ستة دروس مستقاة من تصميم ممتاز لتجربة المستخدم لدى أعشاب أونلاين

اقرأ بهذه اللغة

لا يوجد تصميم مثالي. فدائماً هناك أمر يشتكي منه الناس أو يتجادل حوله المتخصصون في تصميم تجربة المستخدم. ولكن لا أتمالك نفسي من الابتسام حين أرى تصميمات محلية ذكية استثمرت أفكاراً في تجربة المستخدم (UX.).

قبل أسابيع أرسل لي أحد أصدقائي رابطاً لـ"أعشاب أونلاين" (AachabOnline) وهو متجر على الإنترنت لمنتجات الأعشاب والحلويات من الشرق الأوسط، مشدداً على أنه موقع مبسّط ولا يزال في مرحلته التجريبية.
 

بالنسبة لي ثمة أمرين لا أشتريهما عبر الإنترنت هما الثياب والمأكولات ولأسباب بديهية. ولكن بما أن الموقع يبيع بعضاً من الأشياء التي أحبها (حسناً ان الزعفران عظيم في بعض الأطباق وصلصات السلطة ومن منّا لا يحب حلوى المن والسلوى؟!)، قررت أن ألجه وأكتشف ما لديه. 

انطباعاتي من "الرحلة":

أعشاب أنولاين: اسم النطاق يقول كل شيء. والتصميم الذي يستقبلك لديه لمسة لبنانية.

ثمة لوحة في أعلى الصفحة الرئيسية تحتوي على رسائل مختلفة تتضمن كل المعلومات. لم أستطع أن أشتكي سوى من أن بعض الإعلانات لا تقدم معلومات إضافية (أي أنه لا يمكنك الضغط عليها) وأنه ليس بإمكانك التنقّل عبر اللوحة بل يكون عليك أن تنتظر كي يعاد عرض الرسائل مجدداً.

نزلت فوراً للبحث عن بيض الفصح ولم يخب أملي فقبل أن أبلغ الأسفل وجدت أن الموقع يقدّم تأكيداً لشرعية المتجر وهو عنوان فعلي للمحل ورقم هاتف. عندها لم أعد أشعر بالقلق من كيفية الاتصال بالقيمين في حال صادفت أي أمر خاطئ. هذا فتاح للعمل على كسب الثقة عند تصميم متجر على الإنترنت وهو أساسي في عملية بناء تجربة المستخدم.


تعززت ثقتي مجدداً حين لاحظت أن آلية التسوّق والدفع مضمونة بوضوح بنظام "أس أس أل" للتصفّح الآمن (Secure Socket Layer). إذاً بوجود لوحة استخدام جيدة وعنوان فعلي وموقع آمن، من الآمن بالنسبة لي أن أواصل والآن لم أعد متردداً أبداً.  

عندا واصلت التصفّح بحثاً عن المنتجات ووجدت الزعفران والمن والسلوى اللذين أحبهما. ضغطت على زر إضافة المنتج وكنت آمل ألاّ يتم نقلي إلى صفحة "التأكيد" ولكني لم أتمالك نفسي من الابتسام لعبارة ظهرت على الشاشة وأنا أضيف المنتج: "يلاّ لحظة" وفوجئت بالسلة المعلقة بحبل ترتفع مع إشارة إلى البند الذي أضفته إلى السلة والمجموع! أسلوب جميل وغير متطفّل والأهم أنه لا وجود لصفحة تأكيد تأخذك ذهاباً وإياباً!
 

وبمجرد النقر على السلة تحصل على تفاصيل طلبيتك ويمكنك تحديث المجموع الذي تطلبه. ولكن  الجانب السلبي الوحيد هو أنه إذا كنت ترغب في التحقق من المعلومات عن المنتج الذي طلبته لا يزودونك برابط مباشر، وتضطر إلى العودة إلى الفئة التي قرأت فيها المعلومات. ولكن لا يجب أن ننسى أنها مرحلة تجريبية.
وبعدها أردت أن أجرّب البحث على الموقع، فأدخلت ما أبحث عنه وحصلت على لائحة جميلة بالمنتجات مع صور وخيارات لإضافتها فوراً إلى السلة!  لا لوائح قبيجة ولا متاهات لإضافة المنتج. أسلوب سهل ومباشر.


وحين حان وقت الخروج لم أكن أصدق أني أرى هذه الشاشة: يمكنني الخروج من دون أن أضطر لتسجيل الدخول إلى أي شيء! خروج سريع! أنا في الجنة! وفوق هذا كلّه كان هناك مؤشر واضح للخطوات اللاحقة. سهل وسلس من دون تعقيدات.



إليكم إذاً الدروس المستقاة، بعض الأمور التي قام بها "أعشاب أونلاين" بشكل جيد:
1 ـ بناء الثقة. لا يمكنني أن أشدد بما يكفي على هذا.
2 ـ عادة ما يميل المستخدمون إلى الشراء من متاجر غير آمنة على الإنترنت ولكن تحظى بتصميم جيد على أن يشتروا من مواقع آمنة ولكن مصممة بشكل سيئ غير أن الأمر الجيد هنا أن "أعشاب أونلاين" لديه الميزتين.
3 ـ امنح الزبائن عنواناً فعلياً شرعياً يمكنهم التواصل معك عبره.
4 ـ دائماً قدّم خيار خروج سريع، فالمستخدمون سيمنحونك المعلومات عنهم عاجلاً أم آجلاً.
5 ـ دائماً قدم مؤشراً واضحاً على الخطوات المطلوبة والتقدم خلال عملية الخروج.
6 ـ اعمل على محرك البحث لديك والأهم على صفحة نتائج البحث. فهذا يساعد الزبائن على العثور على ما يحتاجون إليه.
الخلاصة؟ هل سأشتري من هنا؟ لم لا؟ انه يرضي حاجات أساسية لديّ ولا يشعرني بالإحباط. وأنا أوصي بشدة بأن تزوروا الموقع وتكتشفوا تجربة المستخدم. انها بداية صلبة!

اقرأ بهذه اللغة

شارك

مقالات ذات صِلة