مرصد الريادة والتقنية: مسلسلات رمضان على "نيتفليكس" هذا العام؟

لا ملل بعد اليوم! بالإضافة إلى كلّ ما تشهده المنطقة العربية من أحداث، لا تزال الشركات الكبرى تسعى إلى دخول السوق العربية، آخرها "نيتفليكس". ولكن هذا لا يعني أنّنا مستهلِكون وحسب، فالفنانون موجودون، والمواهب موجودة، وكذلك الباحثون الذين يحتلّون مراكز متقدّمة في التصنيفات العالمية. إليك لمحة عن أخبار اخترناها لك هذا الأسبوع.

"نيتفليكس" بالعربي؟ لا شكّ أنّك تعرف عن "نيتفليكس" ومسلسلاتها التلفزيونية الشهيرة. الآن تريد "نيتفليكس" إنتاج مسلسلاتٍ تلفزيونية عربية، ومحتوى ذي طابعٍ عربي، وفقاً لما ذكره رئيسها التنفيذي ريد هاستينغز لموقع "ميدل إيست كامباين" Middle East Campaign. ولكن هل تعرف ما الذي جذبها أكثر إلى المنطقة العربية وجعلها تخصّص 6 مليارات دولار لإنتاج المحتوى فيها؟ إنّه الاهتمام الكبير بالمحتوى التلفزيوني العربي وخصوصاً خلال شهر رمضان، كما صرّح مديرها.

مرّة جديدة - وعود بإنترنت فائق السرعة في بيروت الأسبوع المقبل. بعدما وعد مدير عام هيئة "أوجيرو" المسؤولة عن تنظيم قطاع الاتصالات في لبنان بتحسن الإنترنت بحلول نيسان/أبريل، ها هو يطرح وعوداً جديدة بخدمة إنترنت أسرع وباقات أرخص وسِعات أكبر، عازياً التأخر إلى سوء البنى التحتية. وخلال ظهوره في بثٍّ حيّ على "فايسبوك" أجاب فيه عن أسئلة المتابعين، أعلن المدير عاد كريدية أنّ الإنترنت في بيروت سيتاح بسرعاته القصوى خلال ثلاثة أيام هي 9 و11 و13 نيسان/أبريل.

العرب لا يبحثون"؛ قد يبدو هذا الأمر صحيحاً بعض الشيء، ولكنّهم عندما يفعلون ذلك يتألّقون. في "تقرير مؤشر مراكز البحوث العالمي لعام 2016" الصادر عن "معهد لودر" Lauder Institute في "جامعة بنسيلفانيا"، صُنّفت 3 مراكز أبحاث عربية بين أفضل مراكز البحوث الناشئة في العالم. وهي "مركز الدراسات والأبحاث" من المغرب في المركز الثالث، ومركز "تريندز" للبحوث والاستشارات من الإمارات في المركز  العاشر، و"معهد الغد" من السودان في المركز الثامن عشر.

 قد تنسى مقولة "الفنّ غير مربح" - في الإمارات. وقّع "مركز الشارقة لريادة الأعمال"، المعروف باسم "شراع"، مذكرة تفاهم مع "مؤسسة السركال الثقافية" بهدف دعم ريادة الأعمال الفنية والثقافية والتصميم. وبموجب هذه الاتفاقية، سيُنظّم عددٌ من الفعاليات والحملات لاستقطاب الشباب الموهوبين ومن ثمّ دعمهم لتأسيس أعمالهم. ما هي أعمالك الفنية المؤجّلة.

ماذا؟ تقنية جديدة في دبي لمعرفة مقدار سعادتك من خلال صوتك؟ إذا كنت تسكن في دبي، فإنّ الحكومة تريد معرفة مستوى سعادتك من نبرة صوتك لمعرفة المزيد من احتياجاتك. سيكون ذلك ممكناً عن طريق استخدام تقنية يابانية لتحليل الخصائص الفيزيائية للصوت. ولكن يبدو أنّ المشروع لا يخصّ السعادة وحدها، إذ أكّدت عائشة بنت بطي بن بشر، مدير عام مكتب "دبي الذكية، أنّ دبي تسعى لتوفير ما يحقق السعادة لسكان دبي وكذلك "ابتكار الطرق الأجدى للحفاظ على أمن وسلامة الوافدين".

ومن "ومضة" هذا الأسبوع

وليد منصور: هذا ما أعرفه عن الاستثمارات الخاطئة. في هذه المقالة يخبرنا وليد منصور من "شركاء المبادرات في الشرق الأوسط" MEVP، عن أبرز الأخطاء التي يرتكبها المستثمر المخاطر وكيف يمكنه تجنّبها. فإذا كنت تريد الاستثمار سيكون من المفيد لك أن لا تفوّت قراءتها.

زيت الطهي يمكن أن يصبح وقوداً للسيارات أيضاً [ومضة تيفي]. في هذا الفيديو، يُطلعنا الريادي المغربي يوسف شقور على خبرته في مجال تحويل زيت الطهي إلى وقود حيوي وكيف يمكن أن يستفيد من ذلك، كلٌّ من الاقتصاد والبيئة والمجتمع.

 

البلدان

شارك

مقالات ذات صِلة