تاكو الألعاب تطلق لعبة على الإنترنت يعود ريعها لدعم اللاجئين السوريين

اقرأ بهذه اللغة

أطلق استوديو الألعاب السعودي "تاكو الألعاب" في رمضان لعبة جديدة يعود ريعها لدعم اللاجئين السوريين.

اللعبة تحمل إسم "كبّة" وهي من نوع فلاش، تقوم على إدارة كشك يقدم الكبّة، حيث عليك أن تقليها من دون أن تحرقها وتواصل تطوير محل الكبّة الخاص بك لكي يخدم السوق بشكل أفضل.

وقال المؤسس عبد الله حامد "هذه طريقتنا في رد الجميل للمجتمع وإظهار المسؤولية الاجتماعية. ونحن نفعل ذلك بالطريقة التي نبرع بها أي بالألعاب"، مضيفاً "أردنا أن نخلق لعبة مستوحاة من أكلة سورية. وكل ربح نحصل عليه يذهب بالكامل للأعمال الخيرية".

واللعبة الجديدة مستوحاة من لعبة أخرى من "تاكو الألعاب" وهي "طعمية" نسبة إلى التعبير المصري لكلمة فلافل. ويقول حامد إنه عبر إطلاق هذه النسخة من اللعبة المستوحاة من أكلة سورية "نرغب فعلاً بأن نقدم الوحي للناس لخلق المزيد من الألعاب من أجل الأعمال الخيرية ومساعدتنا في التبرّع قدر الإمكان للاجئين".

المشاركة في لعبة "كبة" مجانية ولكن أية عائدات تنتج عن النقر على الإعلانات خلال اللعب سيتم التبرع بها إلى الندوة العالمية للشباب الإسلامي، المنظمة الوحيدة في السعودية المرخص لها التبرع للاجئين السوريين في أنحاء المنطقة.

جربوا اللعبة هنا وأعطونا رأيكم.

اقرأ بهذه اللغة

شارك

مقالات ذات صِلة