كيف تحقق اقصى إستفادة من ستارت اب ويك اند؟

اقرأ بهذه اللغة

كيف تُزيد فرصك في الفوز بستارت اب ويك اند لتصل الى 100% عن طريق الإستفادة من كل لحظة في هذا الحدث الرائع والبيئة الغنية بالعلاقات والتجارب المصغرة الحية لإنشاء مشاريع ناشئة. بدءاً مع شباب رائع مجتهد محاط بجو محفز وتسهيلات من المنظمين والداعمين، مروراً بتجارب عملية وضغط نفسي ممتع، وإنتهاءاً بجلوسك وجهاً لوجه مع رواد اعمال ناجحين وتتعلّم من خبراتهم القيمة.

فرصة وحيدة

أؤكد انني اكتب تجربتي الشخصية في ستارتب ويك اند القاهرة لعام ٢٠١٢ SW Cairo 2012 واعترف انني لم استطع ان احقق إلا قرابة نصف الاهداف التي كنت قد وضعتها. لعل السبب هو تحديات فاجأتني ولم أكن مستعداً للتعامل معها، لذلك سأحاول ان اطرحها هنا وأجد لها حلول حتى يستعد غيري بالمستقبل ويحقق اقصى استفادة من الحدث.

لعبة للاستمتاع وللتعلم ولإطلاق العنان للجنون والإبداع

اعتبر الأيام الثلاث فقط لـ SW ولا تحاول التفكير في استغلال اي دقيقة لغير ذلك لإنك ببساطة لن تستطيع. تفرّغ من العمل وانهي كل إلتزاماتك، واعتبر SW مجرد إجازة ووقت استرخاء. ولا تنسى ان تستغل فرصك المجانية في الإبداع والجنون، فالأمر اشبه بلعبة لإنشاء شركات ناشئة، لا يوجد تعقيدات أو نتائج حاسمة مترتبة على أفكارك وجنونك، بل وعلى الرغم من كل ذلك لديك فريق محترف ومكتب مجهز ومستشارين، فقط لتتعلم وتستمتع.

ابدأ من أول ثانية

اهم وأسهل هدف من SW هو تكوين علاقات جديدة، ولعل أغلب المشاركين سيشاركونك بصدق هذا الهدف، لذلك استغل ذلك وابدأ سريعاً، لإنه سيسهل عليك بعد ذلك الاستمتاع والاستفادة بوقتك خلال الثلاث ايام، واعلم انه في اليوم الثاني والثالث سيزداد الفتور وصعوبة ان تكتسب مزيد من العلاقات.
بالطبع  يحضر رواد أعمال ومحترفين لدعم وتقديم حلول ونصائح للفرق المشاركة، لذلك لا تضيع الفرصة المجانية في التعرف عليهم، فيكفي ان تعرف بعض المعلومات عن مشاريعهم وعملهم وتتحدث معهم عنها، كما ينبغي ان تجلس بالقرب من الكراسي الامامية، وأن تعرض المساعدة على الجميع وخصوصاً الفرق المنافسة، فالكثير منها ينقصه خبرات معينة قد تتوفر لديك.

"يضيف أنس عماد (شارك مرتين من قبل في SW) لاحظت بعض الشركات ورواد الأعمال يبحثون عن موظفين للعمل معهم من مشاركين SW لذلك أنصح الإهتمام بتكوين علاقات جيدة والتسويق للمهارات خلال الثلاث ايام للحصول عروض عمل."    

"هاتبيتش" في دقيقة واحدة

أول سؤال سيوجه لك فور قدومك وبعد ان تنهي التسجيل الروتيني هو "هاتبيتش؟!".

"ملاحظة: في SW Cairo اغلب المشاركين يستخدمون اللغة الانجليزية والعربية معاً في الحديث ويذكر الفعل باللغة الانجليزية ولكن يسبقة حرف الهاء، مثل "هاتبلان" وتعني باللهجة المصرية "هاتخطط"، "هاتبيتش" وتعني هاتعطي فكرة."

بالطبع سيخفق قلبك منذ بداية سمعانك ذلك السؤال "هاتبيتش؟!" وإجابتك عليه بنعم، بل وسيخفق اكثر عندما تعلم ان الحاضرين لن يقلوا عن 150 شخص، واكثر إذا علمت ان الكثير من المشاركين لن "يبيتشوا" وسيزعجوك بسؤالهم بإستمرار "هاتبيتش؟"، واكثر واكثر إذا علمت  ان الأفكار تقبل فقط بطريقة عرضها في 60 ثانية مهما كانت جيدة أو إبداعية.

اسمعك الان وأنت تصرخ: الحياة ليست عادلة! ولكن كما اكدنا فالهدف الرئيسي لـSW التعلم بالتجربة عبر أسهل وأسرع وأرخص طريقة، وليس إنشاء شركات في حد ذاتها، لذلك دقيقة واحدة كافية جداً لكل مشارك ليعرض فكرته والتي بالطبع لن تكون صناعة مركبة فضائية أو شيء اقل تعقيداً بقليل، بل ينبغي ان تكون فكرة بسيطة جداً ويمكن فهمها سريعاً وتكون مرتبطة قبل أي شيء بمجال تكنولوجيا المعلومات IT (مثل المواقع الإلكترونية أو برامج الهاتف) وذلك لأن معظم المشاركين هم محترفي وطلاب في هذا المجال ولن يشاركوا إلا في ما يجيدوه ويستوعبوه، كما يجب ان تكون الفكرة مؤهلة للتنفيذ بنسبة 80% خلال يوم ونصف اليوم فقط، وبفريق متوسطه 4 أو 5 أفراد وللعلم قد يكون من ضمن اعضاء ذلك الفريق غير محترفين.

دقيقة واحدة بدون باور بوينت، فقط فكرة مجنونة وميكروفون وسماعات تُزيع ما تقول مباشراً و150 عين تترقب وتستمع، إذاً الحل هو تحايل على النظام! ويمكنك الاستعانة بتلك الأفكار:


١. يمكنك توفير ما لا يقل عن 30 ثانية اخرى إذا رسمت فكرتك على ورقة رسم كبيرة واستأذنت احد المشاركين ان يحملها لك وانت تعرض فكرتك بدلاً من الباور بوينت.
 ٢. إذا ضاقت بك السبل ولن تقدر ان تعرض فكرتك بالإرتجال في الحديث، فعليك بكتابتها بطريقة جذابة، ثم اتلوها.
٣. أرفع صوتك بل زعق خصوصاً إذا كان من قبلك يعرض فكرته بهدوء، فذلك سيمنحك بعض الثقة وسينشط الغرفة للإنصات وتأكد ان المستمعين سيستحملونك ذلك الوقت القليل.
٤. اصنع حديث متفق مسبقاً مع احد المستمعين حول فكرتك، فهذه نجحت بشكل كبير مع فريق Wareiny في العرض النهائي.
٥. يتنافس المشاركين لجعل ترتيبهم في مؤخرة قائمة العروض، ربما يكون ذلك جيد مع البعض لإكتساب خبرة من أخطاء الغير، ولكنه قد يزيد من توتر البعض الآخر، لذلك إذا كنت من النوع الثاني يفضل ان تقدم ترتيبك لأقصى شيء ممكن، وستجد ترحاب كبير بذلك.

لا تمتلك فكرة ولن تبيتش! ذلك سيكون أكبر خسارة لك بأول يوم يا صديقي، فكيف تفوت على نفسك فرصة مجانية لإن تُعرف المشتركين عليك وتسوق لهم أفكارك ومهاراتك. ابتدع اي فكرة أو اي حل لمشكلة ما حتى إذا أيقنت انها لن تفوز بأي تصويت، وتتبع الأفكار التي شاركت في ستارت اب ويكند السابقة ولاحظ ان معظمها افكار بسيطة ولا تحتاج إلى عبقرية فذة.

كلمة السر IT

ستارت اب ويك اند مختص بشكل كبير في مجال تكنولوجيا المعلومات، واغلب المشاركين هم من الدارسين والمحترفين في هذا المجال، ولكن هذا لا يعني انه لا يوجد للمجالات الأخرى دور، بل هناك الكثير من المهام التى تعجز عن القيام بها بعض الفرق كالتسويق وتطوير وتحليل الأعمال.

يقول صموئيل بيشوي (رجل أعمال ناجح ولديه خبرة ثلاثون عاماً بمجال الأعمال والأدارة وعمل مستشاراً لحكومة دبي وشارك في SW) "انبهرت من الجو المليء بالحماس والأفكار، ولكنى احبطت بان التركيز ينصب على مجال IT فقط وللأسف لن استطيع ان اشارك باليوم الثاني والثالث".

المرحلة المحورية

إذا وفقت ونجحت فكرتك، فأنت لديك فرصة رائعة لتعلّم مهارات تكوين فريق مناسب والقيام بمقابلات سريعة، فأنت الآن قائد فريق وعلى عاتقك مسؤولية كبيرة في إنجاحه، ولكن من الهام العلم انه يوم ونصف، ولن تستطيع التراجع عن الفريق كما سيصعب تعديله خلال تلك المدة القصيرة، لذلك إنتقيه بحرص شديد.
حدد هدفك أولاً، فقد تفضل فريقاً يعطيك خبرة أكثر من أي شيء آخر، أو فريق لديه فكرة لامعة تزيد فرصه من الفوز. الأهم ان تستثمر فرصتك في SW مع فريق مجنون ومتحمس، ويستحسن الإبتعاد عن فريق يغلب عليه الموظفين، بل يجب الإهتمام أكثر بالفريق الذي يعمل أغلبه كـFreelancer.

22 ساعة

54 ساعة! فالحقيقة ان الوقت المتاح امام فريق العمل لن يتعدى 22 ساعة، فمن الضروري الإستعداد السريع وتقسيم المهام طبقاً لهذه الموارد الضيقة خلال أول يوم وقبل الذهاب للمنزل، كما يجب ان يستعد الفريق جيداً بالنوم بعد أول يوم، ذلك لتوفير 12 ساعة اخرى بين اليوم الثاني والثالث، فبعض المشاركين السابقين بSW وفروا لإنفسهم اماكن للعمل خلال ليلة اليوم الثالث.

يقول مصطفى كامل (عضو في فريق شغلانة الفائز بالمركز الثالث) ان "ثمار الإستفادة من الساعات القليلة التي قضيناها في SW كانت قريبة من Startup Camp الذي شاركت فيه وكانت مدته ثلاث أشهر."

استغل سلطاتك

جوجل، نوكيا، ميكروسوفت، جامعة النيل، كلها ماركات مشهورة وداعمين أساسيين في SW، ودائماً يمدوا لك يد المساعدة بوجه مبتسم فلماذا لا يكونوا أول عملائك وشركائك؟!.

لمسات جميلة

بعض اللمسات الجميلة لن تضر، مثل تقديم عمل فني كالعزف المتقن على آلة موسيقية خلال ظهيرة اليوم الثاني اثناء الغداء أو بعده خلال فترة الخمول، أو حتى ان كنت تجيد رسم الكاريكاتير أن ترسم مواقف ساخرة عن الحاضرين وتعرضها على الحائط... وغيرها من الافكار الإبداعية.

"في صباح اليوم الثاني نشّط مصطفى سراج (صاحب فكرة (Social News المشاركين من خلال تدريبه لتمارين رياضية بسيطة."

لم أحصل على دعوة لـSW

إذا لم تحصل على دعوة سأخبرك كلمة سر، هناك من استطاع الحضور كزائر للمشاهدة، فربما بعد إستئذان المنظمين سيكون الأمر متاح، وإذا لم يكن متاح فيمكنك القدوم كمستثمر (بالمجهود وليس المال)، وربما يمكنك القدوم كمدون، المهم ان تحاول ولا تيأس بعد ذلك البريد الالكتروني الذي يعتذر لك عن الحضور!

اقرأ بهذه اللغة

شارك

مقالات ذات صِلة