الإعلان عن الفائزين في برنامج 'تقدم' لرياديي الجامعات السعودية

اقرأ بهذه اللغة

أعلن برنامج "تقدم" Taqadam الذي يستمرّ ستّة أشهر، يوم الأربعاء الماضي، عن الفائزين في الدفعة الأولى من الشركات الناشئة التي أسّسها طلّاب جامعيون.

ويهدف برنامج "تقدم" الذي تستضيفه "جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية" KAUST وبالشراكة مع "البنك السعودي البريطاني" SABB، إلى تقديم المساعدة المالية وخدمات الإرشاد للمشاريع الجديدة التي يطلقها روّاد الأعمال الطلّاب والخرّيجون الجدد وأعضاء الهيئات التدريسية، في الجامعات السعودية.

تضمّنت مسابقة عرض الأفكار الأولى 13 شركة ناشئة سعودية أنشأها طلاب من عدّة جامعات، مثل "جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية"، و"جامعة الملك عبدالعزيز" KAU، و"جامعة أم القرى" UQU، و"جامعة عفت" Effat University، و"جامعة طيبة" Taibah University، و"جامعة الملك فهد للبترول والمعادن" KFUPM.

فاز بالمركز الأول فريق "طلاء" Telaa الذي يقدّم طلاءً واقياً مضاداً للتآكل، باستخدام طريقة مبتكرة لإعادة تدوير المطّاط. وفي المركز الثاني حلّ فريق "بايو تاجز" bioTags الذي يقدم منصّة لتعديل البروتين بواسطة الأحماض الأمينية المصنّعة، فيما جاء ثالثاً فريق "زاير" Zayer الذي يقدّم منصّة على الإنترنت لتأمين رحلات خاصة إلى المعالم التاريخية والإسلامية في المدينة المنورة.

أمّا جائزة الجمهور فقد ذهبت إلى فريق "أنظمة المها" من "جامعة الملك عبدالله"، وهو يوفّر حلّاً لمراقبة صحّة الماشية باستخدام إنترنت الأشياء.

وقالت أمل دخان من "مركز ريادة الأعمال" في "جامعة الملك عبدالله، إنّ "الشركات الـ13 اختيرت من بين 26 شركة في الدفعة الأولى، وذلك لكي تعرض أفكارها لأول مرة أمام الجمهور. تمثّل الفرق الفائزة ثلاث جامعات سعودية مختلفة ومجموعة من الحلول ونماذج الأعمال المختلفة".

يُشار إلى أنّ الفرق التي شاركت في الدفعة الأولى من "تقدم" تعمل في مجالات مختلفة، مثل الرعاية الصحية، والمعلوماتية الحيوية، والمواد الجديدة، وإنترنت الأشياء، والبرمجيات.

يختار "تقدم" كلّ عام ما يصل إلى 30 شركة ناشئة من مختلف الجامعات السعودية، بحيث تحصل الفرق الناجحة على 20 ألف دولار لكلّ منها كتمويل تأسيسي. ويقدّم أيضاً برنامج تطوير يقوده مرشدون ويتيح النفاذ إلى "مركز ريادة الأعمال" في "جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية"، والدعم من خبراء عالميين في الجامعة، بالإضافة إلى التدريب على إطلاق وتوسيع المشاريع الجديدة.

والشركات الناشئة الواعدة الـ26 التي أكملت برنامج تسريع الأعمال، ستكون مؤهلة للحصول على تمويل تأسيسي إضافي يصل مجموعه إلى 600 ألف دولار من "صندوق الابتكار" Innovation Fund التابع لـ"جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية"، مقابل مبلغ مماثل من "البنك السعودي البريطاني".

سيفتح باب تقديم الطلبات للمشاركة في الدفعة الثانية لعامي 2018/2017، في أيلول/سبتمبر المقبل.

الصورة الرئيسية من "جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية": الفائزون يحملون جوائزهم.

اقرأ بهذه اللغة

الفئة

البلدان

شارك

مقالات ذات صِلة