شركات ناشئة اجتماعية لبنانية تطوّر حلولاً مختلفة في 'مايك سنس'

اقرأ بهذه اللغة

جمع "سنس لاب" Senselab، وهو مخيّم تدريبي من "مايك سنس ليبانون" Makesense Lebanon، مشاريع لبنانية مختلفة تهدف إلى تصميم حلول اجتماعية وبيئية لأكبر مشاكل البلد وأكثرها إلحاحاً، واختبارها وتحسينها.

نُظّم هذا المخيّم التدريبي من العاشر حتّى الـ28 من تموز/يوليو، في "آنت وورك" Antwork في بيروت، وتمّ اختيار عشرة مشاريع للمشاركة فيه بعد سلسلة من ورش العمل في أنحاء مختلفة من البلاد ومراجعة أكثر من 75 طلباً.

-         "بلوكس فور إيه كوز" Blocks 4 a Cause: مصنّع مكعبات "ليجو" Lego من المواد المعاد تدويرها لتستخدم في مخيمات اللاجئين.

-         "فابريك آيد" Fabricaid: شركة لتجميع الملابس والأقمشة، توفّر ملابس مستعملة ذات نوعية جيّدة وأسعار معقولة للمحتاجين.

-         "آفي بيبل" Ivy People: منصّة تسوّق للحِرَف اليدوية التي يصنّعها لبنانيون، وتخبر القصّة وراءها.

-         "خرزايا" Kharzaya: متجر إلكتروني لبيع الأدوات المصنوعة يدوّياً من قبل نساء ذوات دخل محدود. يساعد هذا المتجر هؤلاء النساء على تطوير مهاراتهن في التصميم.

-          "كن بلسماً" Kon Balsaman: مبادرة تقدّم حصصاً لتعليم الإسعافات الأوّلية للاجئين.

-         "لبنة أند فاكتس" Labne&Facts: منصّة إلكترونية تهدف إلى جمع اللبنانيين، بغضّ النظر عن معتقداتهم، لاكتشاف الهويّة اللبنانية عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-         "ميتابل" Meatable: موزّع أجهزة استشعار لتفقّد المأكولات بهدف محاربة التسمم الغذائي.

-         "سمارت باص ستوبس" Smart Bus Stops: نقاط توقّف للباصات، مزوّدة بألواح طاقة شمسية تهدف إلى تنظيم النقل العام.

-         "ري بيلد" Re-Build: مصنّع أحجار بناء تشبه أحجار الإسمنت، مصنوعة من النفايات الممزوجة بمواد أخرى.

-         "ذا موبايل أكوابونيك ميني فارم" The Mobile Aquaponic Mini Farm: نظام زراعة مائية من دون تربة ومن دون انبعاثات كربونية.

قال توماس فايو، مصمم المخيم التدريبي، لـ"ومضة"، إنّه "بالإضافة إلى تزويد المشاركين بمهارات تقنية ومهارات في التفاعل والتواصل، تهدف ’سنس لاب‘ إلى السماح لهذه المشاريع الاجتماعية باختبار حلولها في أوضاع حقيقية، وإتاحة فرصة صقلها وتحسينها. ضمّ المشروع ثلاث مسارات للتعديل مثّل كلّ واحد منها فرصةً للتحسين".

4 شركات ناشئة فازت بجوائز

تحدّث جوليان رعد، مؤسّس "ذا موبايل أكوابونيك ميني فارم"، عن تجربته قائلاً: "في الأشهر الثلاثة الأخيرة درستُ مدى فائدة فكرتي والتقيتُ بالناس الذين مرّوا بتجربة مماثلة، وتعلّمت أسس بناء شركة والتقدم إلى الأمام".

فريق "مايك سنس" من اليسار إلى اليمين
(نورهان مكحّل وتوماس فايّو وإلسا أبي خليل)

وقال ماهر حدرج، المهندس الذي صمّم "ري بيلد" Re-Build، إنّ هذا "المخيم التدريبي منحني مهارات التفاعل والتواصل وفرص التشبيك. وبفضله، خصصت أخيراً الوقت لمشروعي".

انتهى المخيّم التدريبي بمسابقة عرض أفكار قدّمت خلالها الشركات الاجتماعية حلولها للجنة التحكيم والجمهور.  وقدّم كلّ عضوٍ من أعضاء لجنة التحكيم جائزةً للشركات الفائزة، وهي: "فابريك آيد"، و"خرزايا"، و"ري بيلد" و"سمارت باص ستوب".

من جهتها، قالت إلسا أبي خليل، المطوّرة المجتمعية في "مايك سنس ليبانون"، "إنّنا سنعمل على تعزيز شراكاتنا مع مموّلينا، ’لاتولييه‘ L’Atelier و’لا فونداسيون دي سيدر' La Fondation des Cedres، ومع المنظّمات الداعمة لريادة الأعمال لبناء حاضنة أعمال للشركات الاجتماعية اللبنانية ستنطلق في أوائل العام 2018".

و"مايك سنس ليبانون" هي جزء من مبادرة عالميّة باسم 
"مايك سنس" Makesense، تتضمّن مهمتها حلّ مشاكل روّاد الأعمال الاجتماعيين أينما كانواـ ولديها برنامج احتضان عالمي للمشاريع الاجتماعية باسم "سنس كيوب"  Sensecube، وهو مطبّق في باريس ومدينة مكسيكو وداكار.

وأكدت إلسا بأن "لبنان يكون أول بلد في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ينضمّ إلى برنامج ’سنس كيوب‘ وسيلحق به الآخرون".

الصورة الرئيسية من "مايك سنس".

اقرأ بهذه اللغة

الفئة

البلدان

شارك

مقالات ذات صِلة