"نُظُم" تتحدى مركزية القاهرة وتنشط ريادة المشاريع التقنية بالمنصورة

اقرأ بهذه اللغة

يتجمع أكثر من 120 عضو في جمعية "نُظُم" (Nozom) التي تتخذ من مدينة المنصورة مقراً لها، على خلق ثقافة ريادة الأعمال التقنية في هذه المدينة الصغيرة، متحديين صعوبات كثيرة أهمها موقعهم الجغرافي البعيد عن العاصمة بأكثر من 120 كلم وبالتالي بُعدهم عن الإعلام وصعوبة الوصول الى سبل الدعم المختلفة.

هل تعلم بوجود أكسجين وماء خارج القاهرة؟!

“أُنشئت 'نُظُم' لتؤكد أنه يوجد أيضاً أكسجين وماء خارج حدود العاصمة تسمح بإقامة مجتمعات أعمال حقيقية”، هكذا لخص مصطفى الحسيني، مؤسس وعضو مجلس إدارة الجمعية، ما دفعه وزملاءه على خلقها.
            
يضيف الحسيني، جمعية "نُظُم" الغير هادفة للربح تسعى للتمهيد لبيئة مناسبة في منطقة الدلتا ومدينة المنصورة لإنشاء مشاريع مركزة على تكنولوجيا المعلومات وإثراء الثقافة واللغة العربية.

توفر "نُظُم" ورش عمل ودورات تدريبية ومجموعات دراسية في مختلف العلوم التقنية والإدارة والتسويق وريادة الأعمال عن طريق مشاركة وتبادل الخبرات بين أعضائها، كما تسعى لتيسير العقبات المعتادة التي يواجهها رواد الأعمال كتوفير مساحة للعمل والإرشاد والعلاقات العامة.

ما بعد ثورة 25 يناير

يقول الحسيني، “أُنشئت 'نُظُم' بعد الثورة من قبل سبع مؤسسين، بعدما لامسنا جميعاً الأمل والحماس الذي يولد خلال فترات الثورة، وإستطاعت 'نُظُم' منذ نشأتها من توفير عشرات الورش والدورات التي ساهمت في خلق وظائف لبعض المشاركين بها، كما نظّمت الجمعية ثلاث مؤتمرات لنشر ريادة الأعمال بين شباب جامعة المنصورة، وأستضيف العديد من الشخصيات البارزة ورواد الأعمال من في المجال التقني وغيره.

وحول التحديات التي تواجهها 'نُظُم'، ناقش الحسيني صعوبة إقناع الماركات التقنية -المعروفه بدعم فعاليات ريادة الأعمل في القاهرة- في دعم الجمعية وطموحاتها المستقبلية، وأوضح أن تكاليف الأولية لتكوين 'نُظُم' تم جمعها من مؤسسيها والتكاليف الحالية يتم دفعها من خلال إشتراكات الأعضاء، كما وضّح أن حجم أعمال الشركات التقنية بالمنصورة صغير جدا ولا تشكل دافع كاف لتحظى بالتركيز الإعلامي.


ولكن أمام تلك التحديات، حاول فريق 'نُظُم' الإستفادة بكافة الإمكانات المتاحة له، فمقر الجمعية، أتسم بالمرونة ليصبح مساحة عمل في أي ركن من أركانه، وتستفيد 'نُظُم' من كونها قريبة إلى جامعة المنصورة فتقيم أغلب فعالياتها في مدرجات الجامعة، كما ونجحت في البحث والتواصل مع المحترفين التقنين من أبناء المنصورة المتواجدين أغلبهم خارجها، الذين رحبوا وسعوا لتوفير الدعم والإرشاد لنشاطات الجمعية.

محمود عيد، عضو باللجنة التنفيذية لجمعية 'نُظُم'، أكد على دورها في إستيعاب وتوجيه طاقات العقول الواعدة بالمنصورة والأقاليم حولها، حتى لا تتجه نحو إبتكار أفكار تقنية غير قانونية أو أفكار تقنية تقليدية لا تساهم في نهضة حقيقية لصناعة تكنولوجيا المعلومات.

ستارت أب ويك إند المنصورة

تنتظر مدينة المنصورة فعالية هامة في عطلة الأسبوع الثالث من شهر أكتوبر، حيث تقام مسابقة ستارت أب ويك إند المنصورة لأول مرة، وتعطي 'نُظُم' إهتمام كبير للمسابقة عبر مشاركتها كراعي إعلامي وعبر مشاركة بعض أعضائها في تنظيم الحدث مع باقي المنظمين والرعاة.

اقرأ بهذه اللغة

شارك

مقالات ذات صِلة