هل يعتبر الدفع عبر الإنترنت مسألة محلولة؟ الجزء الثالث [ومضة تيفي]

في الجزء الثالث من جلسة النقاش الأولى خلال إحتفال الريادة بالتجارة الإلكترونية في حزيران/يونيو الفائت، يناقش دان ستيوارت، المدير التنفيذي لـ"ليفينغ سوشيل" في الشرق الأوسط، بعض القضايا الأساسية حول إستعمال بوابات الدفع الإلكترونية في العالم العربي اليوم، ويذكر التنافس بين "كاش يو" و"نتوورك إنترناشيونال"، كيف تستخدم بوابات الدفع الترميز لتسهيل عمليات الدفع على الإنترنت وكيف تتعامل مع خدمة "الدفع عند التوصيل".

يقول رونالدو مشحور من "سوق.كوم" أن حوالي 50% من الطلبات تكون مع خدمة "الدفع عند التوصيل"، لذا يجب إعتمادها لبناء علامة تجارية يثق بها الزبائن.

"تعتبر مشكلة حين تحاول أخذ المستهلكين بعيداً عن "الدفع عند التوصيل" في العالم العربي، الى بطاقات الإئتمان مثلاً"، يقول سيريل زيميرمان من بوابة الدفع الإلكترونية "هاي-باي". البلدان الأُخرى كالبرازيل والبرتغال أيضاً ترتكز على الدفع نقداً، ويشدد: "حالياً، معظم التحويلات... يمكت إتمامها بالعملات النقدية".

أما ستيفن ليدز من "فيزا" يعتبر أن المواقع الحكومية الإلكترونية ونظم تسديد الفواتير عبر الإنترنت تستطيع أن تساعد الناس على فهم سهولة إستخدام بطاقات الإئتمان لتحويل الأموال.

اقرأ بهذه اللغة

شارك