ترسيخ العلاقات من خلال الشراكات: 'ميكس أن منتور' بيروت

جمعت فعالية "ميكس أن منتور" بيروت حوالي 200 شخصٍ من القادة في القطاع والمرشدين وروّاد الأعمال المبدعين. (الصور من "ومضة")

اقرأ بهذه اللغة

يشهد قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات والقطاعات المرتبطة به في لبنان نمواً متسارعاً، حيث وصلت قيمة السوق إلى 436.2 مليون دولار أميركي في العام 2016 ومن المتوقّع أن تبلغ 542.5 مليون دولار بحلول العام 2019.

من هذه القطاعات قطاع الشركات الناشئة الحيويّ، فهو يضمّ عدداً كبيراً من المبادرات والمفاهيم والأفكار التي تنشأ يومياً. وتضمّ البيئة الحاضنة لريادة الأعمال في لبنان حوالي ستّ مسرّعات وحاضنات أعمال إضافة إلى عددٍ كبيرٍ من المستثمرين المخاطرين ووفرة في المال المقدّم من الحكومة.
تحديد الشركة الناشئة لجمهورها المستهدف هو مفتاح نجاحها.

كلّ هذا يدلّ على أنّه بإمكان لبنان أن يصبح مركزاً للقطاعات الذكية، وقد برز ذلك في فعالية "ميكس أن منتور" بيروت Mix N' Mentor Beirut التي انعقدت في 8 أيلول/سبتمبر في "منطقة بيروت الرقمية" BDD وجمعت حوالي 200 شخصٍ من القادة في القطاع والمرشدين وروّاد الأعمال المبدعين.

ركّز على جمهورك

جاءت الجلسة الافتتاحية بشكلٍ جديدٍ هذا العام، بحيث تمكّن الحاضرون من الإجابة على 30 سؤالاً مطروحاً من قبل شركات ناشئة معروفة أو مجهولة الهوية.

ركّز معظم الأسئلة على الأدوات التي ينبغي اعتمادها من أجل الوصول إلى جمهورٍ أوسع، والطريقة الصحيحة للقيام بذلك. وقال إيلي حبيب، الشريك المؤسّس والمدير التقني لـ"أنغامي" Anghami، إنّ "الشراكات هي من الأدوات الجيدة لتحقيق النموّ. كما أنّه في هذا العصر الرقمي بات عليك البروز بين الكثير من أقرانك، لذلك ركّز على جمهورٍ معيّن في سوقٍ محدّدة".

تحديد الشركات لجمهورها المستهدف يساعد أيضاً في اختيار الشبكة الاجتماعية المناسبة. فوفقاً لعبد آغا، مؤسّس ومدير "فاين لاب" Vinelab للترفيه الرقمي، "إذا كان ما تقدّمه يقوم على التجربة البصرية عليك التوجّه إذاً إلى ’إنستجرام‘ Instagram".

"الشراكات تساعدك على الانطلاق" - وليد فزع.

ركّز على القيمة المضافة التي تقدّمها

في حين يصبح تأسيس الشركة أسهل، فإنّ المنافسة تشتدّ وتصبح أكثر ضراوة. وبالتالي تعتبر القيمة المضافة التي يأتي بها المنتج أو الخدمة من العوامل التي تحدّد معدّل استمرار الشركات وبقائها على قيد الحياة.

قال أنطوان خديج، الشريك المؤسس لشركة "لويا" Looya التي توفّر برنامجاً لولاء العملاء، إنّه "ينبغي الأخذ بعين الاعتبار أنّ الشخص الذي يدفع مقابل خدمتك أو منتجك يفكر دائماً بطريقةٍ للتوقّف عن الدفع. ولهذا تُعدّ القيمة المضافة التي توفّرها أساساً لعودة العملاء بشكلٍ متكرّر".

بالإضافة إلى ذلك، على الشركات الناشئة تطوير منتج قابل للاستمرار بالحدّ الأدنى MVP يلبّي حاجةً ملحّة لجمهورٍ محدّد، ولكن لا يجب المبالغة في الأمر بحسب خديجة.

وبدوره أشار غيث يافي، الشريك المؤسّس لصندوق "بي أند واي" B&Y Venture Partners، إلى إنّه "إذا كان لديك نموذج أوّلي لجهازٍ ما، اصنَع بعض الوحدات واجمع التعليقات، فبهذه الطريقة ستحصل على معلوماتٍ بقيمة 100 ألف دولار فيما تكون قد أنفقتَ فقط ألف دولار".

وشدّد فادي بزري، الشريك في "بي أند واي"، على أنّه "في أيّ سوق إلكترونية، يحتاج رائد الأعمال إلى تقليص كلفة تسرّب العملاء. ولذلك ينبغي التأكّد من أنّ الناس بحاجةٍ إلى العودة لتطبيقك مراراً وتكراراً".

البحث عن المهارات

يعمل أكثر من 30% من القوى العاملة في لبنان في أنشطة معرفية، وينضمّ إلى القطاع سنويا نحو ألفي خرّيج جامعيّ متخصّصين في الأنشطة المتصلة بتكنولوجيا المعلومات والاتصالات.

وبحسب وليد فزع، الشريك في "ومضة كابيتال" ومدير العمليات في "ومضة"، فإنّ "لبنان يعتبر مركزاً للمواهب في مجال إنشاء المحتوى".

من جهته، رأى عمر كريستيدس من "عرب نت" Arabnet أنّ المنطقة ستشهد إغلاق الكثير من الشركات الناشئة بسبب الصعوبات الاقتصادية أو النقص في التمويل. وبالتالي "إذا كنت بعيداً عن المواهب الجديدة ربّما سيكون من الأفضل أن تلحق بالشركات التي تغلق أبوابها"، حسبما أضاف.

أساسيات العلاقة مع المستثمرين المخاطرين

يرى كلّ روّاد الأعمال أنّ إمكانية الحصول على التمويل هو أمرٌ أساسيّ، ولكنّ الأهمّ من ذلك هو إيجاد المموّل المناسب.

وشرح فزع أنّه "في مرحلة مبكرة تكون حصّتك في الشركة أهمّ الأصول لديك، وبالتالي لا يمكنك تقديم الأسهم مقابل التمويل بهذه السهولة. من الرائع أن يرغب عددٌ من المستثمرين بتحمّل المخاطر معك وتمويل شركتك، ولكن عليك أن تتّبع تكتيكاً في التفاوض لتحديد مقدار الأسهم التي ستمنحها للمستثمر".

وفي حين أشار إلى أنّ "ليس كلّ الشركات في المنطقة ملائمة للاستثمار المخاطر"، أكّد على أهمّية تقييم الشركة وكيفية إجرائه: "تقييم الشركة يشبه مصارعة الأيدي، فالإفراط في رفع تقييم شركتك للحصول على مبلغ أكبر ليس مفيداً لك، بالإضافة إلى ذلك عليك التدقيق في حقوق الحدّ من إصدار أسهم جديدة anti dilution rights وكذلك في معدلات التصفية".

من المسائل الأخرى التي تواجه رواد الأعمال هي الأرباح والإيرادات، لا سيما وأنّ الكثيرين يخلطون بين المفهومين.

وأوضح فزع أنّه "إذا كان لديك بعض النقود الإضافية ولكن تريد إعطاءها لمستثمريك، فهذا لا يسمّى أرباحاً. أمّا الإيرادات الحقيقية فتكمن في حبّ الناس لمنتجك واستعدادهم للدفع مقابل الحصول عليه".

اقرأ بهذه اللغة

الفئة

البلدان

شارك

مقالات ذات صِلة