كيف تختار اسما لموقع شركتك على الإنترنت

اقرأ بهذه اللغة

يعتبر البعض بأنّ عمليّة اختيار اسم متميّز لموقع الشركة على الإنترنت والذي من شأنه نشر العلامة التجاريّة للشركة هو البداية الصعبة للدخول في عالم ريادة الأعمال.

على خلاف الجوانب الأكثر وضوحا المتعلّقة بريادة الأعمال في مجال التكنولوجيا، فإنّ إيجاد اسم مميّز للموقع في العام 2011، يتطلّب شيئا من الصبر. إنّ امتلاك الموهبة الحقيقيّة في إنشاء العلامة التجاريّة ما هو إلاّ البداية فقط. قد تتوصّل إلى الاسم المثالي لموقعك، لكن سرعان ما تدرك بأنّ هذا الاسم قد تمّ احتجازه من قبل مستخدم آخر، وقد تشعر بخيبة أمل كبيرة لذلك.

لا داعي لليأس، فأنت قد لا تحتاج بالضرورة إلى الخبرة اللغويّة العالية لإيجاد الكلمة المناسبة أكثر للتعبير عن مجال أعمالك. وبإمكانك التحايل على اللغة وإنشاء أسماء جديدة، يمكن من خلالها حصر خياراتك.

التحايل على قواعد اللغة

تقوم أسماء المواقع والمنتجات الشهيرة، التي يمكن أن تفكّر بها، على قواعد لغويّة واضحة إلى حدّ ما. لكن مع اعتماد بعض التراكيب يمكنك ارتجال أسماء جديدة.

على سبيل المثال، تستخدم أغلب الشركات المشهورة على الإنترنت حاليّا أسماءً مركّبة ومنها: تيك كرنتش (TechCrunch)، ميل تشيمب (MailChimp)، فاير فوكس (Firefox)، وهوت ميل (Hotmail). ويمكن تصنيف أغلبيّة هذه الأسماء المركّبة كالتالي:



تلك القائمة ليست شاملة، فمثلا، يمكنك أيضا استخدام حروف الجر "لينكد إن" (LinkedIn)، "ستومبل أبون" (StumpleUpon).

باستخدام تراكيب محدّدة من أنماط الكلمات، يمكنك إنشاء مجموعة تجريبيّة صغيرة بالإمكان التحكّم بها. وتساعدك هذه أيضا على التفكير بشكل أعمق حول الصورة التي ترغب في نقلها عن شركتك من خلال اسم الموقع، فعلى سبيل المثال، هل تريد أن يكون الاسم منمّقا وصفيّا، أو كلمة تدلّ على إجراء؟ أو ربّما كلاهما معا؟ إن كنت ترغب في أن يمنح الاسم شعورا بالحركة، فقد تحتاج إلى أن تستخدم اسما مركّبا من اسم + فعل.

قد يكون من الجميل أيضا التلاعب بالأسماء المركّبة من اسم + اسم وتكون مستوحاة، حيث أن ربط  اسمين معا يفتح المجال أمام الربط بين أشياء غير عاديّة. إذا  تعاملت مع هذه العمليّة كقطعة شعريّة، فهذا يساعدك على إيجاد التراكيب الغريبة المجازيّة.

"ميل تشيمب" (mailchimp) على سبيل المثال، تتلاعب في مفهوم الشمبانزي (من فصيلة القرود) لوصف الخدمات التي تقوم بها الشركة، وهي عبارة عن نظام بريد شامل يعمل على أتمتة البريد الشامل عند نقرة زر. الاسم المركّب من كلمتين ليس مجرّد تلاعب بالكلمات، لكنّه يعكس جوهر الخدمة التي تقدّمها الشركة أيضا.

التلاعب بالكلمات العربيّة

يمتلك رائد الأعمال العربي مجموعة أكبر من الخيارات لإنشاء تراكيب خلاّقة، مقارنة برائد الأعمال في العالم الإنجليزي، حيث لديه خيارات أوسع للاستفادة من عمليّة نسخ الحروف العربيّة بالحروف الإنجليزيّة (transliteration). وإلى حين التمكّن من كتابة أسماء المواقع باللغة العربيّة، لا بدّ لنا من نسخ الكلمات العربيّة بالحروف الرومانيّة، وهذا بالطبع يسهّل إمكانيّة الوصول إلى موقعك على المستوى العالمي.

والهدف من ذلك ليس العثور على كلمة تقدّم نفس المعنى بالإنجليزيّة كما في العربيّة، وإنّما العثور على كلمة تتمتّع بجاذبيّة عالميّة، وفي نفس الوقت تنقل مفهوم شركتك.

فيما يلي بعض الأمثلة على الكلمات باللغة العربيّة والتي تبدو رائعة ومقبولة حتّى لغير المتحدّثين بالعربيّة: تصول دوت كوم (tasool.com)، نبراس دوت كوم (nibras.com)، ومكتوب دوت كوم (maktoob.com). العديد من أشهر أسماء المواقع في العالم العربي تعتمد على الكلمات بصيغة المفرد.

يمكن أن تحاول القيام بما قام بعمله الرئيس التنفيذي لمؤسّسة ومضة، حبيب حدّاد، عندما قام بنسخ حروف الـ ستارتب يملي دوت كوم (yamli.com)، حيث أنشأ كلمة مستوحاة من الفعل العربي "يُملي"، والذي يأتي من الاسم "إملاء" أي التلقين الإملائي، أو عمليّة نسخ النص المنطوق. وفي هذا قد حافظ على المعنى، مع استخدام كلمة خفيفة على اللسان.

أقول لأصحاب الـ ستارتبس التي تحمل أسماءً مميّزة: من أين استوحيتم أسماء مشاريعكم؟

اقرأ بهذه اللغة

شارك

مقالات ذات صِلة