شركات ناشئة تفوز بجوائز مجلة "إس إم إي أدفايزرز"

اقرأ بهذه اللغة

 
تلقت شركتان ناشئتان ذواتا توجهات اجتماعية دفعة قوية خلال مؤتمر قمة وجوائز مجلة "إس إم إي أدفايزرز" 2011  في الأسبوع الماضي، وهو ميدان يحصد الجوائز فيه اللاعبون المخضرمون في معظم الأحوال، مما يدل على التغيير الحاصل في هذا المجال. فقد تلقى القائمون على الحفل الذي أقيم في الثامن والعشرين من شهر تشرين الثاني/ نوفمبر برعاية فرع المجلة (إس إم إي أدفايزرز الشرق الأوسط) الموجهة لمنطقة الخليج 3800 ترشيحاً في 26 فئة.


‎وربما لم يكن فوز شركات بعينها مفاجئة، فقد فازموقع (بيت.كوم) الشهير للتوظيف بالجائزة عن فئة نجم الأعمال لهذا العام وفئة الأفضل تقنياً وإلكترونياً، ويبدو معقولاً أن ينال الموقع ما يستحقه من تقدير، نظرًا لما أطلقه هذا العام من خدمات وبفضل التخطيط الذكي لمؤسسه ربيع عطايا، لكن فوز وكالة السياحة المصرية (وايلد جوانبانا) وبرنامج الهاتف المحمول الذي يدعم المسؤولية الاجتماعية في الاستهلاك (كير زون) في دبي يدل على بروز جيل جديد من المشاريع الناشئة المبتكرة.


‎نالت شركة (وايلد جوانبانا) جائزة نجم الأعمال 2011 للسياحة والخدمات الفندقية، والشركة تنظم رحلات مغامرات لغايات نبيلة مستدامة حول العالم منذ انطلاقتها عام 2009، وقد كانت مفاجأة سعيدة كما قال مؤسسها عمر سمرة، الذي أضاف: "عادةً ما تسيطر الشركات الكبرى على قطاع السياحة وقلما تفوز الشركات الصغيرة أو الناشئة. لكن قيل أننا جذبنا الانتباه داخل القطاع لأننا نركز على الاستدامة ونتيح  لمواطني المجتمعات التي نقصدها أن يعيشوا تجاربًا إيجابية."


‎وقد يكون برنامج المسؤولية الاجتماعية للشركة من العوامل التي أثرت على قرار لجنة التحكيم، حيث تمكن البرنامج من جمع ما يقرب من ربع مليون دولار أمريكي لدعم المعاقين ذهنيًا في مصر. ويبدو أن الحظ يحالف الشركة، فقد فازتفي مستهل هذا الشهر بجائزة السياحة العالمية 2011 في لندن


‎أما (كير زون)، والتي كانت قد أطلقت برنامج أجهزة الآي فون في دبي منذ شهر أيلول / سبتمبر فقط، فقد حصلت على جائزة نجم المستقبل (أفضل مشروع جديد) وهي الجائزة التي فاز بها موقع (جونابت) العام الماضي. وقال مبتكر البرنامج ريتيش تيلاني إنه لم يكن يتوقع الفوز من خلال برنامج الآي فون الذي يتيح لعملائه التبرع بنقاط يكسبونها أثناء تسوقهم لصالح أعمال خيرية من اختيارهم. وأضاف تيلاني: "إن من الرائع أنهم سيمنحون الجائزة لشركة هواتف محمولة، ويدل على تغير كبير في طريقة تفكيرهم. وبالطبع فحصولنا على الجائزة هو شرف كبير لنا، كما أنه يوجه رسالة قوية  لمن يريدون إنشاء شركات هواتف محمولة مفادها أن هذا هو المستقبل. كذلك فهي تساند روح المبادرة الإجتماعية بشكل كبير. ويردف قائلاً: "يعني الفوز بالنسبة لنا أن المتمرسين من رجال الأعمال يؤمنون أن كسب المال ليس هو المهم فحسب، بل أن تصنع فارقًا في مجتمعك." ثم أضاف ممازحاً أن فوز (جونابت) بالجائزة يزيد من مسؤوليتنا، لكننا في (كير زون ) لا نطرح مزايا جديدة طوال الوقت. وأشار قائلاً: "نتطلع إلى أن نضيف تنبيهات اجتماعية وذلك حتى يتسنى لكم إعلام أفراد العائلة والأصدقاء كلما تبرعتم للعمل الخيري الذي تختارونه،" كما أن (كير زون) تعد تطبيقات لأجهزة بلاكبيري وأندرويد لاستكشاف الشراكات الممكنة مع مزودي الخدمات المالية، وتخطط للاتصال بمنصات التجارة الإلكتروينة عن طريق واجهات مبرمج التطبيقات.


‎عمر سمرة، مثلاً كان أحد المشجعين المتحمسين لانتصار (كير زون) على شركته (وايلد جوانبانا) ضمن مسابقة نجم المستقبل، إذ قال: "أظنهم تميزوا على منافسيهم باتخاذهم نهجاً خيرياً، وبالرغم من أننا لم نفز بتلك الجائزة إلا أنني أرى أنهم أجدر الناس بها، فمن الرائع أن نرى مشاريعًا ذات جانب إنساني إلى جانب المنفعة التجارية. ويعد ما حققوه في هذه الفترة الوجيزة شيئاً عظيماً." ثم أوضح سمرة أن هذه الجوائز هي بكل بساطة اعترافٌ بأن من يتوقع الجميع هزيمتهم هم أحياناً أفضل المبتكرين، إذ تنطلق بعض المشاريع في المنطقة مدعومة بالكثير من الموارد، بينما تبدأ الأخرى بأبسط الإمكانات معتمدةً على ذاتها في كل شيء، كما هي الحال في شركته وشركة تيلاني وبتوظيف وسائل التواصل الاجتماعي، وخوض معارك مضنية في سبيل تثقيف عملائهم، وهذا هو النوع من الشركات هو الذي تلقى قبولاًمن جانبه. وأضاف قائلاً: "قصص النجاح هذه هي التي أنحاز لها كلياً وأود أن أرى المزيد منها."
 
‎هذه الصورة مهداة من صفحة الفيسبوك الخاصة بـ "دبي أكيومن."

اقرأ بهذه اللغة

شارك

مقالات ذات صِلة