'جنرال إلكتريك' تحاور رواد أعمال من المنطقة حول مستقبل التصنيع والرقمنة‎‎

في كانون الثاني/يناير من هذا العام، اجتمع روّاد أعمال من منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا مع المديرة التنفيذية للتسويق في "جنرال إلكتريك" GE، بيث كومستوك، في مدينة مصدر في أبو ظبي.

وهذا الاجتماع الذي عُقِد على شكل حوارٍ حور الطاولة المستديرة، كان يهدف إلى تبادل المعلومات بين "جنرال إلكتريك" والبيئة الحاضنة للشركات الناشئة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

أمّا روّاد الأعمال الذين شاركوا فهم يعملون في قطاعٍ يركّز على التقنيات المتقدّمة، بدءاً من قطاع الطاقة، والبيانات الكبيرة، مروراُ بالإنترنت الصناعي والتكنولوجيا الزراعية، وصولاً إلى إنترنت الأشياء. وتمكّن هؤلاء الروّاد من خلال هذا الحوار، أن يحصلوا على فرصةٍ لمعرفة المزيد عن أولوّيات "جنرال إلكتريك"، وأن يسوّقوا أفكارهم ويعبّروا عن مخاوفهم مع كومستوك.

بدورها، أطلقَت كومستوك النقاشات مستهلّةً إيّاها بعرضٍ شاملٍ عن الشركة التي تبلغ من العمر 130 عاماً، وقالَت إنّ المستقبل سيشتمل على التلاقي بين ما هو رقميّ وما هو مادّيّ، خصوصاً أنّ أجهزة الاستشعار باتت توفّر ردود فعلٍ مستمرّةٍ ومتواصلة. وأضافَت أنّ المشهد العام للابتكار يتغيّر بسرعةٍ كبيرة، ما يدفعنا للبحث عن نهجٍ جديدٍ نتّبعه في هذا المجال.

بالإضافة إلى كلّ ذلك، ذكرَت المديرة التنفيذية للتسويق في "جنرال إلكتريك" أنّ شركته تبحث عن شراكاتٍ في عدّة قطاعات، بما فيها البرمجيّات والتحليلات، والطاقة، والرعاية الصحية، وعمليات التصنيع المتقدّمة. وقالَت عن هذا الأمر، "نريد أن نتشارك مع الحكومات، والشركات الأخرى، والشركات الناشئة."

شاهد على الفيديو أعلاه [باللغة الإنجليزية] لمعرفة المزيد عن الشركات الناشئة التي شاركَت في هذا الحوار الذي أقامَته "جنرال إلكتريك"، وكيف تعمل هذه الشركة الكبرى للحفاظ على صدارتها المنافسة ضمن هذه المجالات الرئيسية الأربعة: العثور على الأشخاص المبدِعين، وإقامة الشراكات المناسِبة، والحفاظ على التوازن بين الأهداف والأرباح، ومعالجة القضايا العالمية على المستوى المحلّي.

اقرأ بهذه اللغة

شارك