التكنولوجيا المالية سوف تعزز القطاع المصرفي في المنطقة

الحكومات والفاعلون في القطاع الخاص يحتضنون التكنولوجيا المالية أكثر فأكثر. (الصورة من "ستوك فولت")

اقرأ بهذه اللغة

في ظل الإلحاح المتزايد على معرفة ومشاركة إمكانيات التكنولوجيا المالية والطريقة التي تؤثر فيها على الاقتصاد، جذبت قمّة "نكست باكينج" للشرق الأوسط Middle East NXT Banking Summit قادة وخبراء في هذا القطاع من مناطق عديدة في الشرق الأوسط وآسيا.

عقدت الفعالية في فندق "ذي أدريس دبي مارينا" The Address Dubai Marina في 26 و27 أيلول/سبتمبر 2017، تخللتها حلقات نقاش تجارب الخبراء والطرق التي حوّلوا فيها نماذجهم المصرفية للتأقلم مع متغيّرات التكنولوجيا المالية، وذلك في جلسات نقاش وعروض. كما كشفت عن شركات جديدة تدخل سوق التكنولوجيا المالية وباقة من مقدّمي الخدمات العريقين الحاضرين.

مستقبل القطاع المصرفي

يقول كريج مور، المؤسس والرئيس التنفيذي لـ"بيهايف" Beehive، إنّ "الابتكار يتقدم بوتيرة سريعة جدّاً، ولا يمكن الاستخفاف بمقدار الطلب وتأثير التكنولوجيا، بخاصةٍ في الإمارات".

سلطت الفعالية الضوء على الطرق لإعادة ابتكار القطاع المصرفي مثل إدخال الأتمتة الذكية للعمليات Intelligent Process Automation لمحاكاة عمل الإنسان، ما سيسرّع عمل المصارف من حيث تأدية الأعمال المتكررة. سلّطت القمة الضوء أيضاً على الابتكارات المختلفة للدفع اللاتلامسي التي يمكن للمصارف اعتمادها، كالعملات الرمزية والعمليات المصرفية عبر الهاتف.

وترقّباً لموقع مصارف الخليج والعملاء الشباب، وصلت الفعالية إلى مناقشة الطرق الاستراتيجية التي ستحدد شكل التعاملات المصرفية والدفع في المستقبل من خلال الذكاء الاصطناعي ونظم سير العمل الذكية. ومن المتوقّع أن تسدّ المفاهيم على غرار تكامل البيانات والتعرف على الصوت ونسب استخدام الهواتف الذكية الفجوة بين تقديمات المصارف الحالية وتوقّعات العملاء.

التكنولوجيا المالية في خدمة المصارف التقليدية

رغم التشجيع على الابتكارات في مجال التكنولوجيا المالية في المنطقة، وتزايد اعتمادها شيئاً فشيئاً، لم يتضح حتّى الآن مدى تقبلّها والاستعداد لإدماجها في قنوات القطاع المصرفي المتعددة، من أتمتة العمليات وحلول الواجهة الخلفية إلى العملاء.  

وفي محاولة لتوضيح الدور المركزي للشركات الناشئة في التكنولوجيا المالية في القطاع المصرفي، سلّطت الفعالية الضوء على الإمكانيات الكبيرة الكامنة في التعاون الناجح بين المصارف وشركات التكنولوجيا المالية بعدما يفهم الطرفان آلية عمل كلّ منهما.  

الصورة لـ عايشة مضر.

تحدّثت رجاء المزروعي، نائب رئيس التسويق والاتصال المؤسسي ومفوضة حماية البيانات في "مركز دبي المالي العالمي"، إلى "ومضة" عن التقدّم الديناميكي للشركات الناشئة في التكنولوجيا المالية ومدى تأثيرها في تحويل المجالات والقطاعات.

دعا المتحدثون المؤثرون في الفعالية الشركات الناشئة العريقة في التكنولوجيا المالية لزيادة التعاون مع المؤسسات المالية في كلّ أنحاء المنطقة. وذلك لإظهار حقيقية اعتماد التكنولوجيا المالية وكيفية الاستفادة من التوجهات الرقمية على غرار قابلية التحرّك وإنترنت الأشياء، لدعم نموّ هذا القطاع.

واضعو القرارات متورّطون أيضاً

يدفع القطاع المصرفي والشركات الناشئة في التكنولوجيا المالية واضعي القرارات على توفير تسهيلات إضافية لتحفيز نموّ الأعمال. بحسب المزروعي، يرحّب كلّ من واضعي القرارات والسلطات المحلية بالتوجهات التكنولوجيّة وهي تعتمدها بالسرعة نفسها. وتضيف أنّهم "يعملون على توفير معلومات مناسبة وأساسية لتنمية المجال ونشر المعلومات عن مدى تأثير هذه التكنولوجيا".

إريك ويلجنهوف بلانتي، مدير التكنولوجيا الناشئة والابتكار المالي في الهيئة التنظيمية لـ"سوق أبوظبي المالي" Abu Dhabi Global Market، يقول لـ"ومضة" إنّ واضعي القرارات في المنطقة يلحقون بالركب للحرص على أن يبقى القطاع المصرفي أكثر مرونة.

من جهته، يقول أحمد البلوشي، نائب الرئيس الأول ومدير تكنولوجيا المعلومات في " مجموعة البركة المصرفية" Al Baraka Banking Group، لـ"ومضة" إنّ واضعي القوانين يشجّعون المصارف أيضاً لتكون مرنة في التحولات الرقمية. ويضيف أنّ "التعاون بين واضعي القوانين والشركات الناشئة في التكنولوجيا المالية، سيرسم تجربة العملاء في المصارف في المستقبل إذا تمّ بالشكل المناسب".

قيمة البيانات

قاد خالد تلحوني، الشريك الإداري لـ"ومضة كابيتال" Wamda Capital ، جلسة نقاش مع خبراء في الخدمات المصرفية الرقمية لمناقشة فرص التكنولوجيا المالية وكيفية التعامل مع العملاء الرقميين. وفي الجلسة نفسها، تحدّثت المؤسسة والرئيسة التنفيذية للمنصّة الاجتماعية الرقمية التي تقدّم قروضاً صغيرة لروّاد الأعمال على نطاق صغير،"باي سلايس" Pi Slice، جيني غنيمة، عن جمع البيانات. وتقول إنّ "جمع البيانات وتحليلها أساسيان لفهم سلوك العملاء".

غير أنّ الكثيرين كانوا قلقين حيال مشاركة البيانات مع الشركات الناشئة في التكنولوجيا المالية. ففي محادثة مع أليكسي رايفسكي، المدير التقني لشركة "بلوميو" Bloomio لجمع التمويل، تطرّق إلى القوانين التي وضعها الاتحاد الأوروبي للحرص على أمن البيانات، ملمحاً إلى وجوب اعتماد استراتيجيات مشابهة في المنطقة.

تمويل التكنولوجيا المالية وإعطاؤها فرصة

عدنان عمر، مستشار مجلس الإدارة والمسؤول عن الامتثال للتنظيمات في "تريبل" Trriple، شركة التكنولوجيا المالية التي تطوّر حلولاً عبر الأجهزة المحمولة للتحوّل الرقمي، وميرزا أشرف بيج، رئيس الخزينة والاستثمار في "بنك دبي التجاري" Commercial Bank of Dubai، اتفقا على أنّ المنطقة والإمارات عبر منصّات مثل Fintech Hive في "مركز دبي المالي العالمي" والمصارف الخاصة، تقوم عندما يتعلّق الأمر بتمويل الابتكار، ليس فقط بالاستثمار بل بتوفير الفرص لمبتكري التكنولوجيا المالية لبناء منصّات تغيّر مستقبل الخدمات الماليّة.

اقرأ بهذه اللغة

شارك

مقالات ذات صِلة