إعمار في دبي أطلقت صندوق تمويل بـ 100 مليون دولار للمصممين الناشئين

Read In

فيما شهدت دبي هذا الأسبوع سلسلة فعاليات عن الموضة جذبت أسماء كبيرة في هذا المجال، قامت "إعمار"، وهي أكبر مطوّر في الشرق الأوسط، بالإعلان عن خططها لإطلاق صندوق تمويل بقيمة 100 مليون دولار أميركي، لدعم شركات التصميم الناشئة في الشرق الأوسط. 

قد يكون هذا الصندوق محاولة لتسريع عملية إنعاش اقتصاد دبي، الذي يعتمد لغاية الآن على السياحة وبيع السلع الكمالية وفورة الملكية. وقد شاركت "إعمار" مسبقًا في إنعاش الاقتصاد. فهي أشرفت على بناء دبي مول، الذي يضمّ أكثر من 1200 مساحة متجر ويقع قرب برج خليفة. وبات هذا المجمّع الكبير الآن من أبرز الوجهات الراقية في المنطقة، إذ يستقطب حوالي 70 مليون زائر ومن المتوقع أن يجني أرباحًا قد تصل إلى 4 مليار دولار مع نهاية العام. 

حاليًّا، يقدّم المجمّع علامات تجارية أوروبية راقية، بحسب ما قاله محمد العبّار، رئيس مجلس إدارة "إعمار". وفيما أفادت صحيفة "فاينانشيل تايمز" Financial Times أنّ مصممي الشرق الأوسط اشتكوا من كلفة "إعمار" وشكّكوا في دورها في دعم الشركات الناشئة، يبدو أنّ الصندوق الجديد مصمّم لتلبية هذه الحاجات مباشرة. وتفيد الصحيفة أيضًا أنّ العبّار قال إنّ "الصندوق المدعوم من إعمار سيساعد على دعم الروح الريادية بين الشباب في الشرق الأوسط، حيث نصف السكان هم تحت الـ 21 من العمر". 

بالرغم من أنّه ثمة مصممين لبنانيين مشهورون عالميًّا مثل إيلي صعب، ريم عكرا وزهير مراد، ويقومون بعرض تصاميمهم بانتظام في نيويورك، لندن وباريس ويقدمون ملابسهم لمشاهير هوليوود، إلا أنّ هذا الصندوق مصمّم لدعم المهارات الجديدة في الخليج، مثل مريم الياسي، وهي مصممة أزياء في الـ 19 من عمرها تعرض تصاميمها الآن في إسبانيا، أو حتى المصممين التسعة الآخرين الذين سيعرضون تصاميمهم هذا الأسبوع خلال Fashion Forward Week في دبي.  

من هؤلاء المصممين نسمي المصمم السعودي عزيز حميد، المصمم اللبناني الفرنسي شربل زوي، ريكاردو أوديسيو وياغو غيوكويتشا من Taller Marmo، الأختان الإماراتيتان فاطمة ولمياء، شايماء غرغش من House of Fatam، العلامة التجارية العُمانية Endemage، والمصمّمة الإماراتية مادية الشارقي. ستدعم "إعمار" أيضًا أسبوع الموضة عبر رعاية واستضافة Vogue Fashion Dubai Experience،  وهو معرض نظّمه العبّار وفرانكا سوزاني، رئيسة تحرير مجلة "فوغ" Vogue في إيطاليا، الذي سيظهر تصاميم صديقة للبيئة إضافة إلى ملابس فخمة وراقية. 

سيساعد صندوق التمويل البالغة قيمته 100 مليون دولار رواد الأعمال بشكل عامّ، إلا أنه سيركزّ بشكل خاصّ على المصممين الجدد. ويقول السيد العبّار لصحيفة "فاينانشيل تايمز": "نحتاج إلى المال للمهارات. كلّ شاب أو شابة يهتمّ كثيرًا بالموضة والملابس". 

Read In

Share

Related Articles