الأسواق الناشئة تسجّل أعلى نموّ في إنفاق المستهلكين على خدمات الفيديو عبر الإنترنت

يبدو أنّ المحتوى المرئيّ يجذب سكّان الأرض على اختلاف مشاربهم. لذلك قد يكون الوقت مناسباً لإطلاق شركة ناشئة تُعنى بإنتاج المحتوى، خصوصاً إذا ما وفّرت خدماتٍ بأسعار منافسة.

توقّعت دراسة صادرة عن "جارتنر" Gartner أنّ إجمالي الإنفاق العالمي على خدمات الفيديو والبثّ المرئي الاستهلاكي عبر الإنترنت consumer video media services سيبلغ 314 مليار دولار في العام 2017، بزيادة قدرها 4.2% عن العام 2016.

وبحسب "جارتنر"، فإنّ خدمات التلفزيون المدفوعة Pay-TV services تستحوذ على القسم الأكبر من هذا الإنفاق، إذ يتوقع أن تبلغ 90% من إجمالي السوق لتصل إلى 282 مليون دولار أمريكي في العام 2017.

في غضون ذلك، تسجّل الأسواق الناشئة لمناطق آسيا والمحيط الهادئ، والشرق الأوسط وشمال أفريقيا، أعلى نموّ في نسبة إنفاق المستهلكين على خدمات البث المرئي الاستهلاكي عبر الإنترنت. ويتوقع أن تبدأ هذه الخدمات بالانتشار في كافة المناطق الناشئة بحلول العام 2018.

وقال فرناندو إليزالد، كبير محلّلي الأبحاث لدى "جارتنر"، إنّه "نظراً لانخفاض الأسعار، نتوقّع أن تدخل مليون أُسرة في المناطق الناشئة سوقَ خدمات التلفزيون المدفوعة من خلال خدمة البث التلفزيوني عبر الإنترنت بحلول العام 2020. والفرق الكبير في أسعار هذه الحزم مقارنة بحزم خدمات التلفزيون المدفوعة التقليدية، سيولّد ضغطاً نحو انخفاض إجمالي متوسط العائد لكلّ مستخدم".

إنفاق المستهلكين على خدمات الفيديو والبث المرئي عبر الإنترنت، حسب نوع الخدمة، في جميع أنحاء العالم، 2016-2020 (مليارات الدولارات الأمريكية). المصدر: "جارتنر" (أيار/مايو 2017)
الإنفاق العالمي على خدمات اشتراكات الفيديو حسب الطلب S-VOD سيظهر نمواً من رقمين على مدى السنوات الأربع المقبلة

سيصل الإنفاق الاستهلاكي العالمي على خدمات اشتراكات الفيديو حسب الطلب subscription-based video on demand إلى 18.7 مليار دولار في العام 2017، بزيادة قدرها 28% عن العام 2016. 

يبلغ متوسّط اعتماد المستهلكين لخدمات الاشتراكات حسب الطلب 10% في العام 2017، مع متوسّط عائد لكلّ مستخدم يبلغ 7.41 دولار. وسيكون متوسّط العائد لكلّ مستخدم أكثر ارتفاعاً في اليابان 12.10 دولار، وأسواق آسيا والمحيط الهادئ الناضجة 10.84 دولار، وأميركا الشمالية 9.60 دولار.

وقال ديريك أودونيل، كبير محلّلي الأبحاث لدى "جارتنر": "لن يشترك المستهلكون بأكثر من ثلاث خدمات، وذلك بسبب ضغط الأسعار واكتشاف الضعف في المحتوى". ولزيادة انتشار هذه الخدمات، يُعتبَر توفير "البحث الشامل أساسياً لأنّه يسمح للمستهلكين بالبحث عن المحتوى عبر جميع خدمات الاشتراكات في الفيديو حسب الطلب الخاصة بهم".

محتوى تعاملات الفيديو حسب الطلب أو ما يعرف بالدفع مقابل المشاهدة T-VOD بدقة 4K يزيد من إنفاق المستهلكين في المناطق الناضجة على عكس المناطق الناشئة

توفّر تعاملات الفيديو حسب الطلب Transactional video on demand والذي يعرف (بالدفع مقابل المشاهدة) للمستهلكين القدرة على الوصول إلى محتوى كبير ومتنوّع، سواءً من قبل مزوّدي خدمات التلفزيون المدفوعة أو الشركات التي تقدم خدمات بثّ المحتوى على الانترنت مثل "أمازون" Amazon، و"جوجل" Google أو "آبل" Apple.

ولكن في المناطق الناشئة، سوف ينخفض إنفاق المستهلكين على خدمات تعاملات الفيديو حسب الطلب تدريجياً كلّ عام بمعدّل 60 مليون دولار، ابتداءً من العام 2017 لتصل إلى نحو 445 مليون دولار بحلول عام 2020.

وذلك بسبب المنافسة المتزايدة في سوق تعاملات الفيديو حسب الطلب (الدفع مقابل المشاهدة) من مقدّمي الخدمات غير المنظّمة، مع تزايد تهديدات القرصنة الإلكترونية، ما سيضغط سلبياً على أسعار تعاملات الفيديو حسب الطلب.

الصورة الرئيسية من "ويكيميديا كومونز": تلفزيون "آبل" Apple TV.

شارك

مقالات ذات صِلة