Now Money تستهدف تحويلات الوافدين في الإمارات [ومضة تيفيٍ]

اقرأ بهذه اللغة

[أنقر على CC للترجمة باللغة العربية] 

يرسل الوافدون إلى الإمارات الكثير من الأموال إلى أهلهم. والكثير يعني الكثير.

وجد  "كتاب حقائق الهجرة والتحويلات 2016" الذي أصدره البنك الدولي World Bank’s migration and remittances factbook for 2016، بعد دراسته لبيانات العام 2014، أنّ التحويلات الخارجة من بلدان الخليج تساوي 98 مليار دولار.

جاءت الإمارات في المرتبة الرابعة في العالم من حيث إرسال الوافدين الأموال إلى عائلاتهم خارج البلاد. ففي العام 2014، خرج 19 مليار دولار من الحوالات المذكورة من الإمارات، أي ما يساوي 4.8% من إجمالي الناتج المحلّي.

وتصدّرت الولايات المتحدة هذه القائمة حيث بلغت قيمة الحوالات الخارجية 56.3 مليار دولار، تلتها السعوديّة مع 36.9 مليار دولار، ومن ثمّ روسيا مع 32.6 مليار دولار.   

تذهب أغلب الأموال الخارجة من الإمارات إلى الهند وباكستان وبنغلادش والفلبين.

وفيما تشهد المنطقة زيادة في عدد الشركات الناشئة العاملة في التكنولوجيا المالية، من المرجّح أن ترتفع قيمة التحويلات.

"ناو موني" Nowmoney.me هي إحدى الشركات الناشئة في هذا المجال، أسستها كاثرين باد وإيان ديلون في دبي في العام 2015. تعمل الشركة مع أصحاب العمل في الإمارات لتأمين طريقة سهلة للموظفين لإرسال الأموال إلى أهاليهم.

بالإضافة إلى المساهمة في  تقرير "ومضة" عن "التكنولوجيا المالية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: توجهات قطاع الخدمات المالية" State of Fintech الصادر الأسبوع الماضي، تحدّثت المؤسسة الشريكة لـ"ناو موني" إلى "ومضة تيفي" عن طريقة عملها والسبب الذي يجعل من التكنولوجيا المالية حالياً قطاعاً مثيراً في الإمارات.

اقرأ بهذه اللغة

شارك