الرياضة هي الموضوع الأكثر انتشاراً على المواقع الإخبارية العربية

اقرأ بهذه اللغة

تزداد حاجة المنصات الإخبارية العربية إلى قنوات ترويج رقمية مختلفة، مع ازدياد الاعتماد عليها كمصادر رئيسية للأخبار.

تعدّ الشبكات الاجتماعية واحدة من هذه القنوات، وأكثرها استخداماً من قبل هذه البوابات، "تويتر" الذي يستخدمه 87.6% منها، يليه "فايسبوك" بنسبة 79.3%، ثمّ "يوتيوب" بنسبة 62.6%.

هذه بعض نتائج تقرير "مؤشر الإعلام الرقمي" Digital Media Index للربع الأول من العام 2017 بعد دراسته 672 بوابة إخبارية رقمية في 18 دولة عربية.

وبحسب التقرير، فإن الرياضة هي المحتوى الأكثر انتشاراً على البوابات الإخبارية في العالم العربي، بنسبة 62.4%، تتبعها الأخبار المحلية بنسبة 58.5% ثمّ الأخبار الاقتصادية بنسبة 50%، أما محتوى التكنولوجيا فبلغت نسبته 27.7% والتعليم 12.7%.

وتملك الدول الخليجية باستثناء عُمان، المعدّل الوسطي الأعلى لعدد البوابات الإخبارية الرقمية نسبة إلى تعداد السكان، يليها لبنان وفلسطين بين الدول الأخرى.

ويوضح "مؤشر الإعلام الرقمي" أنّ ﻧﺴﺒﺔ ﻣﺴﺘﺨﺪﻣﻲ اﻹﻧﺘﺮﻧﺖ ﻓﻲ ﻣﻨﻄﻘﺔ اﻟﺸﺮق اﻷوﺳﻂ مرتفعة بشكل عام مقارنة بالمتوسط العالمي البالغ 50%، فهي تصل في الخليج إلى 70% (في الإمارات 99%، والسعودية 70%)، وفي لبنان إلى 76% والأردن إلى 73%.

وكان "المؤشر" أصدر أوّل تقاريره في بداية العام الجاري، متناولاً الإعلام الرقمي في الربع الأخير من العام 2016.

ويصدر التقرير برعاية ودعم وزارة الثقافة والإعلام السعودية، وبمشاركة كلّ من "إبتكار"Ibtikar المختصة بتطوير التطبيقات، و"شركة الأبحاث الرقمية" DRC المختصة في أبحاث السوق، و"آي كليك" iClick لاستشارات وحلول الإعلام الرقمي، و"كوانت" Quant لخدمات تحليل البيانات.

الإعلام الرقمي في السعودية

ركّز التقرير على السعودية أكثر من سواها، إذ رصد 241 بوابة إخبارية رقمية من المملكة وخصّص قسماً يتحدّث عن أبرز التوجّهات الرقمية فيها.

يرد في "مؤشر الإعلام الرقمي" أنّ المملكة التي تضمّ 32 مليون نسمة، لديها 57 مليون جهاز ذكي متصل بالإنترنت، ما يعني أنّ نسبة انتشار الأجهزة الذكية في السعودية تصل إلى 178%.

كما وتصل نسبة مستخدمي الإنترنت النشطين على الإنترنت في المملكة إلى 71% (22.6 مليون نسمة)، ونسبة مستخدمي الشبكات الاجتماعية إلى 59% (19 مليون نسمة).

ومن الملفت ارتفاع نسبة مستخدمي "فايسبوك" في السعودية (من بين مستخدِمي الإنترنت) بنسبة كبيرة بين الربع الأخير من العام 2016 والربع الأول من العام 2017، بحيث ارتفعت هذه النسبة من 65% إلى 85%.

أمام البوابات الإخبارية في السعودية فرص كثيرة للاستفادة من الانتشار الكبير للأجهزة الذكية والإنترنت

كذلك، يشير التقرير إلى أنّ الصحيفتين اﻟﻴﻮﻣﻴّﺘين اﻷوﺳﻊ اﻧﺘﺸﺎراً على "فايسبوك" في السعودية هما صحيفتان تصدران ﺑﺎﻹﻧﺠﻠﻴﺰﻳﺔ: "عرب نيوز" Arab News ولديها 5 ملايين متابع، و"سعودي جازيت" Saudi Gazette ولديها  1.64 مليون متابع، فيما حلّت "عين اليوم" التي تصدر باللغة العربية في المركز الثالث مع 1.62 مليون متابع.

أمّا على "تويتر"، فتحوز اﻟﺼﺤﻒ اﻟﺼﺎدرة ﺑﺎﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﻋﻠﻰ اﻟﻌﺪد اﻷﻛﺒﺮ ﻣﻦ اﻟﻤﺘﺎﺑﻌﺎت، ومنها "سبق" Sabaq مع 11.39 مليون متابع، و"جريدة الرياض" مع 4.2 ملايين متابع.

وبالنسبة إلى المحتوى الأكثر انتشاراً على البوابات الإخبارية السعودية فهو أيضاً اﻟﺮﻳﺎﺿﺔ (58%) واﻷﺧﺒﺎر الإقليمية (58%) واﻟﻤﻘﺎﻻت (46%) والاقتصاد (35%) والتكنولوجيا (22%).

فرص في مجال التطبيقات الإخبارية

يلفت التقرير إلى أنّ قطاع الإعلام تغيّر كثيراً خلال السنوات العشر الماضية. ومع توجّه معظم الصحف والقرّاء نحو البوابات الرقمية، ظهر أمامها تحدٍّ جديد يكمن في مواكبتها للتطوّر التكنولوجي لكي تتمكّن من الاستمرار في ظلّ المنافسة التي يفرضها التطوّر المستمرّ للاقتصاد الرقمي.

وبالتالي، كان من بين الحلول الاعتماد على قنوات متعدّدة لنشر المحتوى مثل الشبكات الاجتماعية وتطبيقات الجوال.

متوسّط عدد القنوات على شبكات التواصل الاجتماعي لكلّ بوابة إخبارية رقمية

في حين يزداد اعتماد البوابات الإخبارية على قنوات رقمية مختلفة لنشر محتواها، لا يزال استخدامها للتطبيقات منخفضاً جدا بحيث لا تتعدى نسبته 1 من بين كل 3 بوابات.

وبحسب تقرير "مؤشر الإعلام الرقمي" الأخير، تتقدّم الإمارات قائمة البلدان التي تعتمد البوابات الإخبارية فيها على الشبكات الاجتماعية، بما معدّله 4.09 قنوات اجتماعية مختلفة لكلّ بوابة إخبارية، وسوريا 3.67، والمغرب 3.63.

وفي حين تأتي السعودية في المرتبة العاشرة مع معدّل 3.26 قنوات لكلّ بوابة إخبارية، يتذيّل القائمة كلّ من لبنان مع 2.77 واليمن 2.68.

الصور من "مؤشر الإعلام الرقمي".

اقرأ بهذه اللغة

شارك

مقالات ذات صِلة