فايسبوك والواقع المعزز: مستقبل مثير لدرجة الخوف

اقرأ بهذه اللغة

يدلّ تركيز "فايسبوك" على تكنولوجيا الواقع المعزز augmented reality  على أن ما ينتظرنا هو مستقبل مثير ولكنّه مخيف بعض الشيء.

والخطاب الافتتاحي للرئيس التنفيذي لـ"فايسبوك" مارك زوكربيرج أمام مؤتمر المطورين "إف 8" F8 ، أكّد استمرار الشركة في تنفيذ مخططها الطموح للسنوات العشرة المقبلة الذي أُعلن عنه لأول مرة في العام 2016، متضمّناً مشاريع في الواقع المعزز والواقع الافتراضي.

هذا المخطط وضع "فايسبوك" في منافسة شرسة مع "جوجل" و"آبل" في السباق لإنشاء عوالم افتراضية خاصة من التطبيقات والأدوات التي تعمل على أجهزة مختلفة بالإضافة إلى الهواتف الذكية.

"أتريد مشاهدة التلفاز؟" يسأل زوكربيرج، ليجيب "لست بحاجة إلى جهاز تلفاز فعلي. كل ما عليك فعله هو شراء تطبيق 'تيفي' TV بدولار واحد".

وأعلن الرئيس التنفيذي للمنصّة الأكثر شعبية في العالم، إتاحة خاصّية تشغيل الكاميرا داخل التطبيق التي ستكون الخطوة الأولى الممهدة لمنصّة "تأثيرات الكاميرا" Camera Effects التي كشف عنها خلال المؤتمر الذي بثّ مباشرة على "فايسبوك".

تسمح منصّة "تأثيرات الكاميرا" للفنانين والمطورين بتحويل أيّ كاميرا في الهواتف الذكية إلى منصّة واقع معزز وإنشاء تأثيرات باستخدام أدوات وإطارات من "فريم استوديو" Frame Studio و"إيه آر استوديو" AR Studio الابتكارية.

إعادة التصميم في الواقع المعزز. (الصورة من "ويكيميديا كومونز" Wikimedia commons)

يظهر العرض التجريبي في "إف 8" كيف تتحرك إطارات الصور والتأثيرات وتتعدّل بناء على ما تشير إليه الكاميرا عبر مسح للموقع وإعادة التموضع.

الإمكانيات غير محدودة باستخدام الواقع المعزز وتحويل الصور الثنائية الأبعاد إلى صور ثلاثية الأبعاد، إذ يمكنك مثلاً ملء غرفة بالمياه أو جعل دلافين تقفز فوق فنجان قهوة، أو حتّى إعادة تصميم منزلك. وتشير "فايسبوك" إلى أنّ منصّة الواقع المعزز ستسمح لك بوضع ملاحظات رقمية في مواقع جغرافية ليراها أصدقاؤك أو الناس فور وصولهم إلى الموقع "افتراضياً".

وشرح زوكيربرج أنّ الواقع المعزز سيطبّق باستخدام النظارات، وهو أمر حاولت "جوجل" القيام به من قبل مع مشروع "نظارات جوجل" Glass.

وأضاف أنه "نظراً إلى عدم قدرتنا على  بناء منتج الواقع المعزز الذي نحتاج إليه اليوم، يرسم الواقع الافتراضي الخطوة الأولى للوصول إلى نظارات الواقع المعزز هذه"، لافتاً إلى أنّ الكثير من أبحاث الذكاء الاصطناعي المستخدمة في الواقع الافتراضي تطبّق أيضاً على الواقع المعزز.

يمكن استخدام نظارات الواقع المعزز في عالم الفنّ أيضاً. فمثلاً يمكن أن تسمح هذه النظارات بتحويل حائط أبيض إلى لوحة لبيكاسو أو لوحة لفان جوخ.

ولكن لكلّ جديد جانب مظلم وهو في هذه الحالة أن تكنولوجيا الواقع الافتراضي تجعل الناس يبنون عالماً خيالياً بديلاً يعيشون فيه.

الصورة الرئيسية من "ويكيميديا كومونز".  

اقرأ بهذه اللغة

البلدان

شارك

مقالات ذات صِلة