أجهزة الاستشعار تسهّل جمع النفايات بطريقة 'ذكية'

اقرأ بهذه اللغة

لا شكّ في أنّ أكثر ما يبرع به البشر هو إنتاج النفايات وهم يتحسّنون يوماً بعد يوم. فمن المتوقع أن ينتج كلّ فرد من سكّان المدن البالغ عددهم 4.3 مليار، بحلول العام 2025، 1.42 كيلوجرام من "النفايات المنزلية الصلبة" في اليوم الواحد.

تبني شركات ناشئة كثيرة حول العالم أجهزة استشعار لحاويات النفايات تسمح للبلديّات وسلطات المدن بألا تتبع جدولاً محدداً مسبقاً لتفريغ الحاويات.  فاتباع هذا الجدول المحدد يعدّ نظاماً غير فعال يضيّع الوقت والمال، وتكنولوجيا إنترنت الأشياء يمكنها أن تساعد في الخروج من هذا النظام. من مقرّها في أنقرة في تركيا، تقوم الشركة الناشئة "ايفريكا سمارت وايست كولكشن سيستمز"  Evreka Smart Waste Collection Systems بهذا الأمر تحديداً، وتنتج أجهزة استشعار توضع في داخل حاويات النفايات التي تؤمنها البلديات لقياس درجة امتلائها.

برمجيّة "ايفريكا" على الحاسوب لمراقبة حاويات النفايات. (الصور من "ايفريكا")

حتّى الآن، ركّبت "ايفريكا" ثلاثة آلاف جهاز استشعار؛ واحد لكلّ حاوية، حيث يدفع كل زبون رسماً مقابل كل جهاز استشعار شهرياً. ويمكن لهذا الجهاز مراقبة مدى امتلاء الحاوية وإعلام شاحنة جمع النفايات بامتلائها، بالإضافة إلى مراقبة وزن الحاوية الذي يفيد جامعي حاويات الزجاج (هذا الخيار نموذجي لجامعي النفايات الزجاجيّة لأنهم يبيعون حسب الوزن).

يعتبر مؤسس الشركة أوموتكان دومان أنّ هذه الأجهزة تسمح لهم بجمع "تحليلات أكثر عمقاً"، فأحد عملاء الشركة في تركيا، "باركام" Parkcam (وهو من أكبر منتجي الزجاج في تركيا) يستخدم تحليلاتها لتحديد الأحياء التي تعيد تدوير الزجاج، وتلك التي يجب توعيتها حيال الموضوع.

ويقول دومان لـ"ومضة" إنّ الشركة "نقدّم أيضاً خوارزميات تنبّؤية تتوقع الحاجات المقبلة لجمع النفايات كي تنظّم سلطات المدن أسطولها لجمع النفايات في وقت مبكر".

تطمح "ايفريكا" دخول السوق الأوروبية وسوق الشرق الأوسط في نهاية الربع الثاني من العام 2017، وتعتبر أنّ الشراكات الاستراتيجيّة هي السبيل لتحقيق ذلك. 

فريق "ايفريكا"؛ أوموتكان دومان هو الثاني من اليمين.

سيبدأ مخططهم التوسّعي بالبلديات التركيّة التي يبلغ عددها حوالي ألف بلديّة وهم يتواصلون في الوقت الحالي مع 100 منها، ويعملون مع بلديّة واحدة في أنقرة وتسع بلديّات في تركيا بشكل عام، ثلاثة منها في إسطنبول.

أمّا للتوسّع إلى أوروبا والشرق الأوسط، فتبحث عن شركاء محليين وقد نجحت في الحصول على عميل في لوزان السويسرية وهو شركة تبيع حاويات جمع الزجاج.

يشرح دومان لـ"ومضة" أنّه "يعلم بأن إدارة النفايات قطاع فريد من نوعه يصعب فهمه عن بعد"، غير أنه يريد بناء "علاقات قويّة مع شركاء محليين كشركات إدارة النفايات ومنتجي حاويات النفايات ومنتجي شاحنات جمع النفايات وغيرها".

لا شكّ في أنّ ما يقومون به ليس بالأمر الجديد؛ فبحسب دومان، تعمل شركتان في تركيا  في المجال نفسه، وستواجه شركته منافسة في أوروبا والشرق الأوسط أيضاً. ولكنّ ذلك لا يؤثّر في دومان، فبالنسبة إليه، البلديات الألف في تركيا تكفي وتظهر كم السوق هائلة لمنتج مشابه لمنتجهم.

ويزيد الاهتمام بهذا المنتج أيضاً، إذ أنّه كلّما ازداد إنتاج النفايات، ازدادت الحاجة للتعامل معها وازدادت الاستثمارات في سوقنا.

أشار تقرير "نافيجانت ريسيرتش" Navigant Research في الولايات المتحدة إلى أنّه بحلول العام 2023، ستبلغ إيرادات إدارة النفايات الذكية 6.3 مليار دولار سنويّاً.

تستثمر الأموال في التقنيات الذكيّة لجمع النفايات في الإمارات أيضاً. في العام الماضي، أعلنت أبو ظبي أنّها ستستثمر مليار درهم إماراتي في نظام إدارة نفايات جديد.

سوف تطلق "ايفريكا" تطبيقها الذي سيسمح للسكان والبلديات بإيجاد الحاوية الأقرب لنفاياتها (الزجاجيّة والبلاستيكيّة والورقيّة وغيرها). وقد أغلقت مؤخّراً جولة تمويل بقيمة 740 ألف دولار من "500 ستارتبس" 500 Startups والمستثمر التركي "سانكو" Sanko و"نكسوس فينتشر" Nexus Venture وفيليب مبينسيان، أكبر منتج لشاحنات جمع النفايات في تركيا.

الصورة الرئيسيّة من "ايفريكا".  

 

اقرأ بهذه اللغة

البلدان

شارك

مقالات ذات صِلة