هل يؤدي توفير المال إلى استقرار اجتماعي؟ Cashy.me يطلق حملة "الإمارات توفر"

اقرأ بهذه اللغة

هل يؤدي توفير المال إلى استقرار اجتماعي؟ سؤال ستجيب عنه مؤسِّسة موقع "كاشي" Cashy.me نعمة أبو وردة، التي استوحت فكرة موقع النصائح المالية من تجارب خاصة.

وجدت نعمة نفسها غير قادرة على التحكّم بمصروفها اليومي، بالرغم من أنها امرأة مثقفة للغاية ولها برنامج أسبوعي على قناة "بي بي سي" BBC يتناول الشؤون المالية في الشرق الأوسط. قالت مازحة "إن للبعض 5 أولاد ووظيفة واحدة، أمّا أنا فلديّ 5 وظائف وولد واحد". وبسبب كثرة التبذير المالي في دبي، واجه أصدقاؤها واقعاً مالياً مؤلماً.

ذكرت يوماً أنه خلال أزمة الائتمان، لجأ إليها أشخاص لديهم ثماني بطاقات ائتمانية ودين متراكم ولا يدرون ماذا يفعلون. وفي الإمارات، وعلى عكس أي بلد آخر، إذا قمت بتحرير شيك من دون رصيد فترتكب بذلك عملاً إجرامياً يخالف قانون الشارقة. عندها علمت نعمة أن تبذير المال أصبح مشكلة أساسية تسبّب الكآبة للمجتمع كلّه، لا فقط لأصدقائها.  

أطلقت نعمة موقع "كاشي" Cashy.me لتأمين نصائح مالية مجانية تساعد أي شخص على إدارة أمواله والتوفير والتخطيط على المدى البعيد وفهم الاستثمار. المقالات التي نشرت على موقع "كاشي" Cashy، منها مقالة فهم قوانين الديون في الإمارات التي تشرح كيفية التعامل مع الدين، قد اتّسمت بالصراحة ووضّحت مواضيع كثيرة مثل أسواق الأسهم، ودور العاطفة في تبذير المال.  

 لا يتولى إدارة الموقع شخص واحد فحسب إذ أن العمل الجماعي هو عنصر هامّ لدى "كاشي" Cashy.me. وقد صرّحت نعمة أنها أسّست الموقع ليتعلم الجميع من بعضهم. ويمكن للقرّاء طرح أي سؤال على نعمة أو على أي عضو من فريق العمل المؤلف من 50 خبير وكاتب. ولا يستدعي ذلك الحصول على عضوية أو دفع مبلغ من المال، لأن الهدف من الأسئلة هو تأمين معلومات مجانية للجميع.

خلال هذا الأسبوع، أطلق الموقع "أسبوع الإمارات توفر"، وهي حملة تسعى إلى مساعدة الناس على توفير المال عبر إتمام مهمات مسلية كلّ يوم. مثل "اثنين إحضار غداءك معك من البيت"، أو "ثلاثاء التخلّص من العادات السيئة"، حيث سيُطلب من القرّاء كتابة لائحة بالكماليات التي تكلّفهم مبالغ إضافية. وشرحت نعمة أنّ عادة سيئة واحدة قد تكلّف شخصاً ما 30 دولاراً في الشهر، وبعد سنة، يكون قد أنفق ما يوازي قيمة تسجيل لصف تعلّم الغطس. وتابعت مصرّحة أنّ المهمّ هو معرفة ما يريد الشخص لنفسه وما يغني حياته.

قد تبدو أهداف نعمة بسيطة لكن نطاقها واسع للغاية. تأمل أن تُحدث هذه الأهداف تغييراً اجتماعيًّا، عبر تشجيع المواطنين على عدم التبذير لمجرّد أنّ جيرانهم يبذّرون أو لأنّهم لا ينتبهون لأفعالهم. وهي تتصوّر عالماً يعي الناس فيه أنه ما من ضرر في البقاء في المنزل والتخطيط للمستقبل وتوفير المال.  

تحدّثت نعمة أبو وردة مؤخراً إلى صفّ مؤلّف من 82 امرأة إماراتية، عقب دراسة تقييمية أجراها ملا، تفيد أنّ ما يزيد من معدلات الطلاق في الإمارات، هو إنفاق النساء مصروف المنزل على الحقائب والأحذية.

وتبيّن أن الكثير منهنّ قد وافقن معه لأنهنّ لم ينتبهن على المصروف من قبل. وتقول نعمة إنّ الهدف هو جعل العائلات تعي أن هذا ليس حرماناً بل حاجة إلى العمل كفريق من أجل تأمين مستوى حياة أفضل. 

هدف موقع "كاشي" Cashy في السنة المقبلة هو نشر مفهوم "أسبوع التوفير" في البلدان العربية كافة، على أمل أن يؤدي ذلك إلى استقرار اجتماعي عبر التوعية.     

قالت نعمة أبو وردة إنّ الهدف من المفهوم ليس إلقاء اللوم على أفعال معينة بل التعاون ببساطة. إن لم يستطع الشخص تأمين حياة كريمة له ولأحبائه، فسيسوء الوضع على الجميع.

اقرأ بهذه اللغة

شارك

مقالات ذات صِلة