هل تنجح هذه الخدمة السعودية في التغلب على عقبات الرعاية الصحية الإلكترونية؟

اقرأ بهذه اللغة

تُعاني المملكة العربية السعودية من نقص في عدد الأطباء في بعض التخصُّصات الدقيقة، نتيجةً لنقصٍ في عدد المقاعد الدراسية المُتوفرة للأطباء حديثي التخرُّج ممّن يرغبون في مُتابعة دراستهم للتخصصات الطبية الدقيقة. ورُبّما يكون ذلك سبباً في طول فترات الانتظار، وصعوبة الحصول على موعد مُبكر لزيارة الطبيب.

عندما أراد عبدالله السواحة، الشريك المُؤسس لشركة "كيورا" Cura، أن يستشير الطبيب بشأن عدوى أصابت أُذن ابنه، أدرك المصاعب التي يواجهها المرضى بصفة يومية في زيارة عيادات الأطباء، وبخاصّةٍ إذا ما كانت الشكوى التي يُعاني منها المريض بسيطةً ولا تستدعي فحصاً مُطوّلاً. بعد مُناقشته مع أصدقائه وشُركائه المُؤسسين وائل كابلي ومُحمد ذكرالله، هذا هو الأمر الذي قرّر السواحة أن يستغلّه في تأسيس شركتهم الناشئة.

هذا التطبيق هو دليل للأطباء وأداة تواصل في الوقت عينه وهو يسمح للسعوديين بتلقى الاستشارات الطبية عن بعد. (الصورة من "كيورا") 

شركةٌ للرعاية الصحية من وجهة نظر المرضى

تُقدم "كيورا" للمُستخدمين في السعودية خدمة الاستشارات الطبية الإلكترونية من خلال تطبيقٍ خاصٍّ بالهواتف المحمولة، وهو يسمح للمريض باختيار الطبيب الذي يرغب في التواصل معه من خلال قائمة من الأطباء المُرخّصين والمُصنفين بحسب التخصُّص الدقيق لكلٍّ منهم.

يتمكّن المريض من خلال التطبيق من التواصل مُباشرةً مع الطبيب الذي قام باختياره بالكتابة، أو الصوت، أو الفيديو، كما يستطيع إرسال الصور والملفات إلى الطبيب المُختصّ لمُطالعتها. وذلك بأسلوبٍ يشبه تطبيقات التواصل الفوري مثل "واتساب" Whatsapp (كما يَظهر في الصورة إلى اليسار)، وفي حال لم يكن ذلك كافياً، يقوم الطبيب بتحديد موعدٍ إضافيٍّ للمريض لزيارته.

تأسّست الشركة في كانون الثاني/يناير من عام 2015، بتمويلٍ شخصي من السواحة، كأحد مُبادرات شركة "يوبيفا" Ubieva التي أسّسها الشُركاء الثلاثة أنفسهم للاستثمار في مجال المُنتَجات التقنية.

يقول كابلي، وهو المدير التنفيذي، إنّ "الدراسات أثبتت أنّ 70% من المرضى المُتردّدين على العيادات الخارجية لا يحتاجون في واقع الأمر إلى قيام الطبيب بفحصهم". وعلى الرغم من أنّ أيّاً من الشُركاء المُؤسّسين الثلاثة لا يمتلك خبرةً في مجال الرعاية الصحية مُطلقاً، إلاّ أنّ كابلي يعتقد بأنّ مفهوم الاستشارات الطبية الإلكترونية الذي بُنيت عليه شركتهم الناشئة يستطيع تحقيق النجاح. ويقول في هذا الصدد: "تحتاج الرعاية الصحية إلى أشخاصٍ من عدّة خلفيات لحلّ المُشكلات التي تُواجه المُستخدم (المريض)، نحن نُمثل وجهة نظر العميل أو المُستخدِم".

مُنافسة كبيرة في سوقٍ تحوم حوله التساؤلات

وفي حين لا يُعدّ "كيورا" التطبيق الوحيد الذي يُقدّم هذه الخدمة للمُستخدمين، إلاّ أنّ مفهوم الاستشارات الطبية الإلكترونية لا يزال يثير  كثيراً من التساؤلات حول مدى أمنه وفعاليته. فالكثير من الجهات يشكّك في مدى أمن تبادل المعلومات الشخصية من خلال تلك الخدمات، وكذلك مدى اعتماديّة تقديم الخدمة الطبية من دون زيارة الطبيب فعليّاً.

أمّا البدائل المُتاحة في المنطقة العربية حالياً فتشمل خدمات مثل "الطبي" Altibbi، و"نُخبة الأطباء" Elite Doctors التي تُقدم إمكانية طلب الاستشارات الطبية إلكترونياً. وفي حين يُقدم "الطبي" خدماته من خلال الويب أيضاً، بالإضافة إلى تطبيقٍ للهواتف، فإنّ "كيورا" تختلف عن مُنافسيها من خلال مميزاتٍ أكثر تقدُماً في التطبيق الخاصّ بها، حيث طوّرت واجهةً للتواصل الفوري بين الطبيب والمريض من خلال تطبيق الهاتف المحمول تشتمل على كافة خواص منصّات التراسل الفوري المُتخصّصة مثل الاتصال من خلال الفيديو والصوت، وكذلك إمكانية تبادل الملفات والصور مع الطبيب.

كذلك تُقدم "كيورا" إمكانية اختيار الطبيب المطلوب استشارته من قائمة من التخصّصات الطبية الدقيقة. 

"نحن نتعامل مع سرية وخُصوصية بيانات المرضى بجدية تامة"، هكذا يقول ذكرالله، المدير التقني، رداً على تساؤلٍ حول آلية تأمين المعلومات التي يتمّ تداولها من خلال التطبيق بين المريض والطبيب، والتي تُعدّ التحدّي الأكبر الذي يواجه خدمات الرعاية الصحية الإلكترونية.

تستخدم "كيورا" خدمة التخزين السحابي من "أمازون" Amazon حيث يتم تخزين كافة البيانات والملفات مُشفرةً ويتمّ التواصل مع خادم التخزين السحابي من خلال اتّصالٍ مُؤمّن. وتعمل الشركة حالياً على جعل تطبيقها وخدمتها مُتوافقة مع معايير قانون المساءلة وقابلية التأمين الصحي HIPAA لخصوصية تداول البيانات الصحية الخاصة بالأفراد.

"كيورا" تشكل جزءاً من بيئة ريادية واسعة تحاول الاستفادة من التوّجه نحو الصحة الرقميّة. (الصورة من Connecting Africa) 

مزيد من التحديات تواجه الشركة الناشئة

تضم خدمة "كيورا" في الوقت الحالي 80 طبيباً مُتخصصاً مُسجلين لديها ويُمكن لمُستخدمي التطبيق الذين يبلغ عددهم في الوقت الحالي 5 آلاف مُستخدم استشارتهم. يعمل الفريق على إضافة المزيد من الأطباء المُسجلين من خلال الالتقاء بهم مُباشرة، وكذلك التعاقد مع مُستشفيات خاصة في بعض التخصُّصات التي لا تضُم العدد الكافي من الأطباء.

يحصل الأطباء المُتعاملون مع الخدمة على تطبيق خاص بهم على هواتفهم المحمولة يتمكنون من خلاله من التواصل مع المرضى وتلقي استشاراتهم. وستعمل "كيورا" من خلال نموذج عملٍ يعتمد على الاشتراكات الدورية، بحيث يحصُل المُشتركون على عددٍ لا نهائيٍّ من الاستشارات، فيما ستتقاسم الشركة أرباحها مع الأطباء المُسجلين لديها بناءً على نسبٍ لم يُعلن عنها بعد.

ولكن هذا التوسع لا يأتي من دون مُعوقات، حيث يُعاني فريق عمل "كيورا" من عدم الدراية الكافية لدى بعض الأطباء باستخدام الوسائل التقنية الحديثة، في حين لا يرغب آخرون في تقديم مزيد من الاستشارات عبر الإنترنت، ويكتفون بما لديهم من مرضى.

ويقول كابلي، "نحن نعمل على بناء صلةٍ دائمة طويلة الأمد بين المريض والطبيب، وليس مُجرد تقديم استشارات طبية مُنفردة".

تُخطّط "كيورا" للتوسع إقليمياً لتشمل أسواق منطقة الخليج ومن ثمّ مصر خلال السنوات الثلاثة المُقبلة. كما تتطلّع إلى التوسّع لتقديم مزيدٍ من الخدمات التي تُغطّي كافّة أوجه الرعاية الصحية في السعودية، من خلال التعاقد مع معامل التحاليل والصيدليات لتقديم خدماتها من خلال التطبيق، وكذلك العمل في مجال تنظيم مُجتمعات ومجموعات الدعم النفسي للمُستخدمين.

 

اقرأ بهذه اللغة

البلدان

شارك

مقالات ذات صِلة