صندوق 500 Startups من وادي السليكون يستثمر في جيران

اقرأ بهذه اللغة

أعلن صندوق الاستثمار ومسرّع النمو "500 ستارتبس " 500 Startups ومقره وادي السليكون عن إستثمار في موقع جيران الشهير الذي ينشر مراجعات من المستخدمين ومقره عمّان.

ويُعَد هذا الاستثمار مصادقة مهمة لمكانة موقع "جيران" الذي أُطلق كبوابة على نمط "ياهو" Yahoo تنشر محتوى عربياً مزوّد من المستخدمين عام 2000 قبل أن يتحوّل عام 2010 إلى موقع يركز على مراجعات محلية بالإنكليزية والعربية. وقد سبق أن أجرى 500 Startups استثمارات في أكثر من 20 بلداً واستثماره في "جيران" هو الأول في العالم العربي.

وقال ديفيد ماكلور، مؤسس 500 Startups في بيان "نحن متحمسون جداً تجاه جيران وتجاه ما يقدمه من اقتراحات لدول العالم الناشئ ومستعدون للمساعدة في ازدهار الشركات الناشئة في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا".

ولكن بدء الاستثمار في المنطقة مع "جيران" أمر منطقي، فمؤسسا الموقع عمر قدسي وليث زريقات (اللذي غادر منذ ذلك الوقت)، يعتبران قياديين في ساحة الريادة التكنولوجية بالأردن، ورياديان في "إنديفور-الأردن". وسبق أن حصلت الشركة الناشئة على تمويل من شركات رائدة في الاستثمار هي " Accelerator Technology Holdings" و" Intel Capital" و" Seedcamp". وانضم إلى جولة الاستثمار الحالية فادي غندور، مؤسس "أراميكس" وربيع قطايا مؤسس بوابة البحث عن الوظائف "بيت دوت كوم".

ومنذ عملية التحول التي أجرتها "جيران" انخفضت قاعدة المستخدمين لديها ولكن مع منتج أكثر تركيزاً، لامس الموقع مجالاً متخصصاً جديداً ونموذجاً أكثر استدامة قد يجلب أكثر من 250 ألف مؤسسة ليس لديها مواقع إلكترونية إلى الشبكة العنكبوتية. وهذا الموقع مفيد في أسواق غير مزوّدة بخرائط جيدة حيث أن إضافة خرائط دقيقة وأرقام هواتف محلية تضيف قيمة مهمة للزبائن. ويركز الموقع أيضاً على السعودية حيث يقدم مراجعات لمواقع في 17 مدينة في أنحاء المنطقة لذلك فإن التوسّع سيكون أساسياً لنجاحه في نهاية المطاف.

وهذا بالضبط ما يأمل "جيران" فعله بمساعدة 160 مرشداً من أنحاء العالم في 500 Startups. ويقول قدسي إن "جيران يتطلع قدماً إلى التعاون مع 500 Startups للمساعدة في تطوير قدراته الذاتية وسنرسل بعضاً من أعضاء فريقنا ليخضعوا للتدريب في وادي السيلكون حيث مقر500 Startups ". ويشير البيان الإعلامي أيضاً إلى أن جولة التمويل تأتي كجزء من استعدادات "جيران" لاستراتيجية توسعية قاسية في العالم العربي وآسيا في العام المقبل.

اقرأ بهذه اللغة

شارك

مقالات ذات صِلة