صفقة الاستحواذ على 'سوق': أهميّتها ونتائجها [رأي]

اقرأ بهذه اللغة

لمن لم يعلم بذلك بعد، استحوذت شركة "أمازون" Amazon على "سوق.كوم" Souq.com مقابل أكثر من 650 مليون دولار.

طال انتظار خبر استحواذٍ من هذا الحجم في أوساط المستثمرين وروّاد الأعمال الرقميين في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وهو من شأنه أن يشكّل نقطة تحوّل في تاريخ تقدّمنا الرقمي.

سُجّلت آخر نقطة تحوّل في منطقتنا قبل سبع سنوات، عند استحواذ "ياهو" Yahoo على "مكتوب.كوم" Maktoob.com.

فما هي الأسباب التي تجعل هذه الصفقة مهمّة لروّاد الأعمال؟

1- التركيز على النموّ والهوس بالربح الصافي. تظهر قيمة صفقة الاستحواذ هذه أنّ عصر تقييم الشركة بحسب نموّ إيراداتها انتهى، وأنّ الأرباح مهمّة أكثر من أيّ وقت مضى. ففي عصر الاقتصادات المتعبة، تكون الشركات ذات الأعمال السليمة هي الشركات الأكثر أهمية، والربحية هي المعيار الذي تُقاس به الشركة السليمة في اقتصاد رأسمالي.

2- بناء شركة مؤثّرة يتطلّب وقتاً. تبرهن صفقة "سوق" أنّه عليك، كرائد أعمال، إدارة شركة سليمة لسنواتٍ طويلة قبل التفكير في عقد صفقة تخارج (بيع أو استحواذ)؛ فما من ربح سريع في هذا المجال.

3- يا روّاد أعمال الإعلام الرقمي، حان وقت الجدّ! وصول "أمازون" إلى المنطقة العربية يعني أنّه ينبغي على الكثير من شركات الإعلام الرقمي التركيز على إيجاد جمهور لمنصّات التجارة الإلكترونية، لانتزاع حصّة من الإعلانات الرقمية التي تتحكّم بها أكثر فأكثر منصّات مثل "فايسبوك" و"جوجل".

4- على الشركات التقليدية أن تتحرّك. إذا لم تراقب ابتكارات روّاد الأعمال الإقليميين وتحتضنها، وحتّى تستحوذ عليها، سوف تسبقك إلى ذلك السوق الأجنبية.

5- توقّعوا المزيد من ريادة الأعمال. على الصعيد الشخصي، ألهمتني صفقة استحواذ "ياهو" على "مكتوب" في العام 2010 لتأسيس "فاين لاب"Vinelab ؛ فكم من روّاد أعمال سوف تلهمهم هذه الصفقة؟

6- لا شكّ في أنّ المنطقة ستشهد المزيد من صفقات الدمج والاستحواذ، ولكنّني أعتقد أنّ معظمها ستكون على يد لاعبين إقليميين. لم يكن هناك صفقات استحواذ عالمية كثيرة على شركاتٍ في المنطقة، لذلك قد نرى المزيد  منها. ولكنّني في المقابل لست متأكداً من وجود عدد كبير من الشركات الناشئة التي تحقق ربحاً كبيراً في المنطقة.

الصورة الرئيسيّة من "أمازون".

اقرأ بهذه اللغة

شارك

مقالات ذات صِلة