العبّار يستحوذ على حصة كبيرة في MEVP

اقرأ بهذه اللغة

أعلنت شركة "شركاء المبادرات في الشرق الأوسط" Middle East Venture Partners، أمس الخميس، عن استحواذ رجل الأعمال محمد العبار على حصة كبيرة فيها لإنشاء واحدة من المنصات الرائدة في المنطقة في مجال الاستثمار المخاطر. 

وفي بيان صحافي، أكّد "شركاء المبادرات في الشرق الأوسط" MEVP التي تُعتبر واحدة من أكبر المؤسسات العاملة في مجال الاستثمار المخاطر في المنطقة العربية، أنّ العبار سيحافظ على استقلالية فريقها الإداري، مشيرةً إلى أنّ التعاون سيمكّنها من دعم المزيد من الشركات المحلية الناشئة ومساعدتها على النمو وتحويلها إلى شركات إقليمية قوية.

وذكر البيان أنّ هذا الاستثمار يعد جزءاً من استراتيجية العبار لتعزيز الاقتصاد الرقمي في المنطقة، ويأتي في إطار سلسلة من المبادرات الحيوية التي أطلقها أخيراً في قطاع التكنولوجيا والاقتصاد الرقمي.

بدوره قال العبّار: "أتطلع إلى العمل عن كثب مع الجهاز الإداري في الشركة على المدى الطويل، لاكتشاف وتشجيع الجيل الناشئ من رواد الأعمال المبتكرين في قطاع التكنولوجيا في المنطقة".

وأضاف: "سنعمل على دعم رواد الأعمال من الشباب والشركات الناشئة في قطاع الاقتصاد الرقمي والتكنولوجيا، من خلال تقديم رأس المال الذي يحتاجونه للنمو، والاستشارات الاستراتيجية، ودعم العمليات التشغيلية بهدف مساعدتهم على النمو والتحول إلى شركات قيادية في قطاع الاقتصاد الرقمي في المنطقة، وتأهيلهم لفتح أسواق جديدة خارج المنطقة".

وأعرب عن سعادته بأن يساهم في "بناء مستقبل الاقتصاد الرقمي في منطقةٍ تمتلك جميع مقومات النجاح".

من جانبه قال وليد حنا، المؤسّس والشريك الإداري في "شركاء المبادرات في الشرق الأوسط" إنّ "هذا التعاون إن دلّ على شيء فإنما يدلّ على إمكانياتنا الفريدة وسجلّنا المميز في تحديد وتمويل قادة السوق في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا".

ورأى أنّ "الجمع بين رؤية العبار وخبرات فريقنا في مجال رأس المال المخاطر، سيوفّر للشركات الإقليمية الناشئة فرصاً أفضل للاستفادة من التحوّلات الرقمية الحتمية".

يُشار إلى أن "شركاء المباددرات في الشرق الأوسط" تدير حالياً أربعة صناديق إقليمية للاستثمار في قطاع المعلومات والاتصالات مع أصول مدارة بقيمة تتجاوز 120 مليون دولار واستثمارات مشتركة تصل قيمتها إلى 60 مليون دولار، واستثمرت الشركة حتى اليوم في  40 شركة من مختلف أنحاء المنطقة. 

اقرأ بهذه اللغة

الفئة

شارك

مقالات ذات صِلة