ومضة تتصدر جولة استثمارية في شركة طماطم بقيمة 3.5 مليون دولار

اقرأ بهذه اللغة

تصدرت شركة ومضة، الرائدة في مجال تمكين بيئة ريادة الأعمال في منطقة الشرق الأوسط، جولةً استثماريةً في شركة طماطم بقيمة 3.5 مليون دولار، والتي شاركت بها أيضاً شركة مودرن إلكترونكس في المملكة العربية السعودية وشركة نورث بيس ميديا في المملكة المتحدة.

 

وقد تأسست شركة طماطم التي تتخذ من الأردن مقراً لها في عام 2013 على يد حسام حمو، حيث ركَّزت الشركة في البداية على تطوير ألعاب الهواتف المحمولة، ثم تحولت في عام 2015 إلى منصة نشر تعمل مع مطورين من شتى البلدان، وبدأت تنمو منذ ذلك الحين حتى أصبحت الشركة الرائدة لنشر ألعاب الهواتف المحمولة في السوق الناطقة باللغة العربية.

 

وتضم منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا واحد من أنشط مجتمعات الألعاب في العالم، حيث تضمنت نحو 587 مليون لاعب عبر الإنترنت في عام 2017، وفقاً لإحصاءات شركة نيوزو المتخصصة في صناعة الألعاب. ومن المتوقع أن يصل حجم سوق ألعاب الهواتف المحمولة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا إلى 2.3 مليار دولار في عام 2020، حسب توقعات شركة ستاتيستا، أي بزيادة قدرها 238% مقارنةً بعام 2015 حيث بلغ حجمه 680 مليون دولار. وبالرغم من ذلك، لا يزال سوق ألعاب الهواتف المحمولة في المنطقة يعاني نقصاً شديداً في الخدمات، مما يتيح لشركة طماطم فرصةً كبيرةً للاستثمار في ألعاب الهواتف المحمولة المناسبة لثقافة اللاعبين من المنطقة.

 

ومن جهة أخرى، ستُطلق شركة طماطم صندوقاً للاستثمار والاستحواذ يهدف إلى دعم المطورين والاستوديوهات المستقلة، حيث سيتيح الصندوق للمطورين فرصة التوسع في ألعابهم وعملياتهم مع الحفاظ على استقلالهم.

 

وقال فادي غندور، الرئيس التنفيذي لشركة ومضة: "رسَّخت شركة طماطم مكانتها بوصفها إحدى الشركات الرائدة في سوق الألعاب في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وهي سوق مدفوعة بالطلب الاستهلاكي القوي على الألعاب العالمية المُعرَّبة والمحتوى المناسب للثقافة المحلية. ويتيح إطلاق طماطم لصندوقها الجديد فرصةً لتعزيز النهوض بصناعة الألعاب في المنطقة، حيث تتمتع الشركة بمكانة فريدة تؤهلها لإقامة شراكات قوية مع المطورين المحليين والإقليميين".

 

وفي معرض حديثه عن إمكانات نمو الشركة، قال حسام حمو، الرئيس التنفيذي لشركة طماطم: "تعتقد كثير من الشركات الناشئة في الشرق الأوسط أن إمكاناتها السوقية مقصورة على هذه المنطقة فحسب. ومن دواعي سعادتنا أن نرى شركات يتجاوز تفكيرها تلك الحدود، وأنا فخور بأن فريق شركة طماطم ينظر الآن أيضاً إلى ما هو أبعد من السوق الناطقة باللغة العربية. وأعتقد أن هذه الجولة الاستثمارية الأخيرة ستُمكِّننا حقاً من تحقيق رؤيتنا المتمثلة في أن نصبح أكبر ناشر لألعاب الهواتف المحمولة في كل سوق ناشئة تفتقر إلى هذه الخدمة حول العالم."

 

وبالإضافة إلى إطلاق صندوقها الخاص، ستستخدم شركة طماطم الجولة الاستثمارية الأخيرة لتوسيع نطاق وصولها إلى أسواق جديدة وزيادة تسويق الألعاب الحالية. كما أن الشركة ستنشر ألعاباً في تركيا وجنوب شرق آسيا وأمريكا اللاتينية وأوروبا الشرقية. وقد نشرت طماطم حتى الآن أكثر من 40 لعبة مختلفة تعمل على نظامي iOS وAndroid.

 

تجدر الإشارة إلى أن شركة طماطم سبق وأن جمعت في جولة استثمارية تمهيدية 2.5 مليون دولار في عام 2018.

 

اقرأ بهذه اللغة

البلدان

شارك

مقالات ذات صِلة