'ماريوت الدولية' تطلق برنامج 'تيست بيد' في الشرق الأوسط وإفريقيا

اقرأ بهذه اللغة

أطلقت "فنادق ماريوت" Marriott Hotels، اليوم، برنامج "تيست بيد" TestBED في الشرق الأوسط وإفريقيا، وسيبدأ تطبيق البرنامج في الإمارات العربية المتحدة.

برنامج "تيست بيد" الذي أطلقته "فنادق ماريوت" لأول مرة في أوروبا، في العام 2016، هو عبارة عن برنامج لتسريع الأعمال يمتدّ على 10 أسابيع، ويمنح الشركات الناشئة فرصةً لاختبار منتجاتها في أحد فنادق "ماريوت" العاملة في مدينة كبرى.

البرنامج مفتوحٌ أمام الشركات الناشئة في مراحلها الأولى، والتي تقدم منتجات وخدمات جاهزة للاختبار في بيئة فندقية حية. وهو يمنح هذه الشركات فرصةً لجمع آراء وتعليقات مفيدة من الضيوف والشركاء، تساعدها على تطوير منتجاتها وإتقانها.

سيجري اختيار الشركات الناشئة المشاركة بعناية، وذلك لتحديد تلك التي يمكنها إحداث ثورة في مجال إقامة الضيوف والتي يمكنها إعادة ابتكار التجربة الفندقية في المنطقة. وبد ذلك، ستحصل هذه الشركات على التدريب كما سيجري الترويج لها عالمياً.

لن تضطرّ الشركات الناشئة إلى نقل مقرّها خلال فترة البرنامج، ولكن قد يتعيّن على أعضائها السفر بما أنّ الجزء الأكبر من هذه الفترة سيخصّص للعمل داخل أحد فنادق "ماريوت".

يمكن للشركات الناشئة المهتمّة الاطلاع على مزيد من التفاصيل أو التقدّم بطلب مشاركة عبر الموقع التالي www.wamda.com/marriott-testbed-mea.

وقالت ساندرا شولز-بوتجيتر، نائب رئيس العلامات التجارية الفخمة والمختارة في الشرق الأوسط وإفريقيا لدى "ماريوت الدولية" Marriott International، إنّ "هذه الفرصة تتيح لنا إحداث ثورةٍ في التجربة الفندقية في المنطقة، ودعم الشركات الناشئة المستعدة لتقديم ابتكارات ثورية. تضمّ المنطقة ثروة من المواهب، ونحن نتطلع للتعلّم من بعضنا البعض، فيما تواصل ’ماريوت‘ العمل على تشكيل مستقبل السفر من خلال التكنولوجيا".

يأتي إطلاق البرنامج بُعَيد تعاون "فنادق ماريوت" مع مؤسّسة "تيد" TED التي لا تبغي الربح وتسعى إلى الترويج للأفكار التي تستحقّ النشر، وذلك بهدف وضع نقاشات ومدوّنات "تيد" المبتكرة وغيرها بمتناول ضيوف الفندق حول العالم وتسهيل وصولهم إلى محتوى ملهمٍ يحثّهم على التفكير بصورة مبتكرة.

وأضافت شولز-بوتجيتر أنّ "السفر يوسّع آفاق الذهن ويشجّع على اعتماد طرق تفكير جديدة، ونحن نعرف أنّ مسافري اليوم لا يكتفون بالتجارب الفندقية التي تقتصر على الإقامة الممتازة. لذا، فإنّ وضع هذه البرامج بمتناول ضيوفنا يساعدنا على الارتقاء بتجاربهم من خلال توفير بيئة مبتكرة وملهمة لهم تحثّهم على التفكير في بيئة مريحة ومترفة".

اقرأ بهذه اللغة

الفئة

شارك

مقالات ذات صِلة