شركات سعودية ناشئة في مجال التقنية الحيوية تجمع 10 ملايين دولار

Image courtesy of Badir

اقرأ بهذه اللغة

جمعت  شركات سعودية ناشئة محتضنة لدى حاضنة بادر للتقنية الحيوية، المتخصصة في مجالات الصحة والطب والصيدلة والقطاع البيئي والزراعي، نحو 10 ملايين دولار من مستثمرين أفراد وصناديق استثمار جريء ومؤسسات حكومية داعمة.

وسيطر التمويل الذاتي على نحو 2.7 في المائة من الحجم الإجمالي للتمويل الإستثماري، فيما وصلت حصة الاستثمار من قبل المستثمرين الأفراد في تلك المشاريع ما يعادل  5.3 في المائة من إجمالي التمويل، بينما وصلت حصة شركات رأس المال الجريء إلى نحو  90 في المائة من إجمالي حجم التمويل والاستثمار.

قال نواف الصحاف، المدير التنفيذي لبرنامج بادر لحاضنات ومسرعات التقنية، " إضافة إلى التمويل الذي حصلت عليه تلك الشركات من مصادر متنوعة، يستفيد رواد الأعمال عبر إحتضان مشاريعهم في حاضنة بادر للتقنية الحيوية من الحصول على خدمات أساسية تشمل منظومة داعمة لتأسيس المشاريع، ومساحات عمل حرة للإبداع، ومراكز تخصصية لدعم الابتكار، وبرامج تدريبية وإرشادية، وفرص بناء علاقات العمل والتواصل مع مجتمع الأعمال، وإمكانيات اللقاء بالمستثمرين."

تأسست حاضنة بادر للتقنية الحيوية في عام 2010 بهدف دعم وتطوير قطاع التقنية الحيوية في مجالات عدة ودعم القطاع الصحي السعودي. جمعت الشركات الناشئة المحتضنة لدى برنامج بادر 29 مليون دولار في 63 صفقة تمويلية.

اقرأ بهذه اللغة

البلدان

شارك

مقالات ذات صِلة