الاستثمار في الشركات الناشئة: تطور البيئة الحاضنة في المنطقة العربية في العام 2016 [تقرير]

اقرأ بهذه اللغة

الاستثمار في الشركات الناشئة: تطور البيئة الحاضنة في المنطقة العربية في العام 2016 [تقرير] من "مختبر ومضة للأبحاث".

زخر العام 2016 بالاستثمارات في المنطقة العربية بحيث نجحت الشركات الناشئة بجمع أكثر من 815 مليون دولار. كما صُنفت "كريم" Careem و"سوق" Souq.com كشركتين ناشئتين تصل قيمة كلّ منهما إلى مليار دولار (يونيكورن)، وهما أوّل شركتان في المنطقة تحققان ذلك.

أجمع المستثمرون والمؤسسون على قطاع مفضّل في هذا العام هو التكنولوجيا المالية. فأظهر التقرير أن استثماراً من كلّ خمسة استثمارات كان من نصيب شركة ناشئة تعمل في مجال التكنولوجيا الماليّة، وأن من أصل 10 شركات ناشئة، ثمة واحدة تعمل في هذا المجال.

في المقابل، بدأت شركات الأسهم الخاصة تستثمر في العام 2016 بالشركات التقنية الإقليمية، ما يعني أنّ المستثمرين يتوقّعون نموّاً أكبر لهذه الشركات الناشئة.

شهد أيضاً الدعم المالي للشركات الناشئة زيادة ملحوظة؛ فالتمويل الذي تمّ جمعه ازداد بنسبة 287% عن العام 2015 وبدأت الشركات الكبرى تؤدّي دوراً فعالاً في الاستثمار نظراً لمشاركتها في 29% من كلّ التعاملات الاستثماريّة.

بدا واضحاً في عمليّات التمويل في العام 2016 أنّ غالبية المستثمرين سعوا إلى الاستثمار في مراحل أكثر تقدّماً من المرحلة التأسيسيّة (4 فقط من أصل 11 يركزون على المرحلة التأسيسيّة). فـ40% من صفقات الاستثمار التي عقدت كانت في الجولات الأولى الثانية والثالثة، ما يدلّ على البدء بتخصيص رأس المال لاستثمارات في مراحل متقدمة لدعم نموّ الشركة.

ومن نتائج التقرير أيضاَ، ارتفاع عدد صفقات الاستحواذ على الشركات الناشئة في العام الماضي أهمّها صفقة استحواذ "نتوورك انترناشيونال" Network International على "ايميرجينج ماركتس بايمنتس" Emerging Markets Payments مقابل 340 مليون دولار.

تدلّ صفقتا استحواذ "كريم" Careem  على "سفاريه" Savaree و"سروتي" Sarouty.ma  (الذراع المغربية لـ"بروبرتي فايند" Propertyfinder.ae) على "سيليكتيمو" Selektimmo، على توسّع الشركات الناشئة الإقليمية إلى أسواق أخرى، وتحديداً إلى باكستان والمغرب على التوالي في هذه الحالة.

وقد يبشّر ذلك بصفقات دمج كثيرة في السنوات الآتية ما بين الشركات الناشئة، بهدف دعمها وتمكينها.

تعزز دعم الشركات الناشئة من خلال مبادرات خاصة مختلفة على مستوى البيئة الحاضنة بشكل عام. فانطلقت 15 مسرّعة أعمال جديدة في المنطقة في العام الماضي، بالتعاون مع شركات متعددة الجنسيات من شركات طيران إلى شركات اتصالات ومصارف.

وخُصصت أربعة من هذه المسرّعات للتكنولوجيا المالية، مسلطةً الضوء على آفاق هذا المجال الواسعة. كما نظّمت 30 فعاليّة كبيرة في العام 2016، وازدادت نسبة حضور في الفعاليات الثلاثة الأهمّ ("مؤتمر مصرف لبنان لتسريع الأعمال" BDL accelerate، وقمّة "رايز آب" RiseUp Summit، ومؤتمر "ستيب" STEP Conference) بـ2.4 مرّات بالمقارنة مع أرقام العام 2015، مسجّلة حضور 30 ألف شخص في العام 2016.

 

اقرأ بهذه اللغة

الفئة

شارك

مقالات ذات صِلة