شركة 'كريم' تصل إلى مليار دولار بعد هذا التمويل

اقرأ بهذه اللغة

باتت "كريم" Careem الآن ثاني شركة ناشئة تقدّر قيمتها بمليار دولار في الشرق الأوسط، وذلك بعد استثمار تلقتّه من عملاقة التجارة الإلكترونية اليابانية "راكوتن" Rakuten و"شركة الاتصالات السعوديّة" STC. ويعدّ هذا الاستثمار أوّل دعم تقدّمه الشركة اليابانية العملاقة لشركة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

شركة طلب السيارات هذه، التي تأسست في آذار/مارس 2012، هي الشركة التكنولوجية السريعة النمو المثاليّة التي يبحث عنها المستثمرون المخاطرون. فهي تعمل في 47 مدينة من تركيا إلى المنطقة العربيّة حتّى باكستان، ولديها أكثر من 90 ألف سائق و4 ملايين مستخدم مسجّل على التطبيق؛ كما أنّها تنافس بشدّة الشركة العالميّة المتصّدرة هذا المجال، "أوبر" Uber.

"عدد سكّان المنطقة العربية يزداد، وهم متصّلون بالإنترنت ويعيشون في المدن. لذلك فإنّ خدمات طلب السيارات وخدمات التجارة الإلكترونية الأخرى تتمتّع بإمكانيات كبيرة،" حسبما شرح أوسكار ميلزارك دي لا ميال، المدير التنفيذي في "راكوتن"، في بيان صدر نهار الاثنين.

وأضاف أنّ "هذا الاستثمار يتناسب مع رؤية ’راكوتين‘ للابتكار على المستوى العالمي، إذ أنّ ’كريم‘ أظهرت عن قدرات هائلة في التوسّع إلى إحدى أكبر منصّات الاقتصاد التشاركي في المنطقة وتسريع اعتماد حلول جديدة في النقل".

"شركة الاتصالات السعودية" التي ابتاعت 10% من أسهم "كريم" مقابل 100 مليون دولار، كانت بالأصل مساهمة في "كريم" من خلال ذراعها الاستثماريّة، وقد انضمّت إلى باقة من المستثمرين على غرار "ومضة كابتال" Wamda Capital و"مجموعة الطيار للسفر" Al Tayyar Travel Group السعوديّة. أمّا تمويل الصفقة فسوف يتمّ من مصادر "شركة الاتصالات السعوديّة" الداخلية، حسبما أعلنت الشركة في بيان للبورصة السعوديّة.

كانت "كريم" قد جمعت 60 مليون دولار في تشرين الثاني/نوفمبر من العام الماضي للتوسّع في الشرق الأوسط، وأرادت، بحسب "بلومبرج" Bloomberg، جمع 500 مليون دولار إضافية. وكانت منافستها "أوبر" في الشهر نفسه قد أعلنت عن رغبتها في تخصيص 250 مليون دولار للتوسّع في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا أيضاً.

مع كلّ هذا، تواجه الشركة الناشئة الإماراتية صعوبات جمّة في المنطقة. ففي الأردن، ضعط سائقو سيارات الأجرة العادية والهيئات على  الحكومة لتنظيم أو منع تطبيقات طلب السيارات (التي تعدّ غير ممتثلة للقوانين في هذا البلد)؛ وفي مصر، تُجبَر الشركة على أن تكون مرنة في طريقة التعامل، وذلك لكسب رضا الساسة المترددين الذين يريدون حماية مصالح شركات الأجرة هناك.

قبل هذا الاستثمار في "كريم"، كانت "سوق.كوم"Souq.com أوّل شركة ناشئة تتخطّى قيمتها المليار دولار (يونيكورن) في المنطقة؛ ففي وقت سابق من هذا العام، جمعت الشركة 275 مليون دولار في أكبر جولة تمويل تمّ الإعلان عنها لشركة ناشئة تكنولوجية في المنطقة.

الصورة الرئيسيّة من " مؤسسة تاكسي دبي". 

اقرأ بهذه اللغة

شارك

مقالات ذات صِلة