نصائح لتطوير الأعمال التجارية الناشئة: الجزء الأول

اقرأ بهذه اللغة

تطوير الأعمال التجارية أمر حيوي لانطلاقة ناجحة. فإذا كانت المبيعات هي العمود الفقري للأعمال التجارية، فإن تطوير الأعمال هو العمود الفقري للمبيعات ذاتها. ولا يقتصر تطوير الأعمال التجارية على "التواصل" فقط، بل يشمل أموراً أخرى، كوضع الاستراتيجيات والتفكير في المستقبل والانضباط. وإليكم بعض النصائح التي قد تساعدكم في صقل مهاراتكم في تطوير الأعمال التجارية، ولاحظوا أن معظم هذه الإرشادات تتداخل مع بعضها البعض وتؤدي إلى أفضل النتائج عندما يتم تنظيم تفاعلها فيما بينها:

1. التفكير الاستراتيجي: يختلف تطوير الأعمال التجارية عن البيع، فقد يتطلب شرح الاختلافات الكثيرة بينهما مقالة كاملة، ولكن، وبكل بساطة، المبيعات عبارة عن صفقات، أما تطوير الأعمال التجارية فأمرٌ يتطلب استراتيجية. وبينما يمكن وصف البيع بأنه بيع منتج أو خدمة معينة، فإن تطوير الأعمال التجارية يتعلق أكثر بإيجاد الفرص الاستراتيجية الجديدة وبناء التحالفات، مما سيؤدى في نهاية الأمر، دون شك، إلى المزيد من المبيعات. أنا أصادف الكثير من الأعمال الناشئة التي تبحث عن استثمارات "بدافع أساسي هو رفع قوة المبيعات"، في حين أن هناك عدد لا يحصى من الطرق الأسهل للوصول إلى نفس العملاء أو الشركاء. كيف؟

2. تعرف على أهمية النظم الإيكولوجية (الحاضنة): بغض النظر عن طبيعة عملكم، فالأشخاص الذين أنتم بحاجة إلى التعامل معهم (سواء أكانوا شركاء أم عملاء أم موردين) هم بالفعل جزء من واحدة أو أكثر من شبكات العلاقات الصغيرة. لذلك يجب فهم المشهد الحقيقي للقطاع الذي تنتمون إليه ومحاولة وضع خريطة للتحالفات الاستراتيجية ونقاط الوصول إلى هذه التجمعات بدلاً من الاقتصار على العلاقات الفردية فقط، فهذا يمنحكم قدرة أكبر على الانتشار، وهو أقل تكلفة وأكثر سرعة.

3. فرِّق تسد: هل تراني ألمّح إلى أن العلاقات الفردية ليست مهمة؟ لا على الإطلاق. ففي نهاية الأمر، يتعلق كل شيء بالعلاقات الشخصية. فما أن تنتهوا من مرحلة الانتشار الأفقي والوصول إلى هذه التجمعات والشبكات الصغيرة، حتى يحين الوقت للتعمق وبناء العلاقات الشخصية. ترقبوا ما سننشره مستقبلاً عن بناء العلاقات الشخصية.

4. لا تكن صياداً فقط، بل كن قناصاً: فالقناصة ما أن يحددون صفقةً كهدف محتمل حتى يصوبون عليها بتصميمٍ وتركيز عالٍ كشعاع الليزر لكي يحصلوا عليه. الوقت رفاهية لا نملكها، فلا تقضوه كله في "التخطيط الاستراتيجي" وجمع بطاقات التعريف. وبدلاً من ذلك، حاولوا التعرف على "الصفقة الكبرى" بسرعة ومن ثم ركزوا على تحقيقها والمضي قدماً.

5. كونوا حلقة الوصل: فمساعدة الناس على الحصول على المال عن طريق تعريفهم بالآخرين هو أحد أهم الأدوات المفيدة والذكية التي يستخدمها مطورو الأعمال التجارية الناجحون. فإيجاد قيمة للأطراف الثالثة سيعود عليكم بالفائدة دوماً، بطريقة أو بأخرى. كيف ولماذا؟ أتمنى لو أني أستطيع شرح ذلك علمياً، لكن كل ما أعرفه أن التجربة أثبتت ناح ذلك، وأراه يعمل بشكل رائع مع كل أصحاب المشاريع الريادية الناجحة ورجال الأعمال الناجحين الذين أقابلهم.

اقرأ بهذه اللغة

شارك

مقالات ذات صِلة