ماريو بيرتا: هذا ما أعرفه عن الأسواق الناشئة

اقرأ بهذه اللغة

تأسيس شركة ناشئة في الأسواق الناشئة قد يكون نعمة ونقمة في الوقت عينه.

من جهة، يزيد الدخول إلى سوق غير مشبعة من حظوظ الشركة إذ تكون قادرة على بسط سيطرتها في كامل السوق. ولكن من جهة أخرى، تؤدّي البنى التحتية الركيكة وغياب المواهب والقوانين المحليّة الصعبة والمعقّدة إلى بروز عقبات وتحدّيات أمام الوصول إلى النجاح والتوسّع.

بالنسبة للمؤسس والرئيس التنفيذي لـ"فلاي سبايسز" Fly Spaces ، ماريو بيرتا، الذي يعمل من مانيلا في الفيليبين، إنّ الفوضى والفرص في الأسواق الناشئة مربحة والتحدّي مغر للغاية.

منذ سنوات ويبني بيرتا الشركات في أفريقيا وآسيا، ناهيك عن تسلّمه منصب المدير الإقليمي لـ"روكيت إنترنت" Rocket Internet خلال مسيرته المهنية. سواء في أنغولا أو في فيتنام، اكتشف بيرتا خاصّيات للأسواق الناشئة على رائد الأعمال معرفتها قبل الغوص فيها هي بحسبه:

ماريو بيرتا في "مؤتمر مصرف لبنان لتسريع الأعمال" 2016 (الصورة من صفحة "مؤتمر مصرف لبنان لتسريع الأعمال" على الـ"فايسبوك")

من الصعب جدّاً الوصول إلى المواهب. تنمو اقتصادات الأسواق الناشئة بسرعة؛ وبالتالي، فأنت تنافس لاعبين كبار مثل المصارف الجديدة وشركات العقارات والبيع بالتجزئة للاستحواذ على المواهب. ومع غياب الوعي حول ريادة الأعمال، قد يفضّل كثيرون وظيفة آمنة و30 يوماً من العطلة وتأميناً على الحياة.

سيكون عليك التدقيق في كلّ شيء. أغلب من سوف توظّفهم سيكونون من المتخرجين الجدد وسوف تكون تلك وظيفتهم الأولى. لذا، عليك توفير مساعدة كبيرة لهم في الأسواق الناشئة، بالإضافة إلى تدريبات ومراقبة. قد تسمّي ذلك تدقيقاً ولكنني أفضّل مصطلح تدريب فردي يؤدّي إلى قيام علاقة أفضل وأقرب مع الفريق. على سبيل المثال، أنا عرّاب كلّ أولاد الموظّفين لدي في آسيا، وبمثابة أبٍ لهم.

علاقاتك ومعارفك هم الأساس. تحتاج إلى المعارف في كلّ مكان في العالم بخاصةٍ في الأسواق الناشئة. لا يمكن الفصل بين مجالات العمل وشبكات المعارف، ويتمّ الاعتماد بشكل كبير على العلاقات والمعارف الخاصة في عالم الأعمال. لذا، من المهمّ جدّاً أن يحبّك الناس وأن تكون صادقاً، وأنصحك بأن تبتسم أكثر وأن ترسم ابتسامة واسعة وصادقة مثل ابتسامة "دوشين" Duchenne بدلاً من ابتسامة مصطنعة.

(الصورة لـشون ووجيك)

اعرف القوانين. فهي تختلف بحسب البلاد لذلك قد تواجه بعض القيود المرتبطة بحقوق الملكية والتي يجب عليك دراستها.

ربما تتحوّل الأمور اللوجستية إلى كابوس. قد تؤثّر اللوجستيات المرتبطة بكلّ بلد بشكل مباشر وجدّي للغاية على مشروعك. فعلى سبيل المثال، عندما بنينا شركات تجارة إلكترونية في الأسواق الناشئة مع "روكيت إنترنت"، علمنا أنّ نسبة انتشار بطاقات الائتمان في الفيليبين تبلغ 3% وعلمنا أنّه علينا تقديم خدمة الدفع عند الطلب. لكنّ العمّال الذين يجنون 300 دولار في الشهر ويتسلّمون 400 و500 دولار عند توصيل المنتجات، كانوا يسرقون الأموال ويغادرون. كما أنّ في مانيلا أكبر زحمة سير في العالم، ما يجعل نقل منتجات من النقطة أ إلى النقطة ب يستغرق يومين أحياناً.

أن تكون رائد أعمال ليس بالأمر الرائع. لن يكون هناك إلا إليون موسك واحد ومارك زوكربيرغ واحد ومن المرجّح ألا تكون أنت أحدهما. هناك احتمال لإثارة الدهشة في التكنولوجيا ولكنني أعمل فيها لأنّها شغفي ولدي أيضاً الكثير من المصالح التقليديّة مثل كشك صغير لبيع البيرجر وحانة ونادي؛ وإذا كنت تجني الأرباح، يعني ذلك أن مشروعك مستدام.

الحماسة في العمل في الأسواق الناشئة فريدة من نوعها. عندما أكون في غير آسيا، أشتاق إلى فوضى وحيوية المدن الآسيوية. فبالرغم من مشاكل الزحمة ومشاكل أخرى كثيرة،  تشعر هناك بطاقة رائعة بشكل لا يوصف.

الصورة الرئيسيّة من صفحة "مؤتمر مصرف لبنان لتسريع الأعمال" على الفايسبوك. 

اقرأ بهذه اللغة

البلدان

شارك

مقالات ذات صِلة