'الابتكار لتأثير فعال' يدعم لبرامج البحوث الابتكارية في السعودية

في إطار الفعاليات الممهدة لمنتدى الرؤساء التنفيذيين السعودي الأميركي الأول، انعقدت فعالية "الابتكار لتأثير فعال" Innovation to Impact بمشاركة أكثر من 100 مسؤول وأكاديمي ورجل أعمال وطالب من السعودية والولايات المتحدة الأميركية في حرم "جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية" KAUST في ثول.

تضمنت الفعالية حلقات نقاش عدة ركزت على تمكين الابتكار من خلال بناء منصات للابتكار وريادة الأعمال، وتطوير آليات تمويل متعددة لمختلف أنواع الابتكار ومراحله.

كذلك نظّمت في إطار الحدث ذاته، مسابقة للابتكار باسم "ستيم" Steam، فاز فيها فريق "في آر لابز" VRLabs الذي يطوّر حلولاً ومنتجاتٍ مبتكرة في مجال التعليم تلائم العصر الرقمي.

فاز فريق "في آر لابز" بجائزة 8 آلاف دورلار أميركي. (الصورة من "جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية")

وعلى هامش الفعالية، كشف رئيس "مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية" KACST، الدكتور تركي بن سعود، عن توقيع المدينة سبعة اتفاقات مع عدة جامعات ومؤسسات وشركات أميركية، من أبرزها شركة "أمازون" Amazon، وقريباً مع  شركة "بوينغ" Boeing.

وأكّد أنه سيكون للمشاريع الابتكارية في الجامعات أثرٌ في الاقتصاد الوطني خلال السنوات المقبلة، إذ سيتم دعم برنامج البحوث الابتكارية في "مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية" بـ500 مليون ريال سنوياً.

وقال إنّ الاتفاقات تنص على "بناء مراكز مشتركة للسنوات الخمس المقبلة، بهدف بناء الكفاءات السعودية، التي ستساهم في تدريب المزيد من أفضل الكفاءات للانخراط في العمل على الدراسات وتطوير التقنية المتقدمة".

وفي حلقة النقاش الرئيسية بعنوان "الابتكار لتأثير فعّال"، والتي شارك فيها الدكتور بن سعود، ورئيس "معهد ماساتشو ستس للتقنية" MIT، الدكتور ليو رافاييل ريف، أكّد المجتمعون على أهمية استكشاف وبناء الشراكات الجديدة وإجراء مناقشات صريحة وحوارات مفتوحة وشاملة لتحديد العقبات التي تقف أمام بناء بيئة حاضنة متكاملة للابتكار بين البلدين.

الفئة

البلدان

شارك

مقالات ذات صِلة