ستة تقارير تكشف عن الفرص الكامنة في المنطقة العربية

اقرأ بهذه اللغة

يمكن القول إنّ الابتكارات والمغامرات والمفاجآت لم تغب عن هذا العام على المستوى العالمي. هذا الأمر لا يقتصر على القضايا الجيوسياسيّة فقط، بل يصل إلى التكنولوجيا أيضاً؛ فمن جهة، غلب الذكاء الاصطناعي البطل العالمي في لعبة "جو"  Goالصينيّة، ومن جهة أخرى، ما زالت الخطط التي تريد استعمار المريخ قيد التطوير والتقدّم.

في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، قام "مختبر ومضة للأبحاث" خلال العام الماضي، في حين ازدادت وتيرة العمل في البيئة الريادية، بجمع المعلومات الخام عن البيئة الريادية حتّى الآن، وتقديمها بشكل مفهوم وواضح ذاكراً معلومات تفيد المساهمين في هذه البيئة.

في التقريرين عن الشركات الناشئة العاملة في التكنولوجيا الصحيّة في المنطقة وتلك العاملة في التقنية النظيفة في المنطقة، كمن الهدف في تسليط الضوء على المجالات والشركات الناشئة في هوامش البيئة الريادية الإقليمية. وبسبب الاهتمام المتزايد في هذين القطاعين، كان من الضروري جمع بيانات أوليّة تعدّ ركيزة لأيّة أبحاث أو مشاريع في هذين القطاعين.

تقريرا "استراتيجيات التوسّع" Strategies to Scale و"الوصول إلى المواهب"   Access To Talent غاصا في أكبر تحديين يواجههما روّاد الأعمال في المنطقة اليوم. ويركّز هذان التقريران على طبيعة هذه التحدّيات مستعينين بتجارب روّاد الأعمال في هذا الوضع، كما يعرضان خطط استراتيجيّة أساسيّة لمواجهتها.

لا شكّ في أنّ الشركات الناشئة والشركات الكبرى في المنطقة ترغبان بالتعاون، وذلك لأنّ المصالح المشتركة التي تنتج عن هذه الشراكات لا يمكن تجاهلها. لذا، أطلقت "إكسبو 2020" Expo 2020 و"ومضة" مبادرة مشتركة باسم "منصّة ريادة الأعمال التعاونية“ تشجّع التعاون بين الشركات الكبرى وروّاد الأعمال وتقدّم النصائح وعدّة عمل للشركات الكبرى تساعد في هذه الجهود الإقليمية للتعاون وتسرّعها. 

الصورة الرئيسيّة من "بيكسلز". 

اقرأ بهذه اللغة

شارك

مقالات ذات صِلة