الطيور الغاضبة تهاجم المنطقة العربية: شركة Birdy Nam Nam تطلق لعبة أيفون جديدة

اقرأ بهذه اللغة

أطلقت شركة Birdy Nam Nam - ومقرها في لبنان-  إصداراً جديداً من تطبيقات الألعاب الخاصة بهواتف أيفون النقالة، في رد على ما يعرف بالعربية "بالطيور الغاضبة".

قد تتذكرون الفيديو الشهير الذي يشير إلى الطيور الغاضبة في ضوء الربيع العربي والذي يحوّل الدكتاتوريين العرب - زين العابدين بن علي، وحسني مبارك والقذافي إلى ختازير تحاول الطيور الإطاحة بهم. تقدم شركة Birdy Nam Nam مقاربة مختلفة لا تقل في درجة الإدمان عليها.

ينطوي السرد القصصي للعبة على حيلة هزلية كلاسيكية: كان بعض العلماء في دبي يجرون تجارب على الطيور لتحويلها إلى خدم منازل لطفاء. لكن التجربة جرت على نحو خاطئ. أصبحت هذه الطيور مسوخاً بعد أن طرأت على سلوكها طفرة نتيجة التجارب، وأصبحت تهاجم المدن في المنطقة العربية. سواء كانت هذه القصة تصور الانتقام من الخدم في المنطقة بصفاقة، أو تشير إلى مفهوم غير مستبعد عن تحوّل التحالفات الأجنبية ضد السكان، إلا أنها كلعبة، تلعب كصيد البط بالمحفزات: من الأفضل لك أن تقتل الطيور بأصبعك قبل أن تلقي عليك بقنابل البيض.

بالنسبة لمؤسس اللعبة ليبنان نادر، فقد كانت هذه اللعبة وليدة الشغف. يقول نادر أن حلمه منذ الصغر كان تصميم الألعاب وإنتاجها. بعد أن عمل لدى شركة تشغيل الخدمة الخلوية، تعلم عن القيمة السوقية التي قد يجنيها من تطوير برنامج لعبة باللغة العربية. بدأ نادر العمل مع شقيقه على تطوير لعبة بعد العمل وذلك منذ حوالي ستة أشهر - فقد قام برسم القصة المصورة بينما قام شقيقه بتصميم واجهات الاستخدام، في حين قام صديق لهما يعمل مبرمجاً ببرمجتها. بعد أربعة أشهر، كان الإصدار التجريبي جاهز للاختبار.
"لقد أنتجنا هذه اللعبة بأنفسنا، فالطيور تتحدث بأصواتنا. لقد قمنا بهذا لأجل المتعة فحسب، وليس لجني الأرباح، لكننا أدركنا في نهاية الأمر أنها كانت من أوائل الألعاب باللغة العربية، فلما لا نقوم بالترويج لها؟" هذا ما صرح به نادر والذي يستهدف الآن السوق في المملكة العربية السعودية حيث بلغت نسبة انتشار الهاتف المحمول حوالي 177% عام 2010 وفقاً لتقرير Kipp. يراهن نادر على أن ضعف المحتوى العربي سيجعل من شركة Birdy Nam Nam - التي تفخر بتوفير واجهات الاستخدام باللغتين العربية والفرنسية – تبرز إلى الواجهة.

هذا ويخبئ نادر في جعبته استراتجية للانطلاق بصورة أكبر في السوق المحلية. فبعد أن طور اللعبة لتعمل بما يتوافق مع الجوالات من نمط أندرويد Android و سيمبيان Symbian، يخطط نادر لبيع اللعبة لشركات الاتصالات المحلية بعد تعديلها بما يتناسب مع اللهجة المحلية. يخطط نادر للجني المالي من لعبة  Birdy Nam Nam، ليس من خلال المبيعات فقط، حيث لا يتجاوز سعر اللعبة $0.99 (الإصدار HD سعره $1.90)، بل أيضاً من خلال الإعلانات باللغة العربية التي تستهدف البلاد كلها.

لم تكن تلك مجرد هواية سهلة لغاية الآن. فقد واجهت شركة Birdy Nam Nam العديد من التحديات كتلك التي تواجه أي بدايات مشاريع جديدة في لبنان – من صعوبة العثور على المواهب، والصراع مع السرعات المتوفرة لشبكة الإنترنت والتي تعد الأبطأ في العالم، ومحاولة الوصول إلى السوق دون توفر ميزانية حقيقية. لكن، هل نادر مستعد لكي يتخلى عن عمله إذا وجد مستثمراً؟"؛ "طبعاً سأفعل" هذا ما يجيب به نادر. "المستقبل هنا لألعاب الهواتف النقالة، لكننا نتمتع الآن باستقرار مالي، لذا لا يوجد أمامنا حوافز لنترك عملنا".


بينما يواجه المبرمجون تحديات في تسويق برامجهم بنجاح، يبدو اتّباع منهجية حذرة سيفي بالغرض. فعلى الرغم من أنه قد تم تحميل لعبة "الطيور الغاضبة" حوالي 300 مليون مرة هذا العام، إلا أن غالبية البرامج المباعة لا تشكل سوى حوالي 10000 تحميل فقط حسبما تفيد إحصائيات TechCrunch. لكن سوق برامج أبل مستمر في النمو ويتوقع أن تحقق أرباحاً تصل إلى 29 بليون دولار بحلول عام 2015، كما تستمر سوق الألعاب الإلكترونية العربية بالتوسع أيضاً، إذ ينفق المستهلكون في المملكة العربية السعودية حوالي 25000 دولار شهرياً على الألعاب، ولعل نادر سيتمكن من تحقيق أمنيته.

برنامج اللعبة متوفر هنا في App Store.

تحديث: Birdy Nam Nam اليوم شهدت اكثر من 470،000 تحميل وستضيف مستويات لليبيا وسوريا قريبا. كما أضافت اللعبة أيضا أسلحة خاصة "مطر من اطلاق النار" يمكن شراؤها 0،99 $ في اللعبة، واستخدامها لمساعدتك في اجتياز المستويات الصعبة. وستكون اللعبة متاحة لنوكيا قريبا.

صور من اللعبة:

 

اقرأ بهذه اللغة

شارك

مقالات ذات صِلة