نظّمت واحة قطر للعلوم والتكنولوجيا بالشراكة مع 500 ستارت أبس 'يوم المستثمرين'

اقرأ بهذه اللغة

استفادت 15 شركة ناشئة جديدة، اليوم، من فرصة استعراض أعمالها أمام مستثمرين محليين وإقليميين محتملين خلال افتتاح "يوم المستثمرين"، الذي نظمته واحة قطر للعلوم والتكنولوجيا (QSTP)، بالتعاون مع صندوق "500 ستارت أبس" 500 Startups، وذلك في مركز قطر الوطني للمؤتمرات.

وشهد "يوم المستثمرين" اختتام برنامج "دوحة دوجو" Doha Dojo الذي أُطلق في بداية هذا الشهر، وبرنامج "تحويل البحوث لشركات ناشئة" الذي أُعلن عنه سابقًا في شهر يناير الماضي.

وصرّح الدكتور ماهر حكيم، المدير العام لواحة قطر للعلوم والتكنولوجيا، قائلاً: "لدينا مواهب استثنائية في المنطقة، ونتشرف في واحة قطر للعلوم والتكنولوجيا بقدرتنا على تزويد رواد أعمال قطاع التكنولوجيا الطموحين بالدعم الأساسي لتحقيق إبداعاتهم والمساهمة في توسيع نطاق منظومة الابتكار في قطر ومنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، بالتعاون مع شركائنا الإقليميين والدوليين".

وأضاف: "أتاح يوم المستثمرين للشركات الناشئة، التي شاركت في اثنين من برامجنا، فرصة لاستعراض منتجاتها وخدماتها التجارية المبتكرة، ومدّ جسور التواصل وإقامة علاقات مع المستثمرين المحتملين من العالم العربي".

وتخرجت 9 من أصل 15 شركة مشاركة في يوم المستثمرين، ضمن الدفعة الأولى من برنامج "دوحة دوجو"، البرنامج الجديد لتسريع نمو الشركات الناشئة في المنطقة، الذي أطلقته واحة قطر للعلوم والتكنولوجيا وصندوق "500 ستارت أبس".

ويجمع هذا البرنامج، الذي يُعقد في الدوحة مرة كل عام، 500 شركة ناشئة ضمن برنامج "سلسلة تسريع الأعمال" بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لأول مرة. ويستقبل البرنامج عددًا محدودًا من شركات التكنولوجيا الإقليمية الناشئة، التي سبق لها تحقيق نجاح ملحوظ في تقديم منتجات ملائمة للسوق، وباتت على استعداد لتوسيع نطاق أعمالها التجارية.

وبموجب مذكرة التفاهم، أعلن أيضًا قطاع البحوث والتطوير بمؤسسة قطر عن انضمامه إلى "500 فالكونز"، وهو صندوق "500 ستارت أبس" بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، الذي استهل أنشطته مؤخرًا.

وعلّق السيد حسن حيدر، الشريك في "500 ستارت أبس"، على صندوق "500 فالكونز"، قائلًا: "نسعى للاستثمار في عدد يتراوح بين 100 و150 شركة، مع التركيز على الشركات الناشئة في مراحلها الأولى بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، بالإضافة إلى مؤسسي الشركات التي تستهدف المنطقة من داخلها وخارجها. ونبحث دومًا عن الشركاء المناسبين، ونرى أن مؤسسة قطر خير شريك، من خلال واحة قطر للعلوم والتكنولوجيا التابعة لها، والتي ستؤدي دورًا رئيسيًا في مساعدتنا على تحقيق مهمتنا".

وتحدث الدكتور حمد الإبراهيم، نائب الرئيس التنفيذي لقطاع البحوث والتطوير بمؤسسة قطر، ورئيس مجلس إدارة واحة قطر للعلوم والتكنولوجيا، قائلًا: "تهدف شراكتنا مع صندوق "500 ستارت أبس" إلى دعم وتسريع نمو عدد من شركات التكنولوجيا الناشئة في قطر، وتحقيق أثر ملموس على منظومة التكنولوجيا المحلية. وقد أثمرت هذه الشراكة المتميزة صندوق "500 فالكونز"، الذي سيكون له دور فاعل في دفع الشركات الناشئة بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا قدمًا لعرض خدماتها ومنتجاتها بنجاح في الأسواق. وتبرهن مساهمة مؤسسة قطر في هذا الصندوق بوضوح عن التزامها بدعم الإبداع ليس في قطر فحسب، بل في مختلف أرجاء العالم العربي أيضًا".

وتضمن "يوم المستثمرين" سلسلة من الأنشطة الجانبية التي ساعدت المشاركين على بناء العلاقات والمشاركة في نقاشات ومحادثات متواصلة مع رواد القطاع، والمستثمرين، والزملاء المشاركين. وشملت هذه الفعاليات عقد اجتماع طاولة مستديرة حول وضع رأس المال الاستثماري، والاستثمار الاستراتيجي للشركات، والتمويل في منطقة الشرق الاوسط وشمال أفريقيا، بالإضافة إلى نقاشات مختلفة حول سبل تعزيز البيئة الاستثمارية الابتكارية في المنطقة بشكل أوسع.

اقرأ بهذه اللغة

الفئة

البلدان

شارك

مقالات ذات صِلة