'بي أو إس روكيت' الأردنية تسعى لجعل أنظمة نقاط البيع الثابتة من الماضي

اقرأ بهذه اللغة

لم يأخذ زيد حسبان استراحة بين آخر يوم له في "آي فود" ifood التي شارك في تأسيسها في مطلع العام 2012، ويومه الأول في "بي أو إس روكيت" POSrocket لأنظمة نقاط البيع السحابية التي شارك أيضاً في تأسيسها في آب/أغسطس الماضي.

فبعد استحواذ الشركة التركية "يميكسيبيتي" Yemeksepeti على "آي فود"، قرّر حسبان أنه حان وقت الرحيل لبدء مغامرة جديدة، وكان على علم تماماً بما يريد فعله.

وكانت المغامرة تأسيسه بالشراكة مع زيد فرخ، الشريك المؤسس لـ"تقنيات سيمانتيك الذكية" Semantic Intelligent Technologies ومُطوّر "أس أم إي ستاك"SME Stack، "بي أو إس روكيت" أو "روكيت لأنظمة نقاط البيع" لتسهيل عمليات المُحاسبة للشركات الصغيرة والمُتوسطة.

ويوضح حسبان في حديث إلى "ومضة" أنه خلال عمله على تطبيق "آي فود"، لاحظ وجود العديد من المشاكل المُتعلقة بأنظمة نقاط البيع لدى المطاعم. فأنظمة المحاسبة الثابتة ليست عمليّة بقدر تلك المُعتمدة على السحابة التي تقدّم عدة خدمات للمستخدم لا تتوقف عند المحاسبة بل تتعداها إلى خدمات أخرى مثل مراقبة المبيعات والمخزون والأرباح والخسائر. 

وبالطبع الجميل في هذه الأنظمة أنه "يُمكن تحديثها في أيّ وقت كأي تطبيق آخر من دون تكليف المُستخدم بمهمة التحديث أو الصيانة"، وفق حسبان. 

وعلى غرار ذلك، يمكّن نظام "روكيت" المعتمد على سحابة أمازون، المستخدم من المحاسبة ومراقبة كل التحركات المالية ووضع المخزون والبيانات المالية وتحليلاتها، أينما كان وعن طريق أي جهاز.  

وحتى الآن يعمل نظام الشركة على نظام "آي أو إس" IOS، إلّا أنّها تخطط للانتقال إلى "أندرويد" Android و"ويندوز" Windows.

"بي أو إس روكيت" صديقة للمستخدم ومن السهل أن يستعملها الموظفون. (الصورة من صفحة الشركة على فايسبوك)

سوق في الأردن ومصر

تتخذ الشركة التي يصل عدد موظفيها إلى 13، من الأردن مقراً لها حيث لديها 33 مُستخدماً مُعظمهم من المطاعم والمقاهي. كما لدى الشركة مكتب في مصر حيث تقدم خدماتها لسبعة مُستخدمين.  

وعن السوق المصري يوضح حسبان أنّ "الفجوة فيه كبيرة جدّاً ما جعل التوسع في مصر أمراً معقولاً لا سيما أنّ التوسع في دول الخليج يتطلّب استثماراً باهظاً والكثير من الإجراءات المُعقدة".

ويقول حسبان إنّ شركته تُقدم حلّا شاملاً لمشكلة أنظمة نقاط البيع وأن النظام الذي تعتمده ليس مجرد نظام تشغيليّ. ويشير إلى أنها ستضيف قريباً أدوات جديدة لخدماتها كتقديم المُقترحات ودمج البيع الإلكتروني بالعمليات الأخرى.

ويتوقّع أنّ يقلّص نظامه على المدى البعيد، التكلفة على المُستخدم بنسبة 20% مُقارنة بنظام ثابت مُتوسط.

نمو الحوسبة السحابية

يبدو أنّ الشريكان اختارا قطاعاً لن يخذلهما، حيث من المتوقع أن تشهد المنطقة العربيّة النموّ الأكبر في العالم في مجال الحوسبة السحابية خلال 2014 و2019. كما أنه أصبح شائعاً جداً انتقال أصحاب الشركات من أنظمة نقاط البيع الثابتة إلى السحابية، معتمدين على خدمات شركات توفّر أنظمة نقاط البيع السحابية منها شركتي "ألفا" Alpha و"ساباد" Sapaad في الإمارات.

ويتماشى نموّ استخدام الأنظمة السحابية في المنطقة العربية مع ارتفاع نسبة استخدام البطاقات الإئتمانية وزيادة الطلب على تحليلات أكثر دقة.

أما على مستوى العالم، ورغم تفوّق الأنظمة الثابتة خلال العام 2015، فمن المتوقع أن تنمو الأنظمة السحابية أو المُعتمدة على المحمول بنسبة 18% كمعدل نمو سنوي مركّب خلال 2016 و2024 لتبلغ قيمة القطاع 55 مليار دولاراً في 2024.

الصورة الرئيسية من موقع "بي أو إس روكيت". 

اقرأ بهذه اللغة

البلدان

شارك

مقالات ذات صِلة