شركة بريطانية تستحوذ على تطبيق تركي للدفع على المحمول

Read In

على الرغم من مشاكل تركيا الاقتصادية، تنبثق أنباء سارة عن بيئتها الريادية التقنية. فقد استحوذت بالأمس "مونتايز" Monitise وهي شركة في المملكة المتحدة مختصة بحلول الدفع عبر المحمول، مقابل 100 مليون دولار أميريكي على شركة حلول الدفع الإلكتروني "بوزيترون"Pozitron  التي أنشأها فتيح إسبسر عام 2000.  

وقد صرح رئيس قسم التكنولوجيا فرات إسبسر أن هذه الصفقة ستبقي كل فريق "بوزيترون" المؤلف من 135 فرداً في الشركة وسيواصل العمل على إيجاد حلول للتجارة عبر المحمول فيما يسعى أيضاً إلى النمو بسرعة. 

وبالرغم من أن الشركة كانت قد رفضت بعض بنود الاتفاقيات التي كانت تعرضها أطراف أخرى من قبل، فهي تعتبر أن "مونتايز" هي "الجهة الأمثل" بحسب إسبسر. وقد صرح هذا الأخير أمس إلى "ومضة" عبر اتصال على "سكايب" التالي: "لقد كانت "مونتايز" إحدى الشركات الأسرع نمواً في أوروبا من حيث التعامل بالأموال عبر المحمول، ورغبنا في أن نشكّل جزءًا من الشركة لنسعى إلى أن نصبح رائدين في هذا المجال".  

قبل الاستحواذ على "بوزيترون"، كانت الشركة بأكملها ملكاً للفريق المؤسس ولم تكن قد تلقت بعد أي استثمار. كانت "شركةً مربحةً ولا دين مترتب عليها وفيها 4 ملايين دولار نقداً" بحسب إسبسر، وتستمد مكانتها في السوق التركية من تركيزها على الزبائن الدوليين. 

وعلى الرغم من أن الليرة التركية قد خسرت حوالى 4٪ من قيمتها مقابل الدولار واليورو منذ مطلع 2013 وهبطت بحوالى 25٪ خلال 12 شهراً، فقد دعم انتقال الملكية هذا شركات التصدير التي تتعامل بالدولار الأميريكي. وشدد إسبسر قائلاً: "لا نريد أن تكون عملتنا ضعيفة"، ولكن بما أن "بوزيترون" تتعامل بالدولار بشكل رئيسي، فلم يشكل هذا الانكماش صعوبةً لها. 

وقد ذكر موقع "تك كرانش" TechCrunch أنّه في هذه الصفقة، ستدفع لـ "بوزيترون" 24 مليون جنيه استرليني في البداية بناءً على سعر إغلاق "مونتايز" الذي بلغ  66.5نقطة في 31 يناير/كانون الثاني. وخلال السنوات الثلاثة القادمة، ستكتسب ما يفوق 36 مليون جنيه استرليني إن استطاعت تحقيق الأهداف الصعبة المحدّدة.   

وقد قال إسبسر لومضة منذ عام تقريباً إنّه بعد إطلاق "بوزيترون" عام 2000 كشركة لتطوير برمجيات الكمبيوتر، انتقلت الشركة للتركيز على المحمول في العام 2006. وما إن نجح فريقها المؤلف من سبعة أشخاص في إبرام عقد مع أحد أكبر المصارف الخاصة في تركيا، مع أنه واجه منافسين أكبر منه بكثير، حتى بنى أول منصة مصرفية عبر المحمول في البلد. بعدئذٍ، عملت الشركة على تطوير أنظمة للدفع ودفع التذاكر عبر المحمول إلى جانب تطوير حلول للتجارة عبر الهاتف أيضًا، وانضمت إلى "إنديفر تركيا" Endeavor Turkey عام 2007.

وأفاد إسبسر أن أحد أكبر التحديات التي واجهتها "بوزيترون" كان الاحتفاظ بثقافتها وبمعدل نمو هام تبلغ نسبته 100% كل سنة. ولا يتوقع تغييراً كبيراً في ظل الإدارة الجديدة في قدرة الفريق على تطوير المنتجات، بل يؤكد على أن تجربة المستخدم وإمكانية استخدام المنتجات وسهولتها ستصبح عوامل حاسمة تميّز منتجات المحمول الجيدة. 

في النتيجة، انها لحظة انتصار للفريق التركي. فيقول إسبسر: "إن إتباع منهجية ناجحة مع شركتنا الأصلية وتمكننا من بيع هذه الشركة لفريق عالمي ناجح، يبعث فينا شعور هائل بالنجاح ولكننا متحمسون أيضاً للمستقبل. اننا نختم فصلاً من حياتنا المهنية مكللاً بالنجاح ونبدأ فصلاً جديداً من الكتاب عينه." 

أما بالنسبة إلى "مونتايز"، فيعزز هذا الاستحواذ مكانتها في تركيا والشرق الأوسط حيث التجارة عبر المحمول مهيأة للنمو بمعدل 3 مليارات دولار ولاستيعاب 20٪ من كافة صفقات التجارة الإلكترونية بحلول عام 2015، بحسب "باي بال". في الولايات المتحدة، حيث استحوذت "مونتايز" على "كلير مايل" Clairmail عام 2012، تم إبرام صفقات عبر المحمول تزيد قيمتها عن 150 مليار دولار، بحسب منظمة المعاملات الالكترونية Electronic Transactions Association. وقد تكون 3 مليارات بمثابة نقطة في بحر، انما تساهم حتماً في تمكين "مونتايز" من الوصول إلى السوق بشكلٍ أفضل. 

وصرح الرئيس التنفيذي لفريق "مونتايز"، ألاستير لوكيز: "يعزز استحواذنا على "بوزيترون" أيضاً مكانتنا الرائدة كشركة داعمة للتكنولوجيا عالمياً في قلب البيئة الريادية الخاصة بالصفقات المالية عبر المحمول. ويأتي هذا الاستحواذ في وقت أصبحنا نرى فيه طلباً متزايداً على خدمات الصفقات المالية والتبادلات عبر المحمول، فيما تصبح المدفوعات رقمية يوماً بعد يوم، ليس في تركيا وأوروبا والشرق الأوسط فحسب، بل في كل أنحاء العالم أيضاً."

قد يهمّك أيضًا قراءة المقالات التالية:

تقرير باي بال حول التجارة الإلكترونية والاتجاهات الجديدة

رائد أعمال الأسبوع: فرات إسبيسير من شركة حلول الجوال التركية، بوزيترون [ومضة تيفي]

شركة موبيباكس تطلق الدفع عبر الهاتف المحمول في الشرق الأوسط

أبرز 25 إحصاء حول التجارة الإلكترونية في الشرق الأوسط

Read In

Share

Related Articles