RoundMenu تعلن جولة تمويل بقيمة 730 ألف دولار للتوسّع في أسواق جديدة

اقرأ بهذه اللغة

لم يمض على انطلاقها شهر حتى أجرت "راوند منيو" أول جولة من الاستثمار بقيمة 730 ألف دولار قادتها "هونيبي تك فنتشرز"، شركة الاستثمار الجريء التي يقودها المؤسسون إحسان وزيد جواد وحسين مكية.  

ويسمح التطبيق الذي أنشأته الشركة وناقشنا نموذجه التجاري في تموز يوليو، للمستخدمين بالحصول على حسومات وصفقات في المطاعم عبر رسائل نصية على هواتفهم المحمولة.

شملت جولة التمويل، التي كانت "ذا ناشونل" أول من نشر عنها، "بيكو كابيتل"، وحظيت بدعم من داني فرحة المؤسس المشارك السابق لموقع "بيت"، و"هوريكا ترايد" (Horeca) لتوريد الأطعمة، وداعم رابع مجهول. وشرح إحسان جواد لومضة أن إدخال شركة لتوريد الطعام كانت خطوة مصممة لتوسيع المفهوم.

وقال "نحن نعمل مع هوريكا لكي يتم تقديمنا للمزيد من المطاعم. فهم في قطاع توريد الطعام منذ عقود"، شارحاً بأن اسم الشركة "Horeca" يجمع أول حرفين من كلمات "Hotel" (فندق) و"Restaurant" (مطعم) و"Cafe" (مقهى). وأضاف "نحن نأمل بالحصول على نصائح قيّمة".

اعترف إحسان بأن "730 ألف دولار ليست مبلغاً كبيراً"، ولكن التروّي والثبات يبدوان العنوان المناسب لـ"هونيبي" والفريق السابق لـ"زاوية". وأشار زيد جواد إلى أنه اختبر فكرة "راوند منيو" لسنتين قبل أن يقرر إطلاق الشركة وهذه المقاربة قد تكون جيدة للبيئة الحاضنة تحت عنوان "كلام أقل، اختبار أكثر".

أضاف إحسان "نحن نأخذ وقتنا لاحتضان الشركة الناشئة ومنح الدعم لجعلها شركة مستقلة قوية". وفي الوقت الراهن تواصل "هونيبي" تمويل مشاريع داخلية ولكن هذا قد يتغيّر في المستقبل.

في أعقاب خروج "ليفينغ سوشيل" الذي جعل البعض يشيرون إلى صعوبات في قطاع الصفقات اليومية في العالم، ربما يقدم هذا النموذج حلولاً بديلة. فالمستخدمون يشترون الحسومات المدرجة على تطبيق "راوند منيو" على الهاتف المحمول ويؤكّدون عملية الشراء عبر رسالة نصية ومن ثم يستخدمون الحسم في يوم محدد. الصفقات نفسها ومن بينها 200 على الموقع الحالي، لا تنتهي صلاحيتها. ويعطي النموذج أيضاً للباعة معرفة دقيقة بالموعد الأقرب لاستخدام الصفقة على عكس مواقع الصفقات اليومية.

يقول إحسان إن "النموذج يركّز على التجارة عبر المحمول ويقدم ما هو مناسب للمستخدم. فإجراء عمليات الدفع عبر شركات الاتصالات ليس مربحاً للشركات بقدر بطاقات التأمين ولكنه مناسب أكثر".

لذلك تفرض "راوند منيو" خمسة دراهم (1.36 دولار) تدفع منها درهمين لشركات الإتصالات وتربح  من كل 0.81  دولار عن كل تعامل. ولكن ان انطلقت الشركة جيداً فإن هذا سيقود إلى مدخول ثابت. وحتى الآن تم تنزيل التطبيق 8500 مرة واستقبل 5200 ضيف في شهر/تموز يوليو وحده كما يقول زيد.

وقال إحسان "صدقوا أو لا تصدقوا، حصلنا على طلبات أكثر من المتوقع حتى أننا اضطررنا إلى تخفيضه قليلاً"، ولكن هذه الجولة من التمويل ستسير قدماً في توسيع الشركة في لبنان والسعودية على أمل أن تحقق السيولة في الأشهر الـ18 المقبلة.

اقرأ بهذه اللغة

شارك

مقالات ذات صِلة