مبادرة أردنية تقرّب بين أكثر التقنيات تطوراً والمحتاجين إليها

"نحن نستخدم التقنيات الثورية للمساعدة في الحفاظ على حقوق الإنسان في مناطق الصراع والمجتمعات المضيفة." هكذا يشرح الشريكان لؤي ملحمي الشريك المؤسس لـ"ثري دي مينا" 3D MENA Social Innovation ودايف لفين المؤسس والمدير التنفيذي لـ"ريفوجي أوبن وير" Refugee Open Ware، المنتجات التي يعملان على تصنيعها.

خلال فعالية "ميكس أن منتور" الأخيرة في عمان، تحدثنا إلى الشريكان، وقالا في خضم الحديث أنهما يريدان الإستفادة من أكثر التقنيات تطوراً لمساعدة المحتاجين إليها خاصة في مخيمات اللاجئين. 

يشرح الشريكان في هذا الفيديو كيف يحاولان الإستفادة من الثورة الصناعية إلى أقصى الحدود بهدف المساعدة. "نريد جمع الثورة الصناعية وعالم الواقع في آن، لتخطي الأزمات التي نواجهها اليوم،" يقول لفين.

شاهد الفيديو كاملاً لتتعرّف على أولى قصص نجاح هذه المبادرة، ألا وهي أن أحد أفراد فريق العمل خسر رجله خلال الحرب السورية، لكنه تمكّن من تعليم نفسه البرمجة على "أردوينو" وقام ببناء أول نموذج للأطراف الإصطناعية خلال ثلاثة أسابيع. "وهو الآن يساعد الآخرين على القيام بالشيء نفسه،" يقول لفين. "نعتبر هذا الأمر تجربة ناجحة تدل على سهولة الوصول الى هذه التقنيات المتطورة واستخدامها."

اقرأ بهذه اللغة

البلدان

شارك