مرصد الريادة والتقنية: وظيفة براتب مليون دولار والتلفاز صديق رائد الأعمال

حتّى لو كنت رائد أعمال كثير الانشغال، خذ قسطاً من الراحة وتعرّف فيما يلي إلى بعض الأخبار الرياديّة والتقنية في العالم، وإلى ما يمكنك مشاهدته في هذه الفترات.  

هل تريد وظيفة براتب مليون دولار سنويّاً؟  إذا كنت عالم  تتمتع بخبرة أكثر من 20 سنة في عمليات التلكسوب الراديوي ووصلت إلى درجات علمية عالية في مؤسسة بحثية أو جامعة، وشغلت منصباً قياديًا في مشروعات خاصة بهذا التلكسوب، فأنت من تبحث عنه الصين. وذلك لقيادة مشروع أكبر تليسكوب راديوي في العالم يمتد على مساحة تساوي مساحة 30 ملعب كرة قدم، ويبلغ ارتفاعه نحو 500 متراً. يمتلك التليسكوب الصيني العديد من الخصائص التكنولوجية التي تمكنه من إجراء الكثير من العمليات الفضائية، مثل اكتشاف الحياة على كواكب أخرى والمساعدة في إرسال البعثات المأهولة إلى المريخ.

 

 

حتّى في أوقات التسلية، هناك ما يميّز روّاد الأعمال. لا شكّ في أنّ ريادة الأعمال مرهقة ومتعبة تتطلّب الكثير من وقتك، ولكن وقت الراحة يكون أحياناً خطوة أساسيّة نحو زيادة الإنتاجية. وإذا أردت مشاهدة البرامج والمسلسلات التلفزيونية في وقت راحتك، تنصحك منصّة "إبداع مصر" بمشاهدة بعض البرامج ومنها: "سيليكون فالي" Silicon Valley، و"شارك تانك" Shark Tank، والنسخة الإنجليزية من "كوابيس مطبخ رامزاي".

هل سبق وترجمت منشوراً على فايسبوك فكانت النتيجة مضحكة؟ بعدما كانت ميزة الترجمة في "فايسبوك" تعتمد على النماذج القديمة للترجمات الآلية المعتمدة على ترجمة العبارات، وكانت تعاني من صعوبات في الترجمة بين اللغات التي ترتب الكلمات بطرق مختلفة، أعلنت هذه الشبكة الاجتماعية عن لجوئها إلى الذكاء الاصطناعي في ترجماتها الفورية إلى لغة المستخدم الأمّ، ما يسمح بمراعاة السياق الكامل للجملة المصدر. وبالتالي، تقديم ترجمة أكثر دقّة.

اليابسة ليست كافية للروبوتات. لا يكتفي الإنسان باستكشاف الفضاء، بل يريد ايضاً استكشاف أعماق البحار. وفي إطار مشروع بحث أوروبي باسم DexROV في مرسيليا في فرنسا، جهزت سفينة بروبوت هو عبارة عن مركبة استطلاعية تحت الماء تُشغل عن بعد" مزودة بآلتي تصوير وبثلاثة "أصابع"، ويمكنها الغوص إلى أعماق البحار حتّى إلى 700 متر في حين تتوقف اختبارات الغواصات الأكثر تقدماً عند حوالي 500 متر. وفي خطوة  سبّاقة، يعمل الفريق وراء الروبوت الآن للسيطرة على هذا النوع من المنصات الروبوتيّة عبر الأقمار الصناعية من مركز تحكّم يمكن أن يكون في أيّ مكان في العالم. فعلى سبيل المثال، الروبوت في هذا الفيديو تمّ التحكّم به من بلجيكا.  

mil-1300x738.jpg
  طريقة عمل مركبة الاستطلاع تحت الماء عن بعد (الصورة من scienceoffice.org).

ومن ومضة هذا الأسبوع:

منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا صديقة للبيئة. الحكومات ورجال الأعمال والشركات الناشئة في هذه المنطقة يعتمدون حلولاً بيئية كلّ يوم، وينتقلون إلى اعتماد مصادر بيئية للطاقة. والدليل على ذلك أنّ المنطقة  في العام الماضي، ضاعفت الاستثمارات في الطاقة المتجددة ثلاث مرّات. وفي الربيع الماضي، أطلقت الإمارات أوّل سندات خضراء green bond في الشرق الأوسط جامعةً أكثر من 500 مليون دولار.

إرسين باموكسوزر: هذا ما أعرفه عن بناء 'المختبرات الحيّة' Living Labs. هل سمعت بمصطلح "المختبرات الحيّة" من قبل؟ تقدّم هذه المختبرات بيئة ريادية مفتوحة للابتكار مبنيّة على مفهوم الابتكار المشترك؛ وذلك لدمج البحث والاختبار بشكل أفضل في حياة المجتمعات المضيفة؛ وهذا ما يفعله  "مختبر "باشاكشيهير" Başakşehir Living Lab  في تركيا بعد أن أسسه إرسين باموكسوزر في العام 2012.

صورة الغلاف لبرنامج "سيليكون فالي". (الصورة الرئيسية من "تيفي سيريز فينالي")

 

شارك

مقالات ذات صِلة