استعراض نظام التشغيل "آي أوز" 5 (iOS 5)

اقرأ بهذه اللغة

في المقال السابق، استعرضت إمكانيات آيفون 4S، إلاّ أنّ ذلك الاستعراض لا يكون كاملا دون امتلاك فهمٍ جيّدٍ للمزايا الجديدة التي تقدّمها النسخة الجديدة من نظام التشغيل iOS 5 لشركة آبل. لقد قمت بتفصيل بعض المزايا الجديدة لـ iOS 5 ، في المقال السابق، لكنّ ذلك كان قبل إطلاق النسخة، والآن، بعد التدرّب العملي عليه، أجد الفرصة سانحة لتقديم رأيي فيما يتعلّق بمَواطن النجاح، والفشل في تطويرها، وإمكانيات تحسينها.

للوهلة الأولى، لا يبدو أنّ iOS 5 يختلف ظاهريّا عن النسخة السابقة لنظام التشغيل، إلاّ أنّ التغيّرات تكمن في بعض المزايا الرئيسيّة التي تمّ إدخالها عليه.

آي مسيج (iMessage)

في البداية اعتقدنا أنّ ميزة آي مسيج الجديدة ما هي إلاّ منافسا لنظام إرسال الرسائل في بلاك بيري، إلاّ أنّه اتّضح لاحقا، بأنّ آي مسيج لا تعدو كونها نظام خدمة الرسائل القصيرة البسيطة الموجودة في الـ آيفون، لكنّ ما يميّز النسخة الجديدة هو توفّر إمكانية إرسال رسائل مجّانيّة بين مستخدمي أجهزة آبل. بينما لا تضمن آي مسيج إمكانية تسريع المحادثة مثل المسينجر في بلاك بيري، إلاّ أنّها تسمح للمستخدمين بتوفير تكلفة خدمة الرسائل القصيرة إذا تمّ استخدامها ضمن حدود بيانات معيّنة. هذه الميزة تلقى ترحيبا في منطقة الشرق الأوسط، الذي لا تتوفّر فيه خطط البيانات غير المحدودة، بالإضافة إلى التكاليف المرتفعة للرسائل النصيّة. يتم عرض رسائل آي مسيج باللون الأزرق، لكن ليس من السهل دائما معرفة من بالضبط يمتلك هذه الميزة في جهازه، بالإضافة إلى أنّ النظام حتّى الآن لا يدعم إمكانية المحادثة لمجموعة من المستخدمين في آنٍ واحد.


شاشة آي مسيج على مدوّنة "آبل فور يو" (Apple for u)

مركز التنبيهات

من أكثر المزايا المزعجة في نظام التشغيل آي أوز، كانت إشارة التنبيهات التي لا تعلم أين مصدرها، وكان يتم قطع البرنامج أو اللعبة التي تقوم بها عند استلام الرسالة أو إشارة التنبيه، وتتوه في البحث عن مصدر هذه الإشارة. أمّا الآن، فقد أضافت آبل في النظام الجديد مركز تنبيهات رائع وأنيق جدّا، بحيث لا يسمح لك فقط بتتبّع كافّة إشعارات التنبيه، وإنّما أيضا يسمح لك بالوصول إلى مصدرها بشكل مباشر، حيث تفتح مركز التنبيهات بسحب الإصبع من الأعلى إلى أسفل الشاشة والوصول إلى البند المطلوب مباشرة، سواء كان مذكّرة المهام، أو البريد الإلكتروني، أو تويتر. وكإضافة جديدة، وضعت آبل تطبيقات "الأسهم" و"الطقس" في مركز التنبيه، لتسهيل الوصول إلى أسعار الأسهم وحالة الطقس. وهذه تعتبر أفضل إضافة على آي أوز. كان يعتبر مركز التنبيهات في جهاز أنرويد كأفضل مركز تنبيهات يحصل عليه المستخدمون، لكنّ التحديث الجديد يعطي المستخدمين مرونة أكبر في المعالجة.


 
شاشة إشعارات التنبيه من cnet.com

خدمة آي كلاود (iCloud)

ومن الإضافات الكبرى الأخرى على نسخة iOS 5، هي خدمة آي كلاود (الحوسبة السحابيّة)، وهي نسخة معدّلة للعلامة التجاريّة لخدمة الهاتف المحمول " موبايل مي" (Mobile Me). تقدّم خدمة آي كلاود للمستخدمين سعة تخزين تقدّر بـ 5 جيجا بايت، وتسمح لهم باستخدام البريد الإلكتروني، والاتصالات، ومذكّرة المهام، والمؤشّرات وحتّى الوصول إلى المعلومات بسلاسة وسهولة من خلال مجموعة مختارة من التطبيقات على المخدمات على الإنترنت "الـ كلاود". يمكن رفع وتنزيل البيانات على أي من أجهزتك دون عناء. وتستطيع أيضا ربط الكاميرا بالـ آيكلاود، وتمكين تخزين حتّى 1000 صورة.

آيكلاود هي ميزة ممتعة، لكنّها كمهمّة، لا يزال المجال واسعا لتطويرها. أوّلا، يحتاج المطوّرون حاليّا الأخذ بعين الاعتبار استخدام الـ آيكلاود عند تطوير التطبيقات الجديدة. ثمّ، سعة التخزين الـ 5 جيجا بايت هذه الأيّام لا تعتبر كبيرة كما ينبغي، وقد يدفع هذا بعض الناس إلى استبداله بخيارات مكلفة أكثر. وأخيرا، معدّل التحميل البطيء في المنطقة يزيد من كميّة الوقت الضائع في عمليّة المزامنة على الـ كلاود مقارنة بالمزامنة على جهاز الحاسوب.

 
شاشة أيكلاود من Engadget

الكاميرا

يعمل iOS 5 على تسهيل إمكانيّة الوصول إلى الكاميرا. تمّت إضافة زر للوصول السريع للكاميرا في شاشة الإغلاق. حتّى وإن كان الهاتف مقفلا، فبإمكانك الآن الضغط مرّتين على الزر الرئيسي للحصول على رمز صغير للكاميرا يمكنك استخدامه مباشرة للوصول إلى الكاميرا. يمكن استخدام زر درجة رفع الصوت لقفل الكاميرا، بالرغم من أنّ موضعه غير جيّد. ويمكن الآن وضع شبكة 3x3 على الشاشة من أجل تحديد اللقطات بشكل أفضل. هذه تحسينات طفيفة، لكنّها ضروريّة لتسهيل استخدام الأنظمة الصعبة للكاميرات.

خدمة سفاري

تتميّز خدمة سفاري الآن بإمكانية تصفّح متعدّدة التبويب، محدودة بـ 9 تبويبات، والتي تسهّل عمليّة التصفّح بشكل أفضل من عمليّة التنقّل بين 9 صفحات مفتوحة منفصلة.

الدخول المباشر إلى تويتر

ومن المزايا الأخرى التي لاقت ترحيبا عند إطلاق iOS 5، هو إمكانية الدخول المباشر إلى موقع تويتر. يمكنك وضع خياراتك مرّة واحدة عند الإعداد، وبعدها يمكنك المشاركة من أي مكان على جهازك في أي شيء عبر حسابك على تويتر مباشرة، سواء بالصور أو الروابط، أو المقالات.

النتيجة الختاميّة

تقدّم لنا آبل من خلال iOS 5، نظام تشغيل عملي، سهل الاستخدام ورائع التصميم. النظام مصمّم جيّدا ويبدو أنّه خال من المشاكل. وكالعادة، تواصل آبل ابتكار الخدمات الجديدة، بوتيرة عالية ومضطردة، للمقاربة ما بين رؤيتنا للمستقبل والمنتجات التي بين أيدينا. بذلت شركات أخرى جهودا كبيرة في سبيل سدّ الفجوة، واستطاعت إلى حدّ ما، كسب بعض القاعدة، لكن معiOS 5، تذكّرنا آبل بمن الذي يخلق "الذكاء" في الهواتف "الذكيّة".

اقرأ بهذه اللغة

شارك

مقالات ذات صِلة