اتفاقية تمويل بقيمة 50 مليون دولار لإنشاء 'صندوق الريادة الأردني'

وقعت الحكومة الأردنية و"البنك الدولي"، يوم الاثنين، اتفاقية تمويل ميسر لإنشاء "صندوق الريادة الأردني" بقيمة 50 مليون دولار. ووقع الاتفاقية نيابة عن الحكومة الأردنية وزير التخطيط والتعاون الدولي عماد الفاخوري، وعن البنك الدولي المدير القطري للبنك ساروج جا.

سيساهم "البنك المركزي الأردني" أيضاً في إنشاء هذا الصندوق الداعم للمشاريع متناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة، من خلال توفير مبلغ 48 مليون دولار، لتصبح القيمة الإجمالية للمشروع نحو 98 مليون دولار.

وقال الفاخوري إن هذا المشروع ينسجم مع رؤية "الأردن 2025 " ومع خطة تحفيز النمو الاقتصادي الأردني للأعوام 2018-2022 والتي تضمنت محوراً خاصاً لدعم قطاع المشاريع متناهية الصغيرة والصغيرة والمتوسطة بهدف استحداث فرص العمل والدخل من خلال دعم هذا النوع من المشاريع، ونشر وتشجيع ثقافة ريادة الأعمال والإبداع والابتكار في مختلف القطاعات الاقتصادية.   

يهدف الصندوق إلى توفير تمويل المشاريع الريادية الصغيرة ومتوسطة الحجم، كما سيقدم دعما لرواد الأعمال الذين لديهم أفكار جديدة لمساعدتهم على تطوير أفكارهم الإبداعية والتواصل مع حاضنات الأعمال والجهات المعنية الأخرى.

وأضاف فاخوري أن التدخل الحكومي مهم لسدّ فجوة السوق وتوفير التمويل لدعم الشركات الريادية الناشئة والصغيرة والمتوسطة، وتغطية الشركات في مناطق خارج العاصمة ومشاريع الشباب والمرأة والقطاعات الأخرى غير قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

من جهته، شرح مدير الشركة الأردنية لضمان القروض الدكتور محمد الجعفري، الذي وقع اتفاقية تنفيذ المشروع بحضور محافظ البنك المركزي الأردني الدكتور زياد فريز، أنّ "المؤسسة الأردنية لضمان القروض" ستقوم بإدارة المشروع وتعيين لجنة استثمار خاصة جميع أعضائها من القطاع الخاص وسيتم اقتراح أسمائهم من البنك الدولي بالتوافق مع الجهة المنفذة والبنك الدولي.

وأوضح أن تأسيس الصندوق الاردني للريادة سيتم على شكل شركة مساهمة خاصة برأس مال 98 مليون دولار وأن الاستثمار سيكون مباشرا في المشاريع الريادية والإبداعية، شرط أن تكون كافة المشاريع المستفيدة من هذا البرنامج مؤسسة في المملكة الاردنية الهاشمية وتعمل على أراضي المملكة.

من جانبه، قال محافظ البنك المركزي أن صندوق المشاريع الريادية الخاص يأتي لنقص الضمانات من خلال تقليل المخاطر على البنوك وعلى أصحاب المشاريع، على أن تكون هذه المشاريع الريادية والابتكارية لها أبعاد تنموية وليست خدمية ذات قيمة قليلة الإضافة للاقتصاد الوطني.

ومن الجدير بالذكر أن هذا المشروع يأتي على غرار الصناديق المنشأة في لبنان والمغرب (وبدعم من البنك الدولي)، والتي حققت نجاحات عديدة في مجالات توفير تمويل للمشاريع المتناهية الصغر والمتوسطة، وخلق فرص عمل جديدة. ومن المتوقع أن يقوم الصندوق بدعم نحو 200 فكرة ريادية وإبداعية في المملكة، كما سيقوم بإضافة فرص عمل جديدة في المشاريع التي سيتم تقديم الدعم لها من قبل الصندوق، حيث أظهرت الدراسات الاقتصادية والاجتماعية للبنك الدولي في هذا المجال على أن المشاريع الريادية والإبداعية الجديدة قد وجدت نحو 40% من مجموع فرص العمل التي استحدثت في الأردن ما بين العامين 2006  و2011.

الفئة

البلدان

شارك

مقالات ذات صِلة