'ومضة' تنظّم ورشة عمل حول التعليم والنقل في الإمارات

اقرأ بهذه اللغة

تشوب الأنظمة التعليمية التعليمية، سواء في البلدان المتطورة أو في طور التطوّر، بعض الثغرات، ومنطقة الشرق الأوسط ليست استثناء.

والنقل والتنقل هما من العقبات الهامة الأخرى التي تؤثر على جوانب متعددة من مجتمعاتنا وتعيق تقدمها. فوسائل النقل السهلة وفي متناول الجميع، لم تعد ترفاً بل أصبحت ضرورة وأحد الحقوق في مجتمعات اليوم.

أظهر مسح "جيل الألفية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا" Millennials in the Middle East، الذي أجري في شباط/فبراير 2014، أنّ 31% من المستطلعين يرون في عدم تناسب مؤهلاتهم العلمية مع متطلبات وظيفتهم الحالية،عائقاً كبيراً، فيما اعتبر 28% أن النقص في التدريب المناسب هو العائق.

لذلك، وفي إطار الجهود التي تبذلها "ومضة" لرفع الوعي حول أهمية التعليم والنقل، سوف ننظم ورشة عمل للتفكير التصميمي بعنوان "عقول في مهمة" Minds on a Mission، لطلاب جامعات إماراتية لكي يتوصلوا إلى حلول لتحديات النقل والتعليم في الإمارات. والورشة تجري بالتعاون مع "كوجنيت" Cognit، المزوّد الحصري لتكنولوجيا "آي بي إم واتسون" IBM Watson في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

ستعمل الفرق بمساعدة ميسّرين من "ومضة" ورواد أعمال، على تعريف المشاكل في مسار معيّن وإيجاد حلول مناسبة لها، على أن تشكّل نتيجة الورشة أرضيةً للحل الذي ستعرضه "آي بي إم واتسون" في اليوم الثاني من الفعالية.

تعتبر ورشة العمل هذه جزءاً من مشاريع "مجلس محمد بن زايد لأجيال المستقبل"Mohamed Bin Zayed Majlis for Future Generations، وهي فعالية ستنعقد في 7 و8 آذار/مارس، في "مركز أبوظبي الوطني للمعارض" Abu Dhabi National Exhibition Center. سوف تشهد الفعالية نقاشات وجلسات فرعية وورش عمل تتمحور حول مواضيع مثل الأمن الرقمي والمدن الذكية والتطور العمراني وبالطبع ريادة الأعمال. وتهدف هذه الفعالية المرحة والتفاعلية إلى مساعدة الشباب الإماراتي على التفكير في الخيارات المهنية المتاحة، والمهارات التي سيحتاجون إليها في عالم المستقبل، لتحقيق طموحاتهم.

تبلغ فعالية "عقول في مهمة" ذروتها بعرض في اليوم الثاني، حيث سيختار الجمهور الحل الأكثر ابتكاراً ليحصل على جائزة بقيمة 20 ألف درهم إماراتي. ويُمكن للطلاب المهتمين بالمشاركة في الفعالية أن يسجلوا "الرغبة بالمشاركة" على الموقع الإلكتروني، ومن ثم تقديم طلب المشاركة في تحدي "عقول في مهمة".

تجري هذه الفعالية برعاية سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة ورئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبو ظبي. وسيشارك أكثر من 3 آلاف طالب جامعي إماراتي في الجلسات العامة والجلسات الفرعية.

وبالإضافة إلى حضور مسؤولين رفيعي المستوى في الدولة، سيكون من بين المتحدثين المؤكد حضورهم وزراء مثل وزير التغير المناخي والبيئة، الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي؛ ووزيرة الدولة للتعاون الدولي، ريم بنت إبراهيم الهاشمي؛ ووزيرة الدولة لشؤون الشباب، شمّة بنت سهيل بن فارس المزروعي.

الصورة الرئيسية من "مجلس محمد بن زايد لأجيال المستقبل".

اقرأ بهذه اللغة

الفئة

شارك

مقالات ذات صِلة