ستون فريقاً يتأهّل إلى نهائيات تحدّي 'فايسبوك' لروبوتات المحادثة

اقرأ بهذه اللغة

تأهّل 60 فريقاً من بين مئات الفرق المتقدمة إلى نهائيات مسابقة" فايسبوك": "تحدي بوتات ماسنجر للمطورين" Bots for Messenger Developer Challenge، للمبتكرين في الشرق الأوسط وأفريقيا، لتطوير "بوتات" (روبوتات محادثة) جديدة.

وكانت "فايسبوك" دعت فرقاً يضمّ كلٌّ منها ثلاثة أشخاص كحدٍّ أقصى إلى بناء "بوتات" في ثلاث فئات هي: الألعاب والترفيه، الإنتاجية والفائدة، والمصلحة الاجتماعية.

قسمت الشركة المسابقة إلى منطقتين هما: الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، والصحراء الأفريقية. 
وفاز كلّ من الفرق الستّين (10 من كل فئة في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وجنوب الصحراء) بنظارات واقع افتراضي ("جير في آر" Gear VR)، وهاتف محمول، وساعة إرشاد مع "فايسبوك"، وأدوات وخدمات من "فايسبوك ستارت" FbStart، وهو برنامج من "فايسبوك" مصمّم لمساعدة الشركات الناشئة الحديثة النشأة في تطوير "بوتات" خاصة بها؛ هذا بالإضافة إلى 2000 دولار نقداً.

وستتواصل "فايسبوك" مع المتأهلين وتضعهم على اتصال مع مرشد، وسيكون عليهم التقدّم من جديد بمشاريع "بوتاتهم" قبل منتصف ليل الثاني من حزيران/يونيو بتوقيت جرينتش.

وستحصل الفرق الوصيفة (ثلاثة فرق من كلّ منطقة، فريق في كلّ فئة) على عشرة آلاف دولار وثلاثة أشهر من الإرشاد مع "فايسبوك".

أما الفرق الفائزة (ثلاثة فرق من كلّ منطقة، فريق في كل فئة) فستحصل على عشرين ألف دولار وثلاثة أشهر من برنامج الإرشاد في "فايسبوك" بمعدل ساعة شهرياً.

وقالت إيميكا أفيجبو، مسؤولة شراكات المنصة للشرق الأوسط وإفريقيا، إنّ الشركة تلقّت ألف طلب مشاركة في المسابقة خلال شهرين ونصف الشهر من مطوّرين ورياديين في الشرق الأوسط وأفريقيا يحاولون حل مشكلةٍ ما بطريقةٍ مبتكرة أو إغناء حياة المستخدمين المستهدفين".

اقرأ بهذه اللغة

الفئة

شارك

مقالات ذات صِلة