قد يشتريها العملاء عند إطلاق المنصّة.

بالإضافة إلى ذلك، وعدَت "نون" بأنّها ستأتي بالكثير من المنتَجات للمرّة الأولى في المنطقة، بحيث سيتمكّن العملاء من الاختيار بين منتَجات الموضة والكتب وأدوات المنزل والحديقة، والإلكترونيات، ومعدّات الرياضة، ومنتَجات الصحة والجمال، والعناية الشخصية، والألعاب، والمنتَجات المخصّصة للأطفال وغيرها.

 

الصورة الرئيسية من Absolutegeeks.

اقرأ بهذه اللغة

الفئة

شارك

مقالات ذات صِلة