"ريادة" لتطوير المؤسسات تستحوذ على 50% من شركة "ذا إنترتينر"

اقرأ بهذه اللغة

أعلنت "شركة ريادة لتطوير المؤسسات" (RED) عن نيتها الاستحواذ على حصة بنسبة 50% من شركة "ذا إنترتينر"، وهي شركة خدمات استهلاكية تقدم قسائم لشراء منتجين أو خدمتين لقاء سعر منتج واحد أو خدمة واحدة ضمن المطاعم والفنادق والمنتجعات ووسائل الترفيه في منطقة الخليج.

وفيما لا يزال المبلغ الذي ستدفعه "ريادة" مجهولاً، أشارت مؤسِّسة "ذا إنترتينر"، دونا بنتون إلى أن هذه "صفقة تقدر بملايين الدولارات".

تأسست "ذا إنترتينر" في دبي عام 2001، بعدما أدركت بنتون غياب أي رابط بين المنافذ التجارية والمستهلكين في سوق آخذة بالاتساع.

وقالت بنتون "عندما جئت إلى دبي أول مرة، كنت أقود سيارتي ولمحت عدداً من المطاعم الجيدة التي لا يسهل الوصول إليها، ففكرت أن إعطاء الناس حافزاً بسيطاً للذهاب إليها سيحقق نجاحاً كبيراً".

تنشر "ذا إنترتينر" اليوم، كتباً سنوية، في كل من الإمارات العربية المتحدة والبحرين وعُمان وقطر، والمملكة العربية السعودية والكويت وقبرص، تقدم قسائم للمطاعم والإقامة في الفنادق، والأنشطة العائلية والترفيهية، والعناية بالجمال، والعلاجات في المنتجعات.

وتتجنب هذه الشركة المآزق التي يصادفها التجار الذين يستخدمون مواقع الصفقات اليومية، إذ تحرص على أن يكون لقسائمها المطبوعة صلاحية أطول.

وتضيف بنتون ان "مبدأ منتجين بسعر منتج واحد ما زال نفسه وهو يصلح في أي وقت، ونحن لا نفرض أي عمولة على التجار، والقسائم تصلح لسنة واحدة".

في السنوات الأربع الأولى، نشرت "ذا إنترتينر" خمسة كتب، وهي تسجل الآن نمواً سنوياً يتراوح بين 30 و35%، من خلال استهداف المقيمين بالإضافة إلى السياح الذين يبحثون عن صفقات محلية جيدة.

وتعمل الشركة حالياً مع أكثر من 3 آلاف مؤسسة وبما في ذلك علامات تجارية رائدة مثل "مجموعة الجميرة" و"فندق أتلانتس" و"مجموعة فنادق إنتركونتيننتال" ومجموعة فنادق حياة  وشانغريلا وفيرمونت وهيلتون وستاروود ومجموعة روتانا.

وستتمكن "ذا إنترتينر" من التقدم والارتقاء بفضل استثمار "شركة ريادة لتطوير المؤسسات"، التي تعد منصة الاستثمار التابعة شركة "أبراج كابيتال" في الشركات الصغيرة والمتوسطة والبالغة قيمتها 650 مليون دولار.

وتقول بنتون إن هذه الخطوة "ستضاعف نمونا، وتسمح لنا بتنفيذ ما أردنا تحقيقه خلال 4 سنوات في فترة لا تتعدى السنتين".

وفتحت الشركة مكتباً ثانياً في سنغافورة وتنوي التوسع في لبنان وجنوب إفريقيا وأوروبا، إلى جانب زيادة عدد موظفيها بنسبة 20 إلى 25%.

وبحلول نهاية العام 2013، تخطط "ذا إنترتينر" لأن تتواجد في 13 بلداً وأن تصدر 22 كتاباً، كما تعتزم طباعة قرابة 150 ألف كتاب.

وسيساهم استثمار "شركة ريادة لتطوير المؤسسات" في تسهيل خطة "ذا إنترتينر" لإطلاق محرك حجز عبر الإنترنت، وبناء تطبيقات المحمول التكميلية.

ويقول الرئيس التنفيذي لشركة "ريادة لتطوير المؤسسات" توم سبيتشلي في بيان ان العوامل التي جعلت من "ذا إنترتينر" استثماراً جذاباً لا تقتصر على نموها المستمر فحسب بل تشمل أيضاً وضعها المتحرك في سوق واعدة.

ويضيف ان "قيمة سوق قسائم الحسومات الأميركية، التي توفر خدمات لأكثر من 300 مليون شخص، تقدر بحوالي 4.5 مليار دولار سنوياً".

ويتابع "على سبيل المقارنة، فإن سوق الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، التي تخدم أيضاً 300 مليون نسمة تقريباً، تعمل حالياً في المراحل الأولى من تطورها، وهذا يشير إلى حجم الفرصة الموجودة في هذا القطاع، وخاصة بالنسبة إلى "ذا إنترتينر" التي تقود السوق في المنطقة".

اقرأ بهذه اللغة

شارك

مقالات ذات صِلة