الرياديون السعوديون يطمحون إلى تغيير بلادهم #ميكس_أند_منتور

اقرأ بهذه اللغة

"نعتقد أنّ السعوديّة هي مستقبل المنطقة"؛ بهذه الجملة افتتح وليد فزع من "ومضة كابيتال" أوّل فعاليّة "ميكس أند منتور" لعام 2017، في الرّياض، يوم السبت.

عقدت هذه الفعالية بالتعاون مع "معهد الملك سلمان لريادة الأعمال" King Salman Institute for Entrepreneurship من "جامعة الملك سعود" King Saud University.

كرّر روّاد الأعمال السعوديّون خلال جلسات الإرشاد أنّ القوانين والبنى التحتية والتمويل هي التحدّيات الثلاثة الأساسيّة التي يواجهونها، ما يدلّ على اختلاف التحديات بين بلد وآخر في المنطقة.

وعلى عكس ما هو شائع في "ميكس أند منتور"، كان بارزاً أنّ أغلب الشركات الناشئة المشاركة هذه المرّة كانت في مراحل مبكرة، غير أنّها بدت أكثر حماسة وعزماً على النجاح.

جلسة إرشادٍ مع فادي غندور (الصور من "ومضة")

شدّد وليد البنوي من "جسر فينتشر بارتنرز" Jisr Venture Partners على أهمّية بناء نماذج عمل قابلة للنموّ، رغم المعوّقات التي تواجهها البيئة الرياديّة السعوديّة. ودعا خلال إحدى جلسات الإرشاد إلى "التركيز على إعادة ابتكار نموذج العمل لجذب المستخدمين [...] وإلى التفكير بمكانة الشركة بعد خمس سنوات من الآن".

بدا أنّ  الرياديّين السعوديين  يدركون حاجات البيئة الرياديّة في بلادهم، فأغلب الشركات الناشئة التي التقينا بها تسعى إلى إحداث أثرٍ في المجتمع، يتراوح بين التغيير الثقافي والانفتاح وتحسين البنى التحتية. وهذه عيّنة منها:

تقديم دعم من خبراء  

"توروس" Taurus، شركة ناشئة في التصميم تركّز على الإنسان، أسّسها رائد الأعمال المخضرم زياد جرّار.

تشتمل البيئة الريادية السعوديّة على عدّة صعوبات، وبدورها تعمل "توروس" على إيجاد حلولٍ لأكبر عددٍ ممكن من هذه التحدّيات والصعوبات في أكثر القطاعات والمجالات الممكنة. عمل جرّار لـ18 عاماً في هذه السوق وبنى ستّ شركات ناشئة، ويريد من خلال "توروس" البناء على خبرته لدعم روّاد أعمال آخرين ومساعدتهم في حلّ المشاكل التي يواجهونها.

تحسين تجربة توصيل البقالة

"تو دور ستيب" Todoorstep، منصّة لتوصيل المشتريات والبقالة – عمّار يوسف

تريد هذه الشركة تسريع عملية شراء البقالة وتوفير الوقت على المواطنين السعوديين عبر تولّي خدمة التوصيل. تحاول "تو دور ستيب" مساعدة الناس على مواكبة هذا العالم السريع: "نحاول استخدام هذه التكنولوجيا لحلّ مشكلة توصيل البقالة في قطاع التجارة الإلكترونية".

الجلسة الافتتاحيّة لـ"ميكس أند منتور".

تشجيع النشاطات في الهواء الطلق

"سبوكس هاب" Spokes Hub، نادي لركوب الدراجات الهوائية – براء عبد الله

تهدف هذه المبادرة الاجتماعية الريادية إلى تأسيس حراك اجتماعي يشجّع الناس على الخروج من المنزل وممارسة النشاطات في الهواء الطلق. تبيع "سبوكس هاب" الدراجات الهوائية وتؤجّرها، كما تبني مجتمعاً من ركاب هذه الدراجات. وبحسب المؤسِّسة، "نريد تشجيع العائلات على تنظيم نشاطات خارجية مشتركة فيما بينها، في نهاية الأسبوع والعطل بشكل عام".

تنمية الاقتصادات الجديدة في المجالات الإبداعية

"تلفاز11" Telfaz11، شبكة إنتاجٍ وتوزيع ترفيهي – علاء وردي

تشجّع هذه الشركة الناشئة السعوديّة الطلاب على اختيار مسارهم المهني بحسب اهتماماتهم بعيداً من الضغوطات الاجتماعيّة المحيطة بهم. ويقول الوردي: "نريد إيصال قصص النجاح المحليّة إلى كلّ أنحاء العالم، وبرهنة أنّ ريادة الأعمال في السعوديّة ناجحة وتستحقّ الدعم والاهتمام".

جلسة إرشاد أخرى.  

دعم النساء للنساء

"شي ووركس" Sheworks ، مسرّعة أعمال للنساء فقط – مها شيرة

"شي ووركس" هي مسرّعة الأعمال الأولى في السعوديّة التي تستقبل رائدات الأعمال فقط، لتؤمّن لهنّ خدمات مختلفة مثل ساعات العمل المرنة للأمهات، ومساحات عمل للنساء اللواتي يعملن بدوام حرّ. وتشرح شيرة: "نحن لا نعتبر رائدات الأعمال اللواتي يعملن من مساحتنا كمصدر للبيانات نستخدمه لتنمية نموذج عملنا، بل ننظر إليهنّ كشريكات في قصّة نجاحنا ونعاملهنّ كذلك".

رقمنة دور الطباعة

"منجز" Munjiz، حلول رقمية لدور الطباعة – أحمد النعيمي

يحاول هذا الريادي الشاب بناء حلّ يسمح للمطابع بأن ترقمن أعمالها لأكثر وتطبع بشكل أسرع وأسهل. وبحسب النعيمي، فإنّ الشركة "تركّز على إيجاد حلول للتحدّيات التي تواجهها دور الطباعة في الوقت الحالي، سواء في أمور تتعلّق بالعمليات اللوجستية أو بالجودة وإيجاد المواهب".   

نحو مجتمع "أخضر"

"كيس شيك" Kees Chic، تحويل النفايات إلى أكسسوارات للنساء – ديانا الريان

رائدة أعمال مصمّمة على مساعدة النساء الموهوبات المهمّشات عبر توفير فرصٍ لجني لقمة العيش. تعمل شركتها على تحويل النفايات إلى أكسسوارات، كما تروّج للمنتجات المحلّية عبر توعية النساء حول أهمية استهلاكها. وتقول: "نريد تغيير سلوك الناس وتشجيعهم على حمل مسؤولية نفاياتهم".

 

اقرأ بهذه اللغة

البلدان

شارك

مقالات ذات صِلة