توجّهات البيانات الكبرى في العام 2017 [إنفوجرافيك]

نُشرت هذه المقالة سابقاً على "بيفورت".

لربما سبق ومر على سمعك مصطلح البيانات الكبرى (أو البيانات الضخمة) big data، ولكن هل تعلم ما المعنى وراء هذا المصطلح وكيف يمكن استعماله لخدمة شركتك؟

لا تُعتبر البيانات الكبرى حكراً على الشركات الكبيرة، فالشركات الناشئة - إن لم تكن تنتج البيانات الكبرى- يمكن أن تأتي بحلولٍ لإدارة وتحليل هذه البيانات بما يساهم في تحسين أمورٍ مثل تجربة المستخدم، وزيادة إنتاجية الشركة، وتحديد الجمهور المستهدَف، وغيرها الكثير.

يوضح هذا الإنفوجرافيك الأمور الأربعة التي تتكوّن منها البيانات الكبرى - الحجم، السرعة، التوّع، والدقّة - ويفسّر كلّاً منها قبل توضيح كيفية الاستفادة من البيانات الكبرى بشكلٍ عام.

شارك

مقالات ذات صِلة