رواد التنمية تحصل على جائزة أريبيان بزنس للإنجازات لعام 2019

Image courtesy of Arabian Business

حصلت مؤسسة "رواد التنمية" على جائزة "أريبيان بزنس" (Arabian Business) للإنجازات لعام 2019 والتي أقيمت في دبي ضمن الحفل السنوي لمجلة "أريبيان بزنس" لتكريم الفاعلين وأصحاب الإنجازات المتميزة في قطاع الأعمال في دول الخليج العربي ومنطقة الشرق الأوسط. وذلك تكريماً لإنجازات المؤسسة المستمرة والنجاحات التي حققتها خلال مسيرتها الحافلة التي تمتد لأكثر من 14 عاماً في مجال التمكين المجتمعي.

"روّاد التنمية" هي مؤسسة غير ربحية تعمل مع المجتمعات التي تسعى للتغلب على التهميش المجتمعي من خلال التعليم والبرامج الشبابية التطوعية وتنظيم العمل الأهلي مع القواعد الشعبية. يركز نهج المؤسسة على تمتين روح المبادرة وتمكين أفراد المجتمع المحلي على طرح وتأطير الأوليات الملحة لحل المشكلات المجتمعية. نموذج روّاد يتضمن ثلاثة برامج رئيسة: تنمية الطفل، وتمكين الشباب، وتمكين المجتمع.

وقالت عائشة العمران، أحد المتطوعات في "رواد التنمية" لأريبيان بزنس، "بدأت التطوع في مؤسسة رواد التنمية في عمر ال18 سنة...رحلتي مع رواد كانت من أهم المحطات في حياتي، منها كانت الانطلاقة لأكون من أوائل الطالبات وأول معلمة في منطقتي."

روّاد التنمية هي وليدة فكرة آمن بها فادي غندور، وهو رئيس مجلس إدارة ومضة، الريادي ومؤسس شركة أرامكس العالمية الرائدة في القطاع اللوجستي. يأمن فادي بأهمية دور القطاع الخاص في دفع عجلة التنمية الإجتماعية المستدامة في المنطقة العربية، ومن هذا المنطلق قام في عام 2005 بتأسيس "رواد التنمية" من خلال دعم أرامكس بالتحالف مع مجموعة من رجال الأعمال من أجل هدف واضح، وهو توظيف أدوات الريادة والقدرات الخلاقة لتعزيز الموارد ودعم الكفاءات الشبابية في سبيل خدمة المجتمع وللنهوض به، ولدحض حالة عدم التكافؤ الاجتماعي في العالم العربي، من أجل المساهمة في تحقيق العدالة والمساواة.

ويتجسد تطلّع روّاد التنمية في الانتشار الحالي لها في الأردن ومصر ولبنان وفلسطين؛ حيث تعمل من خلال شبكة قوية من الشراكات مع المجتمع المدني والمؤسسات الحكومية. إذ أن الممولين الرئيسيين لروّاد هم روّاد أعمال قد وظّفوا وقتهم وخبراتهم وعلاقاتهم بهدف تحقيق أهداف المؤسسة، والتي تضع في مقدمتها إتاحة المزيد من الفرص للشباب وإيجاد فرص متكافئة لهم، وتعزيز إشراك 360 من المجتمعات المدنية وتشجيع إيجاد الحلول الجذرية الشاملة.  

شارك

مقالات ذات صِلة